الغزوات الإسلامية بالترتيب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الغزوات الإسلامية بالترتيب

الغزوات الإسلامية

بعد هجرة النبي -عليه الصلاة والسلام- من مكة إلى المدينة المنورة، كان لا بدّ من البدء بإرساء دعائم الدولة الإسلامية وتثبيتها في الجزيرة العربية، وكي يتحقق هذا كان لا بدّ من تحقيق الاستقرار والأمن في المدينة أولًا، وضمان حمايتها وحماية المسلمين من المهاجرين والأنصار، بالإضافة إلى تحقيق الأمان الاقتصادي والسياسي وترتيب الدولة الإسلامية، ولهذا كان خوض الغزوات ضرورة لتحقيق العديد من الأهداف، ومساعدة المسلمين على استرداد حقوقهم، والعمل على نشر الدين الإسلامي في خارج الجزيرة العربية، وقد خاض الرسول -عليه الصلاة والسلام- عدّة غزوات، وفي هذا المقال سيتم ذكر الغزوات الإسلامية بالترتيب.

تعريف الغزوة

تعريف غَزْوَة في اللغة: هي الهجوم المفاجئ على العدو، والإغارة عليه في دياره، أما في الاصطلاح الإسلامي فتعني: قتال الكفار ومحاربتهم لتكون كلمة الله هي العليا، واصطلح تسمية الحروب التي خرج فيها الرسول -عليه الصلاة والسلام- بقصد قتال الكفار باسم الغزوة، أما التي لم يخرج بها الرسول -عليه الصلاة والسلام- فيُطلق عليها اسم السرية والبعث، لهذا فإنّ مصطلح غزوة مصطلح مخصص فقط للقتال الذي شارك به الرسول -عليه الصلاة والسلام-. [١]

الغزوات الإسلامية بالترتيب

خاض الرسول -عليه الصلاة والسلام- عدّة غزوات منذ هجرته إلى المدينة المنورة، وتنوعت هذه الغزوات ما بين الغزوات الكبرى والصغرى، كما أنّ بعضها لم يجرِ فيها أي قتال، والبعض الآخر منها حدث فيها قتال، وعدد الغزوات التي خاضها الرسول -عليه الصلاة والسلام- مع المسلمين سبعٌ وعشرون غزوة، وهي بالترتيب كما يأتي: [٢]

  • غزوة الأبواء: كانت في شهر صفرٍ من السنة الثانية للهجرة.
  • غزوة بواط: في شهر ربيع الأول من السنة الثانية للهجرة.
  • غزوة سفوان: في شهر ربيع الأول من السنة الثانية للهجرة.
  • غزوة العشيرة: في شهر جمادى الأولى من السنة الثانية للهجرة.
  • غزوة بدر: في شهر رمضان من السنة الثانية للهجرة.
  • غزوة الكدر من بني سليم: حدثت في شهر شوال من السنة الثانية للهجرة.
  • غزوة بني قينقاع: في شهر شوالٍ من السنة الثانية للهجرة.
  • غزوة السويق: في شهر ذي الحجة من السنة الثانية للهجرة.
  • غزوة ذي أمرَّ: حدثت في شهر محرم من السنة الثالثة للهجرة.
  • غزوة الفرع من بحران: حدثت في شهر ربيع الآخر من السنة الثالثة للهجرة.
  • غزوة أحد: في شهر شوال من السنة الثالثة للهجرة.
  • غزوة حمراء الأسد: في شهر شوال من السنة الثالثة للهجرة.
  • غزوة بني النضير: في شهر ربيع الأول من السنة الرابعة للهجرة.
  • غزوة بدر الآخرة "المَوْعِدُ": في شهر شعبان من السنة الرابعة للهجرة.
  • غزوة دومة الجندل: في شهر ربيع الأول من السنة الخامسة للهجرة.
  • غزوة بني المصطلق: في شهر شعبان من السنة الخامسة للهجرة.
  • غزوة الأحزاب: في شهر شوال من السنة الخامسة للهجرة.
  • غزوة بني قريظة: في شهر ذي القعدة من السنة الخامسة للهجرة.
  • غزوة بني لحيان: في شهر جمادى الأولى من السنة السادسة للهجرة.
  • غزوة الحديبية: في شهر ذي القعدة من السنة السادسة للهجرة.
  • غزوة ذي قردٍ: في شهر محرم من السنة السابعة للهجرة.
  • غزوة خيبر: في شهر محرم من السنة السابعة للهجرة.
  • غزوة ذات الرقاع: حدثت في السنة السابعة للهجرة.
  • غزوة فتح مكة: في شهر رمضان من السنة الثامنة للهجرة.
  • غزوة حنين: في شهر شوال من السنة الثامنة للهجرة.
  • غزوة الطائف: في شهر شوال من السنة الثامنة للهجرة.
  • غزوة تبوك: تُعرف أيضًا باسم غزوة العُسرة، وكانت في شهر رجب من السنة التاسعة للهجرة، وهي آخر غزوة شارك بها الرسول -عليه الصلاة والسلام.

أسباب الغزوات الإسلامية

كانت الغزوات الإسلامية لأسبابٍ واضحة، ولم تكن لمجرّد القتال فقط، بل كانت بأمرٍ من الله تعالى لإحقاق الحق ورفع راية الإسلام عاليًا، وردّ المظالم عن المسلمين، وردّ عدوان من يكيدون للمسلمين ويُحاربون الدعوة الإسلامية، ولتأمين المسلمين من فتنة الكفّار الذين يُحاولون فتنة المسلمين عن دينهم، ومن أهم أسباب الغزوات أيضًا الدفاع عن الوطن والأهل والدّين، وحماية دعوة الإسلام وتثبيتها وإيصالها لجميع الناس، وتأديبًا لمن ينكثون عهد الإسلام، وإحياءً للجهاد في سبيل الله ولتقوية شوكة الإسلام، إذ يقول الله تعالى في محكم التنزيل: {أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ}[٣]، ولهذا كانت الغزوات ردًا على التعذيب ونهب الأموال الذي واجهه المسلمون. [٤]

الغزوات التي ذكرت في القرآن

على الرغم من أن عد غزوات الرسول -عليه الصلاة والسلام- كان سبع وعشرون غزوة، إلّا أنّ هذه الغزوات لم تُكر جميعها في القرآن الكريم، وقد ذُكرت بعض هذه الغزوات في القرآن الكريم إمّا بالتفصيل أو بالإيجاز، والغزوات المذكورة في القرآن الكريم كما يأتي:[٥]

  • غزوة بدر الكبرى: ذُكرت في سورة الأنفال بالتفصيل، وذُكرت في سورة آل عمران بإيجاز.
  • غزوة أحد: ذُكرت في سورة آل عمران دون ذكر اسمها، بل أشار الله تعالى إليها.
  • غزوة الخندق: ذُكرت في سورة الأحزاب بإيجاز.
  • غزوة حُنين: ذُكرت في سورة التوبة بإيجاز.
  • غزوة بني قنينقاع: ذُكرت في سورة آل عمران بإيجاز.
  • غزوة خيبر: ذُكرت في سورة الفتح.
  • غزوة الطائف: ذُكرت في سورة الفتح.

المراجع[+]

  1. سيرة ابن هشام المسمى بـ «السيرة النبوية», ، "www.al-eman.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 26-12-2018، بتصرّف.
  2. غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم, ، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 26-12-2018، بتصرّف.
  3. {الحج: آسة 39}
  4. سلسلة غزوات الرسول-صلي الله عليه وسلم, ، "www.saaid.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 26-12-2018، بتصرّف.
  5. الغزوات المذكورة في القرآن, ، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 26-12-2018، بتصرّف.