الشخصية الحساسة وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٨ ، ١ سبتمبر ٢٠١٩
الشخصية الحساسة وعلاجها

علم النفس

يُعبّر مفهوم علم النّفس عن الدّراسة الأكاديميّة والتّطبيقية للسلوك والإدراك والعلوم الآلية المُشتّقة منهما؛ ويُطلق عليه السيكولوجيا أو البسيخولوغيا أيضًا، ويقوم هذا العلم بدراسة الإنسان عادةً حيث يُمكن تصنيف الشخصيات التي يمتلكها الإنسان باستخدامه فقد يتميّز الإنسان بامتلاكها نوعًا خاصًّا من الشخصيات كالشخصية العصبية أو الشخصية الحساسة، ويمكن تطبيق علم النّفس على الكائنات الحيّة الأخرى غير الإنسان كالحيوانات بالإضافة إلى الكائنات غير الحيّة كالأنظمة الذّكية.

أنواع الشخصيات في علم النفس

يمتلك كل شخص فكرة معيّنة حول نوع الشخصية التي يمتلكها في حالة كان مندفعًا أو متحفّظًا أو حسّاسًا أو غير حسّاس، وعلى الرّغم من وجود العديد من الطّرق لقياس الشخصية إلّا أنّ علماء النّفس يحاولون تحديد الشخصيّات بناءً على صفات الشخصية وليس تقسيم البشر إلى أنواع، وما يأتي أكثر الصفات البارزة والأكثر شيوعًا:[١]

  • الانفتاح أو الصّراحة: وتمثّل الانفتاح على الخبرات؛ وتعبّر عن  الأشخاص المنفتحين إلى تجربة المغامرات المختلفة.
  • الضمير الحي: وتمثّل الأشخاص الذين يحملون حسًّا كبيرًا بالمسؤولية أو الواجب.
  • الانبساط: تُعاكس هذه الصفة صفة الانعزال أو الانفراد وتعتبر أكثر السّمات الخمسة تميّزًا.
  • التوافق: تُمثّل هذه الصفة مدى توافق وقبول الشّخص.
  • العصبية: تمثّل هذه الشخصية الأشخاص القلقين حول الأشياء.

صفات الشخصية الحساسة

يُشكّل حاملو الشخصية الحساسة الشديدة 15%-20% من عدد السّكان، ويتميّز حاملو هذه الشخصية بأنّهم يمتلكون نظامًا عصبيًا مختلفًا وحساسّا للبيئة التي يعيشون بها، الأمر الذي قد يكون جيدًا أو سيئًا، وقد يشعر أصحاب هذه الشخصيّة بالقلق من الأشخاص غير الحساسين لأنّهم يُعالجون المعلومات التي تصلهم بشكلٍ دقيق،[٢] وما يأتي صفات الشخصية الحساسة الشديدة:[٣]

  • الشعور بالضغط عند امتلاك أشياء كثيرة يجب عملها: يتميّز أصحاب الشخصية الحساسة بالقلق الشديد وزيادة معدّل الضغط عند وجوب إتمامهم لعدّة مهمّات مما يؤدّي إلى حدوث صعوبة في الإنتاج.
  • وصف البيئات الصاخبة بالفوضى: تتأثر حواس الشخص الحساس من المشاهد والأصوات والروائح والأنشطة بشكلٍ كبير؛ لذلك فإنّهم لا يستطيعون العمل في المكاتب المفتوحة.
  • الشعور بالغضب عند الجوع: قد يقود الجوع لإصابة بالأشخاص الحساسون بالغضب، ويُعاني الأشخاص الحساسون من صعوبة الاستمرار بالعمل وقد ينقلون الإحباط الذي يشعرون به إلى أقرب النّاس لهم.
  • عدم الشعور بالراحة عند وضعهم تحت المراقبة: يُمكن أن يُقدّم الأشخاص الحساسون عرضًا سيئًا عند وضعهم تحت المراقبة، إلّا أنّهم يكونون في ذروة نشاطهم عندما يعملون بشكلٍ منفردٍ.
  • التأثّر بالفنون: يُقدّر الأشخاص الحساسون الفن ويظنّون أنّه يعبّر عن الإبداع سواء أكان موسيقى أو معرض فني.
  • الشعور بعدم ارتياح الآخرين: يشعر الأشخاص الحساسون بعدم ارتياح الأشخاص الآخرين أو عندما يشعرون بالضغط.
  • التراجع عندما تصبح الأمور غير مريحة: يحتاج الأشخاص الحساسون لوقتٍ هادئٍ بعد يومٍ طويلٍ، وتعتبر بيئة غرف النّوم الخالية من الضوء من أكثر البيئات الجيّدة لهم.
  • عدم الشعور بالراحة حول الأصوات العالية: لا يعتبر الأشخاص الحساسون أنّ الأصوات العالية شيئًا مسليًّا، ويتميّزون بامتلاكهم الحد الأدنى من الضوضاء مقارنةً بباقي السّكان.
  • تجنّب الإعلام العدواني: لا يرغب الأشخاص الحساسون في مشاهدة الأفلام التي تحتوي على العدوانية أو الألعاب التصويرية.

الشخصية الحساسة وعلاجها

يحتاج أصحاب الشخصية الحساسة الكثير من الهدوء والوقت للمحافظة على التّوازن؛ وذلك لأنّهم يشعرون بالانزعاج من المنبّهات ويتأثّرون بالضوضاء والروائح القويّة، حيث إنّها شخصية شديدة الإدراك، وما يأتي طرق تُساهم في مساعدة أصحاب الشخصية الحساسة:[٤]

  • الحصول على قَدْر كافٍ من النوم: يُسهم النّوم في تهدئة الأعصاب والحواس ويساعد على التّعامل مع العالم.
  • تناول الطّعام الصحي يوميًا وبشكل منتظم: قد يؤثّر الجوع الشديد على مزاج وتركيز الأشخاص الحساسين، ولذلك يجب المحافظة على ثبات مستويات السكر في الدم عن طريق تناول الوجبات الخفيفة الصحية بشكل منتظم.
  • ارتداء سمّاعات تخفيض الصوت: يُفضّل ارتداء السماعات التي تحمي من الضوضاء؛ حيث يتميّز أصحاب الشخصية الحساسة بحساسيتهم الزائدة من الأصوات والضوضاء.
  • الحصول على وقت لتقليل الضغط: يجب الحصول على وقت ومكان لتقليل الضغط بعد الحصول على جدول مزدحم.
  • الحصول على غرفة هادئة في المنزل: يجب تخصيص مكان للحصول على الهدوء في حالة السكن مع الآخرين.
  • الحصول على الوقت والفراغ لتنفيذ الأشياء المطلوبة: يجب تخصيص وقتًا وفراغًا لقضاء الأشياء بسبب عدم قدرة ذوي الشخصية الحساسة على التعامل مع الضغط.
  • الحد من تناول الكافيين: يتميّز الأشخاص الحساسون بحساسيتهم تجاه الكافيين؛ ولذلك فإنّ الاستغناء عن تناوله يُساهم في الحصول على الهدوء.
  • المحافظة على الأضواء الخفيفة: يُساهم تقليل الأضواء بشكلٍ كبير في مساعدة أصحاب الشخصية الحساسة بشكل كبير.
  • قضاء الأشياء في ساعات الفراغ: يجب قضاء الأمور المراد فعلها في ساعات الفراغ لتجنّب الضوضاء.
  • المحافظة على بيئة جميلة ومفعمة بالطبيعة: يتميّز الأشخاص الحساسون بتأثّرهم في المحيط بشكلٍ كبير، ولذلك يجب الاهتمام به.

كيفية التعامل مع الشخصية الحساسة

يتميّز أصحاب الشخصيّة الحساسة بالدور الذي يلعبونه في المجتمع عبر قدرتهم على الإحساس بالأشياء، وبالتّالي فإنّ لهم دورًا حيويًا في بعض المجالات كالفن والعلاقات البشرية، وما يأتي طرق التّعامل مع الشخصية الحساسة: [٥]

  • إدراك صعوبة العالم الذي يعيش به الأشخاص الحساسون.
  • تعلّم الأشياء الواجب عدم التحدّث بها حول الشخص الحساس.
  • التعّامل مع الشخص الحساس بلطافة.
  • التأثير على الشخص الحساس بشكلٍ هادئ ولطيف.
  • التعرّف على الشخص الحساس.
  • تشجيع الشخص الحساس الذي يعرفه المرء.
  • التحكّم بشعور الانزعاج حول الشخص الحساس.

المراجع[+]

  1. Personality Traits & Personality Types: What is Personality?, , "www.livescience.com", Retrieved in 12-12-2018, Edited
  2. Being Highly Sensitive, , "www.thoughtco.com", Retrieved in 12-12-2018, Edited 
  3. 9 Common Traits of Highly Sensitive People, , "www.psychologytoday.com", Retrieved in 12-12-2018, Edited
  4. Top 10 Survival Tips for the Highly Sensitive Person (HSP), , "www.psychologytoday.com", Retrieved in 12-12-2018, Edited
  5. How to Deal with Sensitive People, , "www.wikihow.com", Retrieved in 12-12-2018, Edited