السياحة في فيتنام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٤٠ ، ٧ نوفمبر ٢٠١٩
السياحة في فيتنام

فيتنام

تُعرف فيتنام رسميًا باسم جمهورية فيتنام الاشتراكية، والتي تقع في أقصى شرق شبه جزيرة الهند الصينية، وتبلغ مساحتها الإجمالية حوالي 331,212 كيلومتر مربع أيّ حوالي 127,882 ميلًا مربعًا، وبإجمالي عدد سكان يقدّر بحوالي 94.6 مليون نسمة وفقًا لإحصائيات عام 2016، وعاصمتها الرسمية هانوي، كما تُصنّف في المرتبة 15 كأكثر الدول اكتظاظًا بالسكان في العالم، ومن الجدير ذكره أنّها تشترك بحدود برية من الشمال مع الصين، من الغرب مع لاوس وكمبوديا، كما تشترك بحدود بحرية مع تايلاند عبر خليج تايلاند، ومع الفلبين، إندونيسيا وماليزيا عبر بحر الصين الجنوبي، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن السياحة في فيتنام.[١]

المناخ في فيتنام

قبل الحديث عن السياحة في فيتنام لا بدّ من معرفة مناخها لتحديد الوقت الأفضل لزيارتها، والتي تتميز باختلاف المناخ فيها من منطقة إلى أخرى؛ إذ يتميز فصل الشتاء بأنّه الفصل الجاف والذي يمتد من شهر نوفمبر إلى شهر أبريل، كما تهب الرياح الموسمية عادةً من الشمال الشرقي على طول الساحل الصيني وعبر خليج تونكين؛ والتي تلتقط في طريقها نسبة رطوبة عالية، ومن الجدير ذكره أنّ متوسط درجات الحرارة السنوي يكون في السهول أعلى من الجبال بشكل عام؛ خاصةً في جنوب فيتنام بالمقارنة مع شمالها، ويكون الاختلاف في درجات الحرارة قليل في السهول الجنوبية المحيطة بمدينة هو تشي منه ودلتا ميكونغ؛ حيث تتراوح بين 21 و35 درجة مئوية على مدار السنة، أمّا في هانوي والمناطق المحيطة بدلتا النهر الأحمر؛ تكون درجات الحرارة أقل بكثير إذ تتراوح بين 15 و33 درجة مئوية[١].

تعد التغيرات الموسمية في الجبال، الهضاب ومناطق أقصى الشمال أكثر شدة؛ حيث تتراوح درجات الحرارة من 3 درجات مئوية في شهريّ ديسمبر ويناير إلى 37 درجة مئوية في شهريّ يوليو وأغسطس، وتتميز فيتنام بمعدلات هطول أمطار عالية؛ حيث يبلغ المعدل من 1,500 ملم أيّ 59 بوصة إلى 2,000 ملم أيّ 79 بوصة خلال الفصول الموسمية؛ الأمر الذي يتسبب غالبًا بحدوث فيضانات، خاصة في المُدن التي تعاني من ضعف في شبكات الصرف الصحي، كما يُمكن أنّ تتأثر الدولة أيضًا بالمنخفضات والعواصف المدارية والأعاصير[١].

الاقتصاد في فيتنام

عند الحديث عن السياحة في فيتنام لا بدّ من الحديث عن اقتصادها؛ والذي يُعد اقتصاد سوقي ذو توجه اشتراكي، والذي يُصنّف في المرتبة 45 كأكبر ناتج محلي إجمالي اسمي على مستوى العالم، وفي المرتبة 33 من حيث تعادل القوة الشرائية، كما تُعد فيتنام أحد أعضاء رابطة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي، رابطة أمم جنوب شرق آسيا ومنظمة التجارة العالمية[٢].

ووفقًا لتوقعات برايس ووترهاوس كوبرز في شهر فبراير لعام 2017؛ فمن الممكن أنّ تُصبح فيتنام ذات أسرع نمو اقتصادي في العالم؛ مع معدل نمو سنوي متوقع في الناتج المحلي الإجمالي يبلغ حوالي 5.1%، الأمر الذي سيجعل اقتصادها في المرتبة 20 على مستوى العالم وذلك بحلول عام 2050[٢]، ومن الجدير ذكره أنّ اقتصاد فيتنام كان يعتمد بشكل كبير على قطاع الزراعة في جميع مراحلها التاريخية؛ خاصةً زراعة الأرز الرطب، كما تشكل الصناعة، تكنولوجيا المعلومات والصناعات ذات التقنية العالية الآن جزءًا كبيرًا وسريع من نمو الاقتصاد الوطني، وعلى الرغم من أنّ فيتنام مستجدة في صناعة النفط، إلا أنّها تُعد حاليًا ثالث أكبر مُنتج للنفط في جنوب شرق قارة آسيا؛ وبإجمالي إنتاج يبلغ 318,000 برميل يوميًا لعام 2011.[١]

اللغات في فيتنام

عند الحديث عن السياحة في فيتنام لا بدّ من معرفة اللغات التي يتحدث بها أهلها قبل الذهاب إليها؛ وذلك لمعرفة الطريقة التي سيتم التعامل بها معهم، حيث تُعد اللغة الفيتنامية هي اللغة الرسمية فيها؛ فهي لغة نغمية تشبه اللغة الخميرية، التايلاندية والصينية، ومن الجدير ذكره أنّ ثلث مفرداتها على الأقل مشتقة من اللغة الصينية، فسابقًا كان الفيتناميون يكتبون بالأحرف الصينية، ولكن عندما أصبحت تحت الحكم الفرنسي تم اعتماد الأبجدية الرومانية التي طورها المبشرين الروم الكاثوليك في القرن السابع عشر كشكل قياسي للغة المكتوبة، كما أنّ هناك بعض المجموعات من الأقليات تمتلك لغات خاصة بها، وبعضها لديها أنظمة كتابة خاصة بها أيضًا، ولكن جميع الأطفال في فيتنام يتلقون التعليم باللغة الوطنية، كما تشمل اللغات الأخرى كلًا من اللغة الصينية، الإنجليزية، الفرنسية والخميرية، واللغات القبلية مثل اللغات المونية الخميرية ولغات مالايو البولينيزية[٣].

السياحة في فيتنام

عند الحديث عن السياحة في فيتنام لا بدّ من معرفة أنّ فيتنام هي جنة السائحين على الأرض، فهي دولة تتميز بسحر بيئتها الطبيعية وجمالها النادر؛ والتي جعل منها كلًا من دلتا النهر الأحمر في الشمال، دلتا نهر الميكونج في الجنوب، وشريط كامل ممتلئ بحقول الأرز الخضراء الرائعة التي تحضرها النساء ذوات القبعات المخروطية وغيرها الكثير من أهم الوجهات السياحية[٤]؛ حيث تُعد السياحة في فيتنام أحد أهم العناصر في نشاطها الاقتصادي، والتي تساهم بنسبة 7.5% من الناتج المحلي الإجمالي، ومن الجدير ذكره أنّ فيتنام قد استقبلت أكثر من 12.9 مليون زائر فقط في عام 2017، وبزيادة قدرها 29.1% عن عام 2016؛ الأمر الذي جعلها واحدة من أسرع الوجهات السياحية نموًا في السنوات الأخيرة، وفيما يأتي أهم الأماكن التي يقوم السياح بزيارتها عند القيام بالسياحة في فيتنام:[١]

شاطئ أن بانغ

هو شاطئ يقع في مدينة هوي آن، والذي يتميز بالرمال البيضاء الناعمة، ساحله الطويل وموجاته اللطيفة؛ الأمر الذي جعله يحظى بشعبية بين السكان المحليين والسياح، ومن الجدير ذكره أنّ هذا الشاطئ قد تم تصنيفه ضمن قائمة أجمل 50 شاطئ في العالم[٥].

بحيرة هوان كيم

هي بحيرة مياه عذبة، والتي تقع في مدينة هانوي، حيث تبلغ مساحتها حوالي 12 هكتار، كما تُعد واحدة من ضمن أهم المواقع ذات المناظر الخلابة في المدينة[٦].

خليج هالونج

هو خليج ذات مشهد بحري مُدهش يجذب له العديد من السياح، والذي يقع في شمال شرق فيتنام، إذ يبعد مسافة تُقدّر بحوالي 103 ميل أيّ 165 كيلومترًا عن مدينة هانوي، ومن أفضل الأوقات لزيارته هي الفترة الممتدة من شهر مارس إلى شهر مايو أو من شهر سبتمبر إلى شهر نوفمبر؛ وذلك لتجنب الحرارة الشديدة، كما تُعد هذه الفترة هي الفترة المناسبة للسياحة في فيتنام بشكل عام.[٧].

الجسر الياباني المغطى

هو جسر يقع في الطرف الغربي من شارع تران فو في مدينة هوي أن؛ والذي يُعد رمزًا لها، حيث قام اليابانيين ببناءه في النصف الأول من القرن السابع عشر، ثم خضع الجسر بعدها للتجديد في عام 1986، كما يوجد على الطرف الأول للجسر تمثال لخنزير وعلى الطرف الثاني تمثال لكلب وذلك لحراسته[٥].

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج "Vietnam ", www.wikiwand.com, Retrieved 05-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Economy of Vietnam ", www.wikiwand.com, Retrieved 06-11-2019. Edited.
  3. "Vietnam", www.encyclopedia.com, Retrieved 06-11-2019. Edited.
  4. "Vietnam Travel Guide", www.mapsofworld.com, Retrieved 06-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Hoi An: An Bang Beach, Vietnam", www.mapsofworld.com, Retrieved 06-11-2019. Edited.
  6. "Hoàn Kiếm Lake ", www.wikiwand.com, Retrieved 06-11-2019. Edited.
  7. "Sail Through Ha Long Bay's Dreamy Seascape", www.nationalgeographic.com, Retrieved 06-11-2019. Edited.