السياحة في تونس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٤ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٩
السياحة في تونس

الجمهورية التونسية

تقع الجمهورية التونسية في قارة أفريقيا وتحديدًا في الجزء الشمالي منها المُطل على البحر الأبيض المتوسط، حيث تعد من الدول الساحلية الهامة التي حظيت باهتمام العديد من الزوار والفاتحين عبر التاريخ الإنساني، ومن الناحية الجغرافية فهي توجد بين دائرتي عرض 37 درجة و30 درجة شمالًا، وتتأثر الجمهورية التونسية بمناخ البحر الأبيض المتوسط، حيث يكون الشتاء معتدلًا وماطرًا والصيف حارًا وجافًا، وتمتد في الجزء الجنوبي من الجمهورية التونسية الصحراء على مساحات شاسعة التي تتميز بمناخ يختلف نسبيًا عن المناخ الساحلي، وبحكم الموقع الجغرافية وبعض ما تحتويه من معالم متنوعة تحظى تونس بأهمية سياحية خاصة، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن السياحة في تونس.[١]

السياحة في تونس

تعد السياحة في تونس موردًا هامًا من مواردها الاقتصادية، فهي من أهم الوجهات السياحية في القارة الأفريقية، حيث تحتوي على العديد من المعالم السياحة المتنوعة، منها المعالم التاريخية، والمناطق الطبيعية ذات السحر الجمالي الخلاب، والمعالم الدينية التي تعكس الحضارة الإسلامية، ويبرز من خلالها فن العمارة الإسلامية، كما تحتوي على العديد من الأضرحة والمقامات، وقد عملت السلطات المختصة في الجمهورية التونسية على الاهتمام بمعالم السياحة في تونس، وبناء العديد من المنتجعات السياحية والمناطق الخاصة التي يقصدها السياح من داخل وخارج الجمهورية التونسية، بالإضافة إلى وجود بعض المناطق السياحية التي تعد من مواقع التراث العالمي لليونسكو.[٢]

جغرافيا تونس وطبيعتها السياحية

لا يمكن الالتفات إلى أهمية السياحة في تونس بمعزل عن طبيعتها الجغرافية وما تحتويه من تنوع طبيعي ساهم في أن تكون من أهم الدول السياحية على مستوى القارة الأفريقية والشرق الأوسط، حيث تُطل في الشمال جبال الأطلس بمرتفعاتها الشاهقة، بينما تمتد أكبر صحراء في العالم في المناطق الجنوبية منها، كما تحتوي على مجموعة من الجزر، ويسري خلالها نهر وادي مجردة الذي يعد الأطول فيها بطول يصل إلى 450 كيلومترًا، كما تحتوي الجمهورية التونسية على بحيرة طبيعية تبلغ مساحتها 37 كيلومترًا مربعًا وتُسمى ببحيرة تونس، بالإضافة إلى وجود العديد من البحيرات المالحة والجافة في الغالب، كما يوجد فيها العديد من الشواطئ الجميلة المُطلة على البحر الأبيض المتوسط.[٣]

المعالم السياحة في تونس

هناك العديد من معالم السياحة في تونس، ومن أبرز ما يميز هذه المعالم السياحية أنها ذات تنوع كبير، وهذا يدل على عراقة تونس ومكانتها في التاريخ العربي والإسلامي، وفيما يأتي أبرز المعالم السياحة في تونس:[٤]

المدينة القديمة

تعد المدينة القديمة والتي تقع في العاصمة التونسية تونس من أهم المعالم الأثرية في الجمهورية التونسية، حيث يعود تأسيسها إلى عام 698م، وبمجرد المرور بأزقة المدينة القديمة ورؤية المباني العتيقة الموجودة فيها يعيش الزائر حالة من التواصل مع الماضي الذي كانت عليه هذه المنطقة، ويلمس مدى تأثرها بالطراز المعماري الإسلامي، بالإضافة إلى وجود بعض الآثار التي تعود إلى عصور سابقة.[٤]

متحف باردو

وهو من معالم السياحة في تونس ذات العلاقة بالإرث التاريخي، ويقع هذا المتحف العريق في قصر تونس الفخم، ويتكون من مجموعة من الغرف التي تحتوي على مجموعة من الأعمال الفسيفسائية المدهشة، والتي تعكس طبيعة الحياة في العاصمة التونسية فيما مضى، كما يُصنف هذا المتحف على أنه من أكثر أماكن السياحة في التونس التي يرتادها السياح من داخل وخارج الجمهورية سنويًا.[٤]

ميناء جوليت

وهو من أبرز المعالم السياحية في تونس المتربطة بالطبيعة البحرية، حيث يُطل الزائر من خلال هذا الميناء على المياه النقية، كما تنتشر في المياه مجموعة من اليخوت التي تُقل السياح، ولا تقل أهمية الجولة التي يأخذها السياح في اليخوت عن الشاطئ الرملي لميناء جوليت، حيث توجد بالقرب من الشاطئ الرملي القلعة العثمانية، بالإضافة إلى الحصن الإسباني، كما يوجد بالقرب من الشاطئ مجموعة من الفنادق التي يمكث فيها السياح ليقضوا فيها وقتًا ممتعًا بالقرب من المياه، فضلًا عن مشاغل دباغة الجلود المتوافرة بالقرب من الشاطئ الرملي.[٤]

مسجد الزيتونة

وهو من المساجد القديمة التي بُنيت في الجمهورية التونسية، حيث يعود تاريخ بنائه إلى عام 732م، ويتميز المسجد بهندسة المعمارية البديعة، ويظهر ذلك من خلال ساحة المسجد والأعمدة المحيطة بها، بالإضافة إلى جمالية أعمال البلاط والأضواء الليلية التي تزيد هذا المعلم الديني التونسي جمالًا.[٤]

أهم المدن التونسية سياحيًا

إن من أهم ما يعزز السياحة في تونس وجود العديد من المدن الجميلة إلى جانب العاصمة التونسية تونس، والتي يحتوي كل منها على بعض المناطق السياحية الخاصة، ما يجعلها محط اهتمام العديد من السياح داخليًا وخارجيًا، ومن أبرز المدن التونسية ذات الطابع السياحي ما يأتي:[٥]

  • مدينة القيروان: تعد مدينة القيروان التي تأسست في عام 670م نقطة انطلاق الفتوحات الإسلامية إلى بقية مناطق شمال أفريقيا وإسبانيا في القرن التاسع، وتحتوي على العديد من القصور والمكتبات والمساجد والحدائق والأحواض المائية التي ما زالت دليلًا عن الإرث التاريخي والحضاري، ومن أبرز المعالم التي تحتويها المدينة جامع القيروان الحديث.
  • مدينة الحمامات: وهي من مدن السياحة في تونس التي شهدت أراضيها مرور العديد من الحضارات البونية والرومانية والإسلامية والإسبانية والتركية والفرنسية، حيث تركت هذه الحضارات بصمتها المعمارية في هذه المدينة، وتعود بعض الآثار الموجودة فيها إلى القرن الثالث عشر الميلادي.
  • مدينة صفاقس: تم بناء بمدينة صفاقس التونسية على أنقاض بلدتين رومانيتين قديمتين على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وقد شهدت المدينة غزو العديد من الطامعين فيها كالنورمان والقراصنة البربريين، ومن أبرز المعالم الموجودة فيها برج النار، والقصبة القديمة، بالإضافة إلى الأسواق التي تنشط فيها محلات البخور والجلود.
  • مدينة سوسة: وهي من المدن الساحلية الجميلة التي تنشط فيها زراعة الزيتون من خلال وجود مساحات شاسعة من الأرض التي تُزرع فيها هذه الشجرة المباركة، وتحتوي هذه المدينة على العديد من الأبراج والمساجد، وقد كان تُتَّخذ فيما مضى كقلعة عسكرية بسبب موقعها الاستراتيجي.
  • مدينة سيدي بوسعيد: وهي من المدن التونسية الساحلية التي تتميز بانتشار المباني ذات اللون الأبيض فيها، وكانت تتمتع هذه المدينة بصبغة دينية فيما مضى قبل أن تصبح مكان ملائمًا للحكام العثمانيين، كما تعد مدينة ثقافية بامتياز حيث اجتذبت العديد من الفنانين التشكيليين والكُتاب بسبب طبيعتها الحيوية وإطلالتها الساحلية الرائعة.

المراجع[+]

  1. "Tunisia", www.britannica.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  2. "Tunisia Map", www.mapsofworld.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  3. "Tunisia Geography", www.worldatlas.com, Retrieved 28-10-2019.
  4. ^ أ ب ت ث ج "The Top 10 Things To Do And See In Tunis", www.theculturetrip.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  5. "The 10 Most Beautiful Towns In Tunisia", www.theculturetrip.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.