السياحة في ماليزيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٤ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٩
السياحة في ماليزيا

ماليزيا

تعد كوالالمبور العاصمة الوطنية في ماليزيا والمدينة الكبرى من حيث المساحة بينما تعد بوتراجايا مقرًا للحكومة الفيدرالية، وتحتل ماليزيا المرتبة 44 عالميًّا من حيث عدد السكان؛ إذ يبلغ عدد سكانها أكثر من 30 مليون نسمة، وتتألف هذه الملكية الدستورية الفيدرالية من 13 ولاية وثلاثة أقاليم اتحادية،[١] وتعد السياحة في ماليزيا مصدرًا للدخل القومي؛ إذ لعب موقع ماليزيا شمال خط الاستواء مباشرةً دورًا مهمًّا في طبيعتها ومناخها؛ حيث الجزر الاستوائية والأراضي الماليزية التي تحتوي على أحد أجمل الشواطئ على كوكب الأرض وعددًا من الغابات المطيرة الخلابة والحدائق الوطنية وغيرها مما سيتم ذكره في هذا المقال المخصص عن السياحة في ماليزيا،[٢]

موقع ماليزيا

تقع دولة ماليزيا في جنوب شرق آسيا، وتتألف من منطقتين غير متجاورتين ومتماثلتين تقريبًا في الحجم يفصل بينهما بحر الصين الجنوبيّ؛ وهما شبه جزيرة ماليزيا وشرق ماليزيا التي تسمى بورنيو الماليزية، حيث تشترك شبه جزيرة ماليزيا في الحدود البرية والبحرية مع تايلاند وتشترك مع سنغافورة وفيتنام وإندونيسيا في الحدود البحريّة، بينما تشترك منطقة شرق ماليزيا مع بروناي وإندونيسيا في الحدود البرية والبحرية وتشترك مع الفلبين وفيتنام في الحدود البحرية فقط.[١]

المناخ في ماليزيا

تتميز ماليزيا بمناخ مداري مع العديد من الأيام المشمسة؛ حيث تتراوح درجات الحرارة في ماليزيا بين 22 درجة مئوية و33 درجة مئوية طوال شهور السنة، كما تؤدي الرياح الموسمية إلى تساقط أمطارٍ معتدلة وبنسبةٍ ثابتةٍ وذلك في الفترة الممتدة من نوفمبر إلى مارس في مناطق المنتجعات الواقعة على الساحل الشرقيّ، أما على الساحل الغربي فتكون فترة تساقط الأمطار من إبريل إلى مايو ومن أكتوبر إلى نوفمبر، ومن الجدير بالذكر أن الرطوبة النسبية عاليةً جدًا على مدار العام،[٣] كما ينبغي معرفة مواسم الذروة بالنسبة للسياحة في ماليزيا، إذ عمل جمال ماليزيا وسحرها على جعلها وجهةً شهيرة على مدار العام، ولكن بسبب المناخ الاستوائي تعد الشهور ما بين مايو إلى سبتمبر أكثر شهور السنة زيارةً، بينما ينصح محبي الشاطئ بتجنب موسم الرياح الموسمية الذي يبدأ من نوفمبر حتى يناير.[٤]

السياحة في ماليزيا

تعد ماليزيا إحدى أكثر دول آسيا تنوعًا ثقافيًّا وجغرافيًّا، إذ ساهمت هذه التعدديّة الثقافيّة في انصهار الأديان والأعراق في بوتقةٍ واحدة، بما في ذلك الملايو والهنود والصينيين والعديد من المجموعات العرقية الأخرى التي تعيش معًا في سلام ووئام، بالإضافة إلى أن ماليزيا تقدم تجاربًا مميزة في مجالين مختلفين مثلما يحدث في دولتين تقريبًا؛ إذ تقدم شبه جزيرة ماليزيا حيث تقع العاصمة المثيرة كوالالمبور بعضًا من أفضل وأشهى المأكولات في العالم، بينما تتميز جزيرة بورنيو بالغابات وقمم الغرانيت ووأورانجوتان والمنتجعات الرائعة، ومن بين المعالم المهمة التي جعلت من السياحة في ماليزيا وجهةً للكثيرين من السياح حديقة تامان نيجارا الوطنية التي تتميز بالأشجار العملاقة والنباتات والحياة البرية الملونة، وحدائق جبل صباح وجبل كينابالو الرائع، وأكبر محمية أورانجوتان في العالم الواقعة بالقرب من مدينة سانداكان، بالإضافة إلى مجموعة ساراواك من الحدائق الوطنية.[٤]

الأماكن السياحية في ماليزيا

تعد السياحة في ماليزيا من المغامرات الشيقة لتنوع المناظر الطبيعية والثقافة والأنشطة، من التجول حول جورج تاون المدرجة في قائمة اليونسكو في بينانغ وجزيرة ملقا التاريخية إلى استكشاف الجزر المعزولة وقضاء بعض الوقت في غابة بورنيو التي يبلغ عمرها 130 مليون عامٍ تقريبًا، يتمتع السياح بخيارات عديدة من الأماكن التي يمكنهم زيارتها في ماليزيا، وهذا تفصيل بعضها للمهتمين بالسياحة في ماليزيا:[٥]

مدينة ملقا

تنبض مدينة ملقا التي تعد عاصمةً لولاية ملقا بالتاريخ والثقافة، كما تجسد هذه المدينة الواقعة على طول مضيق ملقا موقعًا لليونسكو للتراث العالمي منذ عام 2008 من الميلاد، حيث تجذب الزوار المتشوقين للهندسة المعمارية والطعام وسوق جونكر ستريت الليلي الشهير، ويعد تاريخها حافلًا إذ لم تشهد هذه المدينة التاريخية فترات من الحكم البرتغالي والهولندي فحسب بل تعد هذه المدينة التي تعود إلى القرن الخامس عشر بمثابة عصرٍ ذهبيّ لثقافة الملايو، كما تعد كنيسة سانت بولس كحصنٍ مشهور وكمقرٍ رسميّ للحاكم الهولندي، مما جعلها من أبرز أماكن السياحة في ماليزيا.[٥]

جورج تاون

تقع منطقة جورج تاون في بينانغ التي تعد واحدة من أفضل الأماكن الموصى بزيارتها في ماليزيا، إذ تنقسم هذه الولاية المسمية على اسم شجرة بينانغ التي تبدو كشجرة نخيل بين بتروورث في البر الرئيس وجورج تاون في جزيرة بينانغ، يعد جورج تاون متحفًا مفتوحًا، إذ تتميز هذه المنطقة بوجود مجموعةٍ واسعة من المباني والكنائس البريطانية وفورت كورنواليس، بالإضافة إلى أنه يمكن للسياح التجول في شوارعها ومشاهدة المتاجر التقليدية التي تتميز بأن لكل منها أسلوبه وتصميمه الخاص والتمتع بفن الشوارع والجداريات التي تزين جدرانها، تجمع هذه المنطقة بين التاريخ والمعابد وصالات المطاعم الشهيرة ومشهد التسوق النابض بالحياة وأطول مقهى في البلاد، لا عجب أن يكون جورج تاون مقصدًا رائعًا للسياحة في ماليزيا.[٥]

وادي دانوم

يعد وادي دانوم الواقع في منطقة صباح أفضل مكانٍ للسياحة في ماليزيا سواء كسياحةٍ بيئية أو كتجربة غاباتٍ لم تُعش سابقًا، يقع هذا الوادي تمامًا في عمق غابة ديبتوكارب ذو الأرض المنخفضة منذ 130 مليون سنة، كما يحتوي هذا الوادي على منطقةٍ تسمى بالمنزل محتفظةٍ بتنوعٍ بيولوجيّ لا يصدق؛ في مساحةٍ تبلغ حوالي 438 كيلو مترًا هناك المئات إن لم تكن الآلاف من أنواع الحيوانات والنباتات، قد يلاحظ السائحون المحظوظون بقعة الأورانجوتانس والفيلة القزمية والفهود المرقطة، حيث تشمل الأنشطة رحلات الغابة الرائعة مع المرشدين ذوي الخبرة ورحلات السفاري الليلية ومواقع دفن الاثار القديمة.[٥]

جزيرة بولاو تيومان

تقع جزيرة بولاو تيومان في منطقة باهانج قبالة الساحل الشرقي لبحر الصين الجنوبي وتعد حسب مجلة تايم كواحدة من أجمل جزر العالم في السبعينات، لم يحدث أي تغير يذكر في طبيعة هذه الجزيرة منذ أن أصبحت مكانًا رائعًا ووجهته للسياحة في ماليزيا، تشتهر هذه الجزيرة بالشعاب المرجانيّة الغنية والشواطئ التي لم يمسها البشر وبالمساحات الداخلية المليئة بالغابات المطيرة والكثيفة، إذ توفر شعورًا منعزلًا وهادئًا، تشمل الأنشطة المفضلة الغوص والغطس والرحلات في الغابة والتجول في الجزيرة على الدراجات الناريّة وكذلك زيارة الشلالات.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Malaysia", www.wikiwand.com, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  2. "Malaysia", www.worldatlas.com, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  3. "Malaysia Weather", www.worldatlas.com, Retrieved 27-10-2109. Edited.
  4. ^ أ ب "Travel To Malaysia", www.worldatlas.com, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "The 10 Most Beautiful Places to Visit in Malaysia", theculturetrip.com, Retrieved 27-10-2019. Edited.