السمات الشخصية لحامل اسم عمرو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٦ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٩
السمات الشخصية لحامل اسم عمرو

اسم عمرو

لقد جبل الله النَّفس البشريّة على اختيار الأفضل من كلِّ شيءٍ إن كان في الطعام أو الشراب أو الملبس أو مكان العيش، ولكن هناك شيءٌ دائمًا ما يؤرّق الوالديْن، ويجعلهما في حيرةٍ من أمرِهما منذ اللحظة الأولى التي يعرفان فيها جنس المولود، وهي الاسم، فالاسم يشكل غالب الحياة المستقبلية للمولود، وذلك من خلال المعاني التي يحملها فيضفيها على الشخصية، ويجعل منها محط أنظار للآخرين. في هذا المقال بيان معنى اسم عمرو وأبرز السمات الشخصية لحامل اسم عمرو.

معنى اسم عمرو

عمرو هو اسم عَلَم مذكّر عربيّ حسب قاموس معاني الأسماء، والعَمَرُ ما تغطي به العروس رأسها، والعَمَرُ هو الدِّين، وعمر المكان بالنَّاس أي عمرت بهم الأرض وكانت مسكونةً، وعمَر الإنسان أو الحيوان أيْ عاش زمنًا طويلًا، وعَمَره الله أي أبقاه طويلًا، وعَمُرَ المال أي صار كثيرًا وافرًا، ويُقال عمَّر الثوب أي أجاد غزله ونسجه، وعمَّرَ نفسه أي قدَّر لها قدرًا محدودًا، والعَمْرُ هو التمر الجيِّد، والعُمْرُ هو لحم اللثة، وشريكة العمر هي الزوجة، وطول العمر هو امتداد الأجل.[١]

السمات الشخصية لحامل اسم عمرو

بعد أن تبيَّن أنَّ معاني الأسماء تختلف من اسمٍ إلى آخر وأنَّها في سماتها تختلف من شخصيةٍ لأخرى كان لا بدَّ من أن ينتبه المرء إلى أنَّ أهم ما في اختلاف المعاني هو اختلاف السمات، وفيما يأتي ستذكر السمات الشخصية لحامل اسم عمرو أو لغالب حاملي هذا الاسم:

  • يعد صاحب هذا الاسم من الشخصيات التي تمتاز بالذكاء الرَّفيع عالي المستوى الذي يميّزه عن غيره من الشخصيات.
  • عمرو متأجج المشاعر في كثيرٍ من الأحيان إنَّه صاحب دمٍ حار متوقّد.
  • الذكاء الاجتماعي هو أهم ما يمتلكه عمرو، وبه يستطيع أن يكون شريكًا جيِّدًا للآخر في كثيرٍ من الأوقات.
  • من أراد الإخلاص والتفاني والحبَّ والأمل فعليه بعمرو؛ إنّه من أكثر الشخصيَّات جديرةً بالثقة.

الصحابي الجليل عمرو بن العاص

عندما يريد المرء أن يحصي الشخصيات الشهيرة في ميزان الحياة فلا بدَّ من عرض أسباب الشهرة، فربما يكون الرجل شهيرًا بسبب جريمةٍ أو قتلٍ أو سبيٍ أو سرقة، لكن من أراد معرفة أشهر الشخصيات التي حملت اسم عمرو ولِمَ، فعليه أن يراجع تاريخ المسلمين ليرى الصحابي الجليل عمرو بن العاص من سادات قريش أسلم في السنة الثامنة للهجرة، وكان من أشهر القادات في الحنكة والحرب والقتال حتى أنَّ عمر بن الخطاب سمَّاه بأرطبون العرب وكان يقول: "أرطبون العرب بأرطبون الروم". توفّي ليلة عيد الفطر سنة 43 للهجرة وله من العمر ثمانية وثمانون عامًا رضي الله عنه وأرضاه.

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى عمرو في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 06-08-2019. بتصرّف.