السياحة في جنوب أفريقيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٦ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٩
السياحة في جنوب أفريقيا

جنوب أفريقيا

تقع دولة جنوب أفريقيا في أقصى جنوب القارة الأفريقية، وتتميز هذه الدولة بطوبوغرافيتها المتنوعة وجمالها الطبيعي وتنوع الثقافة فيها، فقد أدى إلى جعل البلاد وجهة مفضلة للسياح من بين دول العالم، حيث تبلغ مساحتها حوالي 1،220،813 كيلومترًا مربعًا، وقد كان تعداد سكان جنوب أفريقيا حوالي 57،142،000 في إحصاءات عام 2018، وتمتلك دولة جنوب أفريقيا ثلاثة عواصم تعمل على إدارة شؤون الدولة حيث تعد مدينة كيب تاون العاصمة التشريعية وتعد مدينة بريتوريا العاصمة الإدارية بينما تعد مدينة بلومفونتين العاصمة القضائية لدولة جنوب أفريقيا، وخلال المقال سيتم الحديث عن مناخ جنوب أفريقيا واقتصادها وعن الثقافة فيها وعن السياحة في جنوب أفريقيا.[١]

مناخ جنوب أفريقيا

قبل الحديث عن السياحة في جنوب أفريقيا سيتم الحديث عن مناخ هذه الدولة، حيث تتمتع دولة جنوب أفريقيا بمناخها المعتدل، ويعود ذلك إلى موقعها المحصور من ثلاثة جهات بين كل من المحيط الأطلسي والمحيط الهندي، إضافةً إلى موقعها في نصف الكرة الأرضية الجنوبي الذي يتميز بالمناخ المعتدل، ويحدث الشتاء في جنوب أفريقيا في الفترة ما بين يونيو وأغسطس، كما تضم جنوب أفريقيا مجموعة مناخية متنوعة، حيث تمتلك جنوب أفريقيا متوسط درجات حرارة أقل من غيرها من الدول المتواجدة في نفس خطوط العرض كأستراليا، ويعود السبب في ذلك إلى المناطق المرتفعة الموجودة فيها دون غيرها من الدول، إذ تصل درجات الحرارة على بعض المرتفعات إلى نقطة التجمد.[٢]

لا يتجاوز الارتفاع في متوسط درجات الحرارة أكثر من 20 درجة مئوية في مناطق الهضبة الوسطى، وخلال فصول الشتاء تكون المناطق الساحلية في البلاد أكثر دفئًا من غيرها من المناطق، كما تعد جنوب أفريقيا من الدول المشمسة حيث يتراوح متوسط أشعة الشمس الساقطة عليها بين 8 إلى 10 ساعات يوميًا في معظم مناطق البلاد، بينما يصل متوسط هطول الأمطار السنوي في جنوب أفريقيا إلى 464 ملم، حيث تنخفض هذه النسبة عند الانتقال من شرق البلاد إلى غربها.[٢]

اقتصاد جنوب أفريقيا

قبل الحديث عن السياحة في جنوب أفريقيا سيتم الحديث عن اقتصادها، حيث يعد اقتصاد هذه الدولة ثاني أكبر اقتصاد في أفريقيا بعد نيجيريا، وقد بلغ إجمالي الناتج المحلي في البلاد حوالي 400 مليار دولار في عام 2011، وفيما يأتي سيتم الحديث عن بعض القطاعات الاقتصادية في جنوب أفريقيا:[٣]

  • التعدين: تعد جنوب أفريقيا واحدة من الدول الرائدة في مجال التعدين ومعالجة المعادن، وتشتهر هذه الدولة في إنتاج كل من البلاتين والكروم والبلاديوم والمنغنيز والفاناديوم والزركونيوم وغيرها العديد.
  • الزراعة: يشكل قطاع الزراعة في جنوب أفريقيا حوالي 2.8% من الناتج المحلي للبلاد، كما تساهم بحوالي 5% من العمالة الرسمية، وتشتهر الدولة بإنتاج كل من الذرة والحبوب والكمثرى والجريب فروت ومحاصيل الألياف وبذور زيت الخروع.
  • قطاع الخدمات: حيث تتوفر في المناطق الحضرية بنية تحتية للاتصالات المحلية ذات خدمة حديثة وفعالة جدًا، كما تعد دولة جنوب أفريقيا رابع أكثر تطورًا في مجال شبكات الاتصالات المتنقلة في العالم.
  • الخدمات المالية: تحتل بورصة جنوب أفريقيا المرتبة 18 في العالم من حيث القيمة السوقية الإجمالية، كما تتمتع بهيكل مالي متطور جدًا، حيث توفر بنوك جنوب أفريقيا الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الاستثمارية.

الثقافة في جنوب أفريقيا

قبل الحديث عن السياحة في جنوب أفريقيا سيتم الحديث عن الثقافة فيها، حيث تعد الثقافة في هذه البلاد عبارة عن مزيج من التكنولوجيا الغربية مع التكنولوجيا الأصلية، والتقاليد الغربية مع التقاليد الأفريقية والآسيوية، إذ يمكن مشاهدة كيفية اندماج الثقافات في جنوب أفريقيا، حيث يمكن العثور على المكاتب والمباني والفيلات الفاخرة والأكواخ والمنازل المكونة من غرفة واحدة والتي تفتقر إلى الكهرباء في نفس المنطقة، كما أن هنالك تفرقة كبيرة في أنماط الحياة اليومية اعتمادًا على العرق والدين ومكان الإقامة والطبقة الاجتماعية للأفراد، إلا أن الحكومة تعمل على توفير المساوة لجميع المواطنين، ليتمتع جميع الأفراد بالثقافات المختلفة المنتشرة في البلاد كالموسيقى والرقص والحدائق الوطنية الرائعة والمناظر الطبيعية الخلابة في جنوب أفريقيا.[١]

السياحة في جنوب أفريقيا

بعد الحديث عن جنوب أفريقيا ومناخها وعن اقتصادها والثقافة فيها سيتم الحديث عن السياحة في جنوب أفريقيا، حيث تضم هذه الدولة العديد من المناطق الطبيعية المدهشة والخلابة، إذ تعد دولة جنوب أفريقيا محطة لعرض مجموعة متنوعة من جواهر قارة أفريقيا، وفي ما يأتي سيتم الحديث عن بعض مناطق السياحة في جنوب أفريقيا:[٤]

حديقة كروجر الوطنية

هي أحد أكثر حدائق السفاري شهرةً في العالم، وهي واحدة من أقدم المحميات في جنوب أفريقيا، حيث يمكن رؤية التنوع الكبير للحياة البرية في هذه الحديقة، ويمكن للزوار الصعود على المنطاد لاستكشاف هذه الحديقة الوطنية.[٤]

كيب تاون

تعد كيب تاون ثاني أكبر مستوطنة في جنوب أفريقيا، حيث تضم هذه المدينة العديد من المناظر الطبيعية والأثرية ذات الجذب السياحي العالي، إذ يمكن الاستمتاع في هذه المدينة عن طريق التلفريك لمشاهدة القمم والمرتفعات، كما يمكن أيضًا مشاهدة الحيتان المنطلقة من ميناء المدينة.[٤]

كيب الغربية

وهي واحدة من أكثر المدن الخلابة في جنوب أفريقيا، حيث تضم هذه المدينة مجموعة من المزارع وأشجار البلوط القديمة والمساكن المطلية باللون الأبيض، كما تعد موطنًا للعديد من أشهر المطاعم في جنوب أفريقيا، وتضم أيضًا متحف القرية والحديقة النباتية في جامعة ستيلينبوش، وتعد هذه المدينة من أهم مناطق السياحة في جنوب أفريقيا.[٤]

جبال دراكنزبرج

تعد جبال دراكنزبرج واحدة من أكثر الوجهات السياحية شعبية لقضاء الإجازات في جنوب أفريقيا، كما تعد موطنًا لأعلى قمم البلاد، وموطنًا لأكثر من 800 نوع من النباتات المزهرة، ويمكن رؤية العديد من المناظر الطبيعية في هذه الجبال.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "South Africa", www.britannica.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Climate of South Africa", www.wikiwand.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  3. "Economy of South Africa", www.wikiwand.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "12 Top-Rated Tourist Attractions in South Africa", www.planetware.com, Retrieved 08-11-2019. Edited.