العدوى البكتيرية في الجهاز الهضمي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
العدوى البكتيرية في الجهاز الهضمي

العدوى البكتيرية في الجهاز الهضمي

تحصل العدوى البكتيرية في الجهاز الهضمي جراء إصابة المعدة أو الأمعاء بالبكتيريا مما يعرضها للالتهاب، وفي العادة ما يشير الناس إلى هذه العدوى بأنها تسمم غذائي، ولذلك فإن تناول الطعام أو الماء الملوث يؤدي إلى الإصابة بهذه البكتيريا مما يؤدي إلى ظهور الكثير من الأعراض والعلامات مثل: الإسهال والغثيان والقيء بالإضافة إلى الغثيان، كما أن هناك أنواع من العدوى التي تحصل في الجهاز الهضمي جراء الإصابة بالفيروسات المختلفة، وبشكل عام ينصح المصابون بالعدوى البكتيرية بشرب الكثير من السوائل لتعويض النقص الناجم عن الإسهال والقيء، ويستعرض المقال الكثير من المواضيع التي تتعلق بأسباب الإصابة بالعدوى البكتيرية في الجهاز الهضمي وطرق علاجها.

أسباب الإصابة بالعدوى البكتيرية في الجهاز الهضمي

تعد البكتيريا السبب الرئيس في الإصابة بالتهاب الجهاز الهضمي ولكن تختلف أنواع هذه البكتيريا من شخص إلى آخر، كما أن السبب في الإصابة بنوع من البكتيريا يختلف عن النوع الآخر، وفيما يأتي أسباب الإصابة بالعدوى البكتيرية:[١]

  • بكتيريا الاشريكية القولونية Escherichia coli: يمكن الإصابة بهذا النوع من البكتيريا عن طريق تناول اللحم غير المطهو جيدّا أو الخضار والفواكه غير المغسولة.
  • البكتيريا الشغيلية Shigella: تتواجد هذه البكتيريا في المياه غير النظيفة، ويمكن أن تنتقل عن طريق شرب هذه المياه أو السباحة في الماء الملوث.
  • بكتيريا المكورات العنقودية والسالمونيلا Staphylococcus and Salmonella: تتواجد في اللحوم غير المطهوة والبيض ومنتجات الألبان.
  • بكتيريا اليرسينية الملهبة للمعي والقولون Yersinia enterocolitica: تتواجد بشكل كبير في لحم الخنزير غير المطهو جيدّا.
  • بكتيريا الكامبيلوباكتر Campylobacter: تتواجد في الحليب والدواجن غير المطهوة جيدّا.

ولذلك فإن تناول الطعام أو شرب المياه الملوثة يمكن أن يزيد من نسبة إصابة الشخص بهذه الأنواع من البكتيريا وخاصةً عند تناول الطعام من المطاعم غير النظيفة أو الباعة المتجولين، كذلك يعتبر لمس الأسطح الملوثة بهذه البكتيريا عاملًا من عوامل الإصابة بالمرض.

أعراض الإصابة بالعدوى البكتيرية في الجهاز الهضمي

تتعدد الأعراض الناجمة عن الإصابة بالبكتيريا في الجهاز الهضمي، وغالبًا ما تؤثر هذه الأعرض على نسبة السوائل في الجسم وخاصًة لدى الأطفال لذلك ينصح بتناول كميات من السوائل لتعويض النقص في الجسم، وفيما يأتي أبرز تلك الأعراض:[٢]

كما يجب مراجعة الطبيب في حال عدم تحسن الحالة وذهاب الأعراض خلال خمسة أيام للبالغين ويومين للأطفال، ويجب مراجعة الطبيب في حالة استمرار الطفل الذي يبلغ من العمر أكثر من ثلاث أشهر بالاستفراغ لمدة تزيد عن اثنتي عشر ساعة، كما يجب الذهاب للطبيب مباشرًة عند ظهور أعراض الإسهال أو الاستفراغ على الطفل الذي لا يزيد عمره عن ثلاث شهور.

تشخيص العدوى البكتيرية في الجهاز الهضمي

يعتمد الأطباء في المقام الأول على العلامات والأعراض التي يصفها المريض أو ذويه في حالة الأطفال، بالإضافة للقيام ببعض الفحوصات البدنية والمخبرية للتأكد من سبب العدوى، وفيما يأتي أبرز طرق تشخيص العدوى البكتيرية والأسئلة التي يطرحها الطبيب في سبيل تشخيص المرض:[٣]

  • متى بدأت الأعراض؟
  • هل كانت الأعراض ثابتة أم أنها تبدأ وتتوقف؟
  • ما مقدار شدة هذه الأعراض؟
  • هل يؤدي القيام بشيء معين في تحسين الحالة أو زيادتها؟
  • هل يمتلك المريض أي علامات تدل على الجفاف؟
  • هل كان المريض على اتصال بأشخاص آخرين يعانون من نفس الأعراض؟

كما أن الطبيب سوف يقوم بطلب فحوصات البراز للتأكد من العدوى إن كانت بكتيرية أو ناجمة عن الإصابة بفيروس معين، بالإضافة إلى معرفة نوع البكتيريا.

كيفية علاج العدوى البكتيرية في الجهاز الهضمي

يهدف العلاج بشكل رئيس إلى تقليل الجفاف والحد منه إلى جانب الحد من حدوث نقص في الأملاح والبوتاسيوم في الجسم والذي يؤدي إلى مضاعفات ومشاكل أكثر خطورة، لذلك ينصح بشرب السوائل في هذه الحالات للتقليل من الجفاف، كما يتم إدخال الحالات الأكثر خطورة إلى المشفى لتلقي محاليل الأملاح، ولا يتم اللجوء إلى المضادات الحيوية إلا في حالة العدوى الشديدة، كما أن هناك بعض النصائح التي يمكن اللجوء إليها في المنزل عندما تكون العدوى غير خطيرة ومنها ما يأتي:[٢]

  • الالتزام بشرب السوائل بانتظام طوال اليوم وخاصة بعد حدوث الإسهال.
  • تناول القليل من الطعام على فترات متباعدة، كما ينصح بتناول بعض الأطعمة المالحة لتعويض النقص في الأملاح.
  • تناول الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على البوتاسيوم مثل: عصير الفواكه والموز.
  • عدم تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب.
  • الذهاب إلى المستشفى في حالة عدم القدرة على المحافظة على سوائل الجسم.

الوقاية من العدوى البكتيرية في الجهاز الهضمي

يجب على الأشخاص المصابين بالعدوى توخي الحيطة والحذر في التعامل مع الآخرين للتقليل من فرص نقل العدوى لهم، لذلك يجب غسل اليدين قبل وبعد الدخول للمرحاض وقبل تناول الطعام بالإضافة إلى تجنب تحضير الطعام إلى حين الشفاء التام من المرض، كما يمكن للأشخاص غير المصابين اتباع بعض الطرق لتجنب الإصابة بالعدوى كغسل الخضار والفواكه جيّدًا بالإضافة إلى عدم تناول اللحوم أو الألبان ومشتقاته غير المطهوة جيدًا، كما يوجد بعض النصائح التي تقلل من خطر الإصابة ومنها ما يأتي:[٢]

  • الحفاظ على نظافة المطبخ باستمرار.
  • غسل اليدين بعد استخدام المرحاض وقبل التعامل مع الأطعمة المختلفة وبعد لمس الحيوانات وقبل تناول الطعام.
  • شرب المياه المعبأة أثناء السفر إلى الخارج والحصول على اللقاحات اللازمة قبل السفر.

المراجع[+]

  1. How to treat and prevent bacterial gastroenteritis, , " www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 21-02-2019, Edited
  2. ^ أ ب ت Bacterial Gastroenteritis, , "www.healthline.com", Retrieved in 21-02-2019, Edited
  3. Gastroenteritis 101: Signs, Risks, Prevention, Treatment, and More, , " www.everydayhealth.com", Retrieved in 21-02-2019, Edited