السياحة في البحر الميت

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٩ ، ٣ نوفمبر ٢٠١٩
السياحة في البحر الميت

الأردن

تقع المملكة الأردنيّة الهاشميّة في غرب آسيا وضمن منطقة الشّرق الأوسط على ضفاف نهر الأردن الشرقيّة وعاصمتها عمّان، يحدّها من الجنوب والشرق السعوديّة والجمهوريّة العراقيّة من الشمال الشرقي والجمهوريّة العربيّة السوريّة شمالًا وفلسطين غربًا، موقع الأردن الاستراتيجي بين القارّات الثلاث أوروبا وآسيا وإفريقيا جعل منها مقصدًا وممرًا للسيّاح كما أنّ السياحة في البحر الميت الذي يقع على طول حدودها الغربيّة له جاذبيّته الخاصّة للسيّاح العرب والأجانب، فبالإضافة إلى كون البحر الميت هي أخفض بقعةٍ على وجه الأرض فإنّ السياحة في البحر الميت من أجل الاستجمام والعلاج هي أبرز ما يميّز المنطقة.[١]

البحر الميت

يُعدّ البحر الميت بحيرةً داخليةً نشأت خلال العصر الجليدي نتيجةً لتجفيف بحر الوادي المتصدّع الناتج عن حفرة الانهدام، ويتميّز بعدم ثبات أبعاده حيث يبلغ طوله الحالي حوالي 80 كيلو مترًا ويصل عرضه إلى 18 كيلو مترًا بينما تبلغ مساحته الإجماليّة 940 كيلو مترًا مربعًا، وينخفض البحر الميت حوالي 398 مترًا تحت مستوى البحر المتوسط ليكون أخفض نقطةٍ على سطح الأرض ممّا استدعى جذب اهتمام العلماء بسبب ظواهره الغريبة.[٢]

يُعرف البحر الميت أيضًا باسم بحر السلط ويُعدّ أحد أجمل المسطّحات المائيّة في العالم حيث تبلغ نسبة ملوحته 34.2% ممّا يمنع من ظهور الحياة النباتيّة أو الحيوانيّة، وهو سبب تسميته بالميت وذلك لعدم وجود المعالم الحياتيّة داخله، كما يتراكم الملح بشكلٍ كبيرٍ على شواطئه والتي تأتي من الصخور القريبة والتي تذوب في البحيرة نتيجة الحموضة في مياه الأمطار التي تشكّل بدورها أيوناتٍ من جزيئات الصخور الذائبة كأيونات الكلوريد والصوديوم مشكّلةً الملح ومع تراكم الأملاح تصل المياه إلى مرحلة التشبّع ويستقر الملح الزائد في قاع البحر.[٣]

أجواء في البحر الميت

إنّ أحد أهمّ ما يميّز السياحة في البحر الميت هو المناخ، فمع وجود سماءٍ مشمسةٍ على مدار العام وهواءٍ جافٍ مع نسبة هطولٍ مطريٍ أقلُّ من 50 ملليمترًا ودرجات حرارةٍ تصل في الصيف بين 32 و39 درجةٍ مئويةٍ و20 و23 درجةٍ مئويةٍ في الشتاء يجعل من البحر الميت الخيار الأمثل للسياحة على مدار السنة، إضافةً لذلك تكون الأشعة فوق البنفسجيّة ضعيفةً نسبيًا نتيجة ارتفاع الضّغط الجوي ممّا يعني زيادة نسبة الأكسجين بمستوى سطح البحر.[٤]

تبلغ قيمة الضّغط الجوّي في منطقة البحر الميت بين 1061 و1065 باسكال وهو أعلى من قيمة الضّغط الجوّي عند مستوى سطح البحر بحوالي 5% والذي يبلغ 1013.25 باسكال، كما تؤثّر مياه البحر الميت على درجات الحرارة للمناطق القريبة منه نتيجةً لعمليّات التبخّر العالية التي تحدث للمسطّح المائي، فخلال فصل الشتاء تكون درجات الحرارة أعلى من درجات الحرارة على الأرض والعكس بالعكس صيفًا ممّا يجعل درجات الحرارة في 192 يومًا من السنة فوق 30 درجةٍ مئويةٍ.[٤]

السياحة في البحر الميت

تُعدّ السياحة حجر أساسٍ في اقتصاد أيّ بلدٍ لدورها الكبير في زيادة مداخيل البلاد وتحريك السوق وزيادة تدفّق الأموال وتشغيل العمالة ممّا يقلّل من نسب البطالة، وعلى الرّغم من الاضطرابات الاقليميّة والمشاكل السياسيّة في المنطقة إلّا أنّ السياحة في البحر الميت حافظت على مكانتها العالميّة، فعلى الرّغم من انخفاض السياحة في الأردن بنسبة 70% ما بين 2010 و2016 إلّا أنّ الأرقام السياحيّة عادت للانتعاش منذ عام 2017، وذلك من خلال جذب السيّاح للمناطق السياحيّة والوديان والأماكن الطبيعيّة وأماكن المغامرات وشواطئ العقبة والبحر الميت التي تحتوي على المنتجعات والفنادق السياحيّة الفخمة.[١]

نظرًا لموقع البحر الميت على الحدود الأردنيّة الفلسطينيّة فإن السياحة في البحر الميت متشعّبةٌ حيث قام الكيان الصهيوني بإقامة الفنادق ضمن المناطق التابعة لها على شاطئ البحر معظمها على ناحية الشاطئ الجنوبي وحقّقت إيرادات وصلت إلى 291 مليون دولار في 2012، أمّا الأردن فقد قامت بافتتاح تسعة فنادق بامتيازاتٍ عالميةٍ إلى جانب الشقق والمنتجعات الأخرى ممّا ساهم بتنشيط القطاع السياحي وتحقيق إيراداتٍ عاليةٍ، في الجانب الفلسطيني وعلى امتداد 40 كيلو مترًا حقّقت السياحة في البحر الميت إيراداتٍ قدّرت بـ290 مليون دولار سنويًا مع تأمين 2900 فرصة عمل.[٥]

أبرز المعلومات عن البحر الميت

السياحة في البحر الميت أمرٌ لا بدّ منه عند زيارة الأردن وفلسطين وعلى الرّغم من كونه ليس بحرًا عاديًا بل هو أقرب إلى أن يكون بحيرةً فإنّه مالحٌ جدًا ولا تعيش فيه الأسماك كما تتميّز مياهه بخواص ومزايا تساهم في العلاجات المختلفة وفيما يأتي أبرز ما يجب معرفته عن البحر الميت قبل زيارته:[٦]

  • وقائع وحقائق: هو أدنى نقطةٍ على وجه الأرض، شديد البرودة وعالي الملوحة بمعدلٍ يصل إلى 9.6 ضعفٍ أكثر من المحيطات.
  • معادن علاجية: تحتوي مياه البحر الميت على عددٍ من المعادن ذات الخصائص العلاجيّة فمثلًا وجود البوتاسيوم يساعد الجسم على التّعافي السريع والاستشفاء إضافةً لتخفيف التوتّر، كما يقوم الصوديوم بزيادة المناعة أمّا كلوريد الكالسيوم والمغنيسيوم فيعملان على تقوية العظام ومقاومة الشيخوخة.
  • طين البحر الميت: إنّ استخدام طين البحر الميت يعمل على إعطاء البشرة النّعومة والحيويّة.
  • التقاط الصور: التقاط الصور تحت الماء شبه مستحيلٍ لأن تركيز الملح العالي يجعل الكاميرا غير قابلةٍ للاستخدام.
  • جفاف البحر الميت: من المعروف أنّ مياه البحر الميت تنخفض سنويًا بأكثر من مترٍ واحدٍ في العام نتيجةً لانخفاض منسوب نهر الأردن المغذّي الرئيسي للبحر الميت.
  • مخطوطات البحر الميت: وُجدت مخطوطات البحر الميت في كهوف قمران بالقرب من البحر الميت وهي أحد بالاكتشافات الأثريّة ذات الأهميّة الدينيّة.
  • المنتجعات: تتميز المنطقة بوجود المنتجعات والفنادق الفخمة التي تقدّم خدماتٍ متميزةٍ والتي تشمل برك السباحة والحمّامات المعدنيّة السّاخنة والسبا والساونا والتدليك والجاكوزي.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Jordan", en.wikipedia.org, Retrieved 02-11-2019. Edited.
  2. "Dead Sea", www.encyclopedia.com, Retrieved 02-11-2019. Edited.
  3. "Why Is The Dead Sea So Salty?", www.worldatlas.com, Retrieved 02-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Dead Sea ", www.wikiwand.com, Retrieved 02-11-2019. Edited.
  5. "Dead Sea", en.wikipedia.org, Retrieved 02-11-2019. Edited.
  6. "10 Things to Know Before Visiting the Dead Sea", www.theculturetrip.com, Retrieved 02-11-2019. Edited.