الطائفة الدرزية ماذا يعبدون

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٥ ، ٣٠ مايو ٢٠١٩
الطائفة الدرزية ماذا يعبدون

الطوائف الإسلامية

تعددت الطوائف الإسلامية قديمًا وحديثًا، ودخل التحريف والابتداع بين الناس بعد بدء الفتنة على زمن خلافة الأمويين ومن كان بعدهم، ومن الطوائف الإسلامية المنتشرة في العالم في هذا الزمان: السنة "ومنها الشافعية والحنفية والمالكية والحنبلية والسلفية" والشيعة "ومنها الإمامية الإثنا عشرية والأصولية والشيخية" والإسماعيلية "ومنها النزارية وإسماعيلية فارس والقرامطة والدرزية" والعلوية والزيدية والأباضية والمعتزلة والخوارج والصوفية " ومنها والتجانية والقادرية والشاذلية والسمانية والإدريسية"، وسيتحدث هذا المقال عن الطائفة الدرزية وسيجيب عن سؤال الطائفة الدرزية ماذا يعبدون.[١]

من هم الدروز

هم أتباع الطائفة الدرزية وهي طائفةٌ باطنيةٌ أخذت تعاليمها من الطائفة الإسماعيلية ثم أضافت عليها وكوّنت المذهب الدرزيّ، نشأت في عهد الخليفة الفاطميّ أبو علي المنصور بن العزيز بالله الفاطميّ، والذي أطلق على نفسه لقب الحاكم بأمر الله والذي يعتبره الدروز محورًا لعقيدتهم، كان أول من أسسها حمزة بن علي بن محمد الزوزني في فترة حكم الفاطميين في مصر لكن سرعان ما انتقل الدروز إلى بلاد الشام التي أصبحت معقلًا لهم، فهم الآن يعيشون في لبنان وسوريا وفلسطين، كان من أعلامهم قديمًا محمد بن إسماعيل الدرزي المعروف بنشتكين والحسين بن حيدرة الفرغاني المعروف بالأخرم ومن أعلامهم حديثًا كمال جنبلاط ووليد جنبلاط في لبنان ونجيب العسراوي وعدنان بشير رشيد.[٢]

الطائفة الدرزية ماذا يعبدون

لمعرفة إجابة سؤال الطائفة الدرزية ماذا يعبدون يجب التعرّف على عقيدة الدروز وطبيعة منطلقاتهم الفكرية والدينية، فعقيدتهم تتكون من خليطٍ بين الأفكار والأديان والمذاهب، فمن معتقدات وأفكار الطائفة الدرزية:[٣]

  • أهم وأبرز اعتقاداتهم هي ألوهية الخليفة الحاكم بأمر الله وعندما تم قتله قالوا أنه سيرجع.
  • ينكرون جميع الأنبياء والرسل ويطلقون عليهم لقب "الأبالسة".
  • يعتقدون بأن مؤسس مذهبهم وداعيتهم حمزة الزوزني هو المسيح.
  • يؤمنون بتناسخ الأرواح -وهو انتقال الروح من الشخص بعد وفاته لشخصٍ آخر- وينكرون أمر الجنة والنار وينكرون جميع الأوامر والأحكام الإسلامية.
  • يقولون في الصحابة -رضي الله عنهم- أقوالاً منكرة ويتهمونهم بالفحش.
  • من أغرب معتقداتهم أنّ الحاكم بأمر الله أرسل إليهم خمسة أنبياء وهم حمزة وإسماعيل ومحمد الكلمة وأبو الخير وبهاء.
  • من أهمّ معتقداتهم وأخطرها أنهم يبغضون جميع الديانات الأخرى وعلى وجه الخصوص المسلمين فهم يستبيحون دماءهم وأموالهم.
  • لهم مصحفٌ خاصٌ بهم يسمى "المنفرد بذاته".
  • من أهمّ كتبهم كتاب النقض الخفي -الذي نقض فيه زعيمهم حمزة الدين الإسلامي وجميع أحكامه- وكتاب أضواء في مسلك التوحيد.
  • عندهم رسائل تسمى "رسائل الحكمة" والذي باعتقادهم أنّها مقدسة وهي مئةٌ وأحد عشر رسالة.

وأمّا عن سؤال الطائفة الدرزية ماذا يعبدون فقد أصبح جليًّا أنّهم فئة ضالّةٌ مشركةٌ بالله معاديةٌ للإسلام ولو كان في ظاهرهم أنّهم مسلمون وحتى أنّ منهم من يرتدي لباس المسلمين، وغالب الظنّ أن ظاهرهم هذا هو لحمايتهم فهم يُعتبرون من الأقليّات في مجتمعاتهم.[٣]

المراجع[+]

  1. "طوائف إسلامية"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 30-05-2019. بتصرّف.
  2. "الدروز"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-05-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "الدروز فرقة باطنية نشأت بمصر"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-05-2015. بتصرّف.
107 مشاهدة