السمات الشخصية لحاملة اسم ماريا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٣ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٩
السمات الشخصية لحاملة اسم ماريا

اسم ماريا

دائمًا ما يبحث الوالدان عن كلِّ جديدٍ لتقليده طفلهما إن كان في طعامه أو مسكنه أو تعليمه، لأنَّ الطفل هو ثمرة اجتماع روحين وقلبين ومستقبلين وكلّ شيءٍ مشترك بين اثنين من خلق الله، لهذا فإنَّ أعظم ما سيحمله الطفل في حياته القادمة وحياته الماضية وحياته الحالية هو اسمه، فيبحث الوالدان عمَّا تناغم من الحروف وما تناسق من الأسماء ليحمله ذلك الصغير الذي سيبدأ بشق مستقبله في هذا العالم لوحده من خلال رحمة الله وما تعلمه من والديه وما سيحمله له اسمه من جمال المعاني ولين الحروف وتناغم النّسق الصوتيّ، واسم ماريا هو أحد الأسماء التي سيتحدث عنها هذا المقال وعن السمات الشخصية لحاملة اسم ماريا.

معنى اسم ماريا

ماريا هو اسم عَلَم مؤنّث حسب قاموس معاني الأسماء، وقد ورد هذا الاسم بلفظ مارْيا وتعود أصوله في هذا اللفظ إلى اللغة الآرامية أي أنَّه اسم آرامي وهو تلفظ آخر لاسم مريم بالآرامي، أمَّا ما يُلفظ ب مارِيَّا فهو اسم عربي وقد تسمَّت به بعض الأندلسيات مثل ماريا بنت أبي يعقوب الفيصليّ وهي شاعرة.

ويُقال فلانٌ مارَى فلانًا أي جادله وناظره، والماريُّ هو ولد البقر الأملس الأبيض، ويُقال هذه المرأة ماريّةٌ أي بيضاء برَّاقة، والماريُّ هو لباسٌ من الصوف المخطّط كان يلبسه الساقي قديمًا.[١]

السمات الشخصية لحاملة اسم ماريا

دائمًا، عندما يحمل الرَّجل في مقتبل شبابه هويّة شخصية فإنه سيجد في أحد خاناتها عبارة "العلامات المميزة"، وهنا سيُكتب ما هي العلامات التي يحملها ويتميَّز بها عن غيره من الشخصيَّات، أمّا في الأخلاق والنَّفسيات فلا داعي لهذه العبارة أبدًا لأنَّ ما يحمله المرء من الأخلاق والسمات هي بحدِّ ذاتها علاماتٌ مميزة له عن الآخرين، وفيما يأتي ستُذكر أهم السمات الشخصية لحاملة اسم ماريا أو معظم حاملي هذا الاسم:

  • ماريا فتاةٌ مهذَّبةٌ أنيقة تعمل لأنْ ترضيَ نفسها من خلال الإنجازات التي لا يستطيعها أحدٌ غيرها.
  • الحبُّ هو أهمُّ ما تبحث عنه ماريا وتعمل لأن تحظى به صادقًا وفيًّا يمتاز عن الآخرين ولا يكون مثلهم أبدًا.
  • ماريا فتاةٌ رقيقةٌ تميزها مشاعرها الرقراقة عن أقرانها، فهي محطّ أنظارٍ للآخرين بسبب هذه الصفة الجميلة فيها.

ماريا القبطية

عندما يبدأ المرء بالبحث عن مشاهير قد تسمّوا باسم ماريا فينقب ويعمل ويقدم ويؤخر فإنَّه لن يجد أهم ولا أعلى ولا أفضل من امرأةٍ أخذت بشيءٍ من قلب النبي واهتمامه وحبه وهي مارية القبطية، وقد أرسلها له الملك المقوقس حاكم مصر وقد ولدت للنبي -عليه الصلاة والسلام- ابنه إبراهيم، ومات قبل أن يكمل عامه الثاني. توفّيت في محرم في السن السادسة عشر للهجرة رضي الله عنها وأرضاها.

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى ماريا في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 13-08-2019. بتصرّف.