العلاقة بين نزيف الدماغ والغيبوبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
العلاقة بين نزيف الدماغ والغيبوبة

نزيف الدماغ

يُشير مفهوم نزيف الدماغ إلى حدوث نزف في المخ أو الدماغ، حيث يُغلّف الدماغ بالجمجمة وإنّ أي تسرّب دموي يحدث فيه يُسبب تلفًا للمناطق الأخرى منه بسبب تعرّضه للضغط، ويُطلق على النزيف الناتج عن تسّرب الدّم من الأوعية الدموية في الدّماغ "السكتة الدماغية النزفية"، ويُصبح الدماغ مضغوطًا في حالة النزيف ويؤدّي ذلك إلى عدم قدّرة الدّم المحمّل بالأكسجين على التدفّق إلى أنسجة الدماغ، ويؤدّي نقص الأكسجين إلى تورّم الدّماغ في حالة طبيّة تُسمّى وذمة دماغية، ويُعتبر نزيف الدماغ من الحالات المرضية التي تُعرّض حياة الإنسان للخطر ويجب الحصول على العلاج اللازم.[١]

العلاقة بين نزيف الدماغ والغيبوبة

يُوجد عدّة أعراض مُصاحبة لنزيف الدّماغ ومنها الصداع ويعتبر الصداع من الأعراض التي لا تحدث دائمًا على الرّغم من أنّه شائع، وتعتمد أعراض نزيف الدماغ الأخرى على المنطقة المُصابة من الدماغ، ففي حالة وجود النزيف في المنطقة السُفلى منه؛ وهي المنطقة التي يحدث بها تنظيم معظم أنسجة الجسم الحركيّة فإنّ المريض قد يُصبح غير قادر على الاستجابة، الأمر الذي يؤدّي إلى الإصابة بغيبوبة والتي تعتبر من أعراض نزيف الدماغ الخاصّة بتلك المنطقة، أمّا في حالة تعرّض المنطقة المرتبطة بالرؤية بالنزيف فقد تحدث مشاكل في الرؤية وقد تحدث مشاكل خاصّة بالتوازن والتناسق والتعرّض للخدر والنوبات المفاجئة والضعف في جزء واحد من الجسم، وفي حالة إصابة النزيف للجزء المسؤول عن التحدّث الموجود في الجزء الأيسر من الدّماغ عند معظم النّاس فسيتعرّض المريض إلى اضطرابات في قدرته على الحديث.[٢]

أسباب نزيف الدماغ

يحدث النزيف بين الدماغ والأغشية التي تغطيه وبين طبقات غطاء الدماغ أو بين الجمجمة وغطاء الدماغ، ويوجد العديد من الأسباب والعوامل التي تُعرّض الدّماغ للنزيف وما يأتي أكثر الأسباب الشائعة:[٣]

  • ضربات الرأس: تُعتبر من الأسباب الشائعة للنزيف للأشخاص الأصغر من 50 عامًا.
  • ارتفاع ضغط الدم: قد يؤدّي ارتفاع ضغط الدم المُزمن لإضعاف جدران الأوعية الدموية مع مرور الزّمن وقد يقود هذا المرض إلى حدوث النزيف في حالة عدم علاجه.
  • تمدد الأوعية الدموية: يُمكن أن يكون توسّع الأوعية الدموية وانفجارها واحدًا من الأمور المُسببة للنّزيف.
  • تشوّهات في الأوعية الدموية: قد تحدث حالات تشوّهات الأوعية الدموية في الدماغ عند الولادة.
  • الداء النشواني أو الاعتلال الوعائي: تحدث هذه الحالة عند التقدّم بالسّن وارتفاع ضغط الدّم وقد تؤدّي إلى نزفٍ قليلٍ متعددٍ غير ملحوظ قبل حدوث نزيف ضخم.
  • اضطرابات الدم: قد يؤدّي فقر الدم المنجلي والهيموفيليا لتقليل مستويات الصفائح الدموية.
  • مرض الكبد: يرتبط هذا المرض لزيادة النزيف بشكلٍ عامٍ.
  • أورام الدماغ.

المراجع[+]

  1. Brain hemorrhage: Causes, symptoms, and treatments, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 31-12-2018, Edited
  2. Brain Hemorrhage (Brain Bleeding), , "www.medicinenet.com", Retrieved in 31-12-2018, Edited
  3. Brain Hemorrhage: Causes, Symptoms, Treatments, , "www.webmd.com", Retreived in 31-12-2018, Edited