الشعر في العصر العباسي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٨ ، ١٦ مايو ٢٠١٩
الشعر في العصر العباسي

العصر العباسي

قامت الدولة العباسية في بدايتِها على يد أبي العباس السفاح، ثمّ جاء من بعده أخوه أبو جعفر المنصور لينقل حاضرة الدولة من دمشق إلى بغداد، وينقسم العصر العباسيّ إلى قسمين: العصر العباسي الأول ويعدّ عصرَ ازدهار الدولة العباسية من حيث العلم والثقافة، فقد ازدهر الشعر في العصر العباسي الأول، وكثُر العلماء الذين جاءوا إلى بغداد طلبًا للعلم والمعرفة، والعصر العباسي الثاني حيث ضعف حكم العباسيين ولم يستقرّ خلفاؤهم كثيرًا في الحكم، وانتهى الحال بسقوط الدولة العباسيّة. [١]

الشعر في العصر العباسي

امتدّت الدولة العباسية على مساحة كبيرةٍ من العالم، وأدّى هذا إلى نشوء عدد من المدن البارزة التي أمَّها الأدباء ليعرضوا ذلك على الخلفاء، وقد تنوعت مواضيع الشعر في العصر العباسي واختلفت عما كانت عليه في عصر صدر الإسلام والدولة الأمويّة، فقد ضعف الاهتمام بالغزل العذريّ، وازداد اهتمام الشعراء بالمدح، وظهر شعر الحكمة الذي ازدهر على يدِ الشاعر أبو الطيب المتنبي وكذلك ظهر شعر الفخر والحماسة والعتاب، وقد ظهر في العصر العباسي أيضًا شعر الفلسفة والذي بلغ أوجَهُ على يدِ الشاعر أبو العلاء المعري، كما ظهر الشعر الذي يصف الخمر والمجون وكان له شعراؤه، وفي مقابل ذلك ظهر شعراء الزهد الذين امتلأت أشعارُهم بالإيمان والابتعاد عن ملذات الدنيا وملاهيها، ومن هذا كله كان الشعر في العصر العباسي مصدرًا تاريخيًّا لدراسة جوانب الحياة السياسية والثقافية والاجتماعية في ذلك الوقت كافّة، ودراسة واقع الخلفاء والناس.[٢]

مظاهر التجديد في العصر العباسي

استطاع الشعراء العباسيّون أن يلمّوا بالأوزان والتفعيلات التي وضعها الخليل بن أحمد الفراهيدي، وكانوا يميلون في كثير من الأحيان إلى استخدام الأوزان القصيرة والمجزوءة؛ وذلك بسبب البيئة التي سادت في المجتمع العباسي، وكثر نظم الشعر في العصر العباسي على بحر المُجْتَثّ؛ بسبب ما فيه من خفّه وطواعية للموسيقى واستجابة للغناء، كما استطاع بعض الشعراء أن يتصرّفوا بالأوزان الشعرية حتى تلائم الأذواق وتنسجم مع بيئتهم، وكان أول من أقدم على ذلك عبد الله بن هارون بن السميدع البصري، وكذلك فعل أبو العتاهية، فقد قال عنه الأصفهاني بأنّ له أوزانًا لا تدخل في العَروض. [٣]

شعراء من العصر العباسي

ازدهر الشعر في العصر العباسي وظهرعددٌ كبير من الشعراء الذين أبدعوا في شعرهم وتفنّنوا في استعمال اللغة والبديع، منهم من كان يمدح الخلفاء ومنهم من كان زاهدًا وآخرون فضّلوا شعر المجون واللهو فأكثرو منه، ومن أشهر شعراء العصر العباسي ما يأتي:

المتنبي

هو أحمد بن الحُسَين بن الحَسن بن عبد الصمد الجعفي الكوفي الكندي، ويكنّى بأبي الطيّب، أحد أهمّ شعراء الأدب العربي، وأشهر من قال الشعر في العصر العباسي، اشتُهر بشعر الحكمة وله عدد من الأمثال السائرة، وقيلَ هو الشاعر الذي قتله شعره، ُولد بالكوفة في قرية يقال لها كندة ولها يُنسب، ترعرع في الشام وتنقّل بين البوادي يطلب اللغة والأدب، بدأ بقول الشعر وهو صبيّ، وله أشعارٌ كثيره في مدح سيف الدولة الحمداني وكافور الإخشيدي في مصر، لكنّه انصرف إلى هجائه بعدما طلب منه الولاية فلم يولّه، وقد ارتحل إلى العراق وبلاد فارس ومدح ابن بُوَيْه الديلمي في شيراز، قُتل في الجانب الغربيّ من بغداد في منطقة تسمّى دير العاقول على يد فاتك بن أبي جهل الأسدي. [٤]

المعري

هو أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنّوخي المعريّ، وُلِدَ في معرّة النعمان ومات فيه، يعدّ شاعرَ الفلاسفة وفيلسوفَ الشعراء، أصابَه العمى وعمرُهُ أربعُ سنوات بسبب مرض الجدري الذي أصابه، ارتحل إلى بغداد لكنّه لم يُقِمْ بها كثيرًا، فقد بقي فيها سنة وسبعة أشهر، له ديوان يقسم إلى ثلاثة أقسام: اللزوميات وسقط الزند وضوء السقط، وله كتب متعدّدة منها: عبث الوليد وهو نقد لديوانِ البحتري، وكتاب الأيك والغصون، ورسالة الغفران. [٥]

ابن الرومي

عليّ بن العباس بن جورجيس الرومي، يُكنّى بأبي الحَسَن، شاعر روميّ الأصل وجدُّه من موالي بني عباس، وُلد في بغداد ونشأ فيها، وهو شاعرٌ كبير يعدّ من طبقة بشار بن برد والمتنبي، وهم مِن أَشعر من قال الشعر في العصر العباسي، مات مسمومًا في بغداد على يد القاسم بن عبيد الله وزير المعتضد، وكان ابن الرومي قد هجاه، وقيل إنّه لم يَمدح أحدًا إلا عادَ فهجاه. [٦]

أبو العتاهية

إسماعيل بن القاسم بن سويد العيني العنزيّ، يُكنّى بأبي إسحاق، من المولّدين، ولد بالقرب من الكوفة وعاش في بغداد، له أشعار كثيرة منها في الزهد ومنها في المديح وكتب في أغلب الأغراض الشعريّة، تقرّب من الخلفاء فعَلَت منزلته، ولكنّه توقّف عن قول الشعر، فلمّا سمع بذلك الخليفة المهدي حبسه حتّى يعودَ لقول الشعر فعاد للشعر، وتوفّي في بغداد ودُفن فيها.[٧]

بشار بن برد

هو بشّار بن برد العقيليّ، ويُكنّى بأبي معاذ، كان شاعرًا ضريرًا من المولّدين وكان أشعرهم، وأحدَ المُكثِرين من قول الشعر في العصر العباسي أعتقته امرأة من بني عقيلة وإليها نسب، أدرك الدولة الأموية والدولة العباسية، نشأ في البصرة وقدم إلى بغداد، له أشعر متفرقة جمعها بعضهم في ديوان، وقد اتهم بالزندقة وقُتل ضربًا بالسوط ودفن بالبصرة.[٨]

شعر من العصر العباسي

كَثُرَ الشعر في العصر العباسي وكثُر عدد الشعراء الذين استطاعوا أن يبدعوا في استعمال اللغة وفنونها، وكان لكل شاعر موضوع شعريّ كتب فيه وتميّز به عن باقي الفنون الشعريّة، ويرجع ذلك إلى طبيعة الحياة في العصر العباسي، ومن هذه الأشعار ما يأتي:

  • أبو نواس: [٩]

يا ربِّ إنْ عَظُمَتْ ذُنُوبِي كَثْرَةً

فلقد عَلِمْتُ بِأَنَّ عفوك أَعْظَمُ

إِنْ كَانَ لاَ يَرْجُوكَ إِلاَّ مُحْسِنٌ

فَمَن الذي يَدْعُو ويَرْجُو المجرم

أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي

وأسمعتْ كلماتي من بهِ صَمَمُ

أنامُ ملءَ جفوني عن شواردِها

ويسهرُ القومُ جرّاها ويختصمُ

شوقٌ إليكِ تفيضُ منه الأدمعُ

وجوًى عليكِ تضيقُ منه الأضلعُ

وهوًى تجدّدُه الليالي كلما

قدمت، وترجعُه السّنونُ فيرجعُ

السيفُ أصدقُ إنباءً من الكتبِ

في حدِّه الحدّ بين الجدِّ واللعبِ

بيضُ الصفائحِ لا سودُ الصحائفِ في

متونِهنّ جلاءُ الشكّ والريبِ

إنّ العيونَ التي في طَرْفِها حَوَرٌ

قتلنَنا ثمّ لم يُحيينَ قتلانا

يا قومُ أذني لبعضِ الحيِّ عاشقةٌ

والأذنُ تعشقُ قبل العينِ أحيانا

المراجع[+]

  1. "عباسيون"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 16-5-2019. بتصرّف.
  2. "الأدب في العصر العباسي"، ww.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 16-5-2019. بتصرّف.
  3. "الأوزان والقوافي"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 16-5-2019. بتصرّف.
  4. "نبذة حول: المتنبي"، adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-5-2019. بتصرّف.
  5. "نبذة حول: المعري"، adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-5-2019. بتصرّف.
  6. "معلومات عن ابن الرومي"، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 16-5-2019. بتصرّف.
  7. "نبذة حول: أبو العتاهية"، adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-5-2019. بتصرّف.
  8. "نبذة حول: بشار بن برد"، adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-5-2019. بتصرّف.
  9. "يا رب إن عظمت ذنوبي كثرة"، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 16-5-2019.
  10. "واحر قلباه ممن قلبه شبم"، adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-5-2019.
  11. "شوق إليك تفيض منه الأدمع"، adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-5-2019.
  12. "السَّيْفُ أَصْدَقُ إِنْبَاءً مِنَ الكُتُبِ"، adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-5-2019.
  13. "وذَات دَلٍّ كانَّ البدر صورتُها"، adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-5-2019.