السمات الشخصية لحاملة اسم عزة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٦ ، ١ أغسطس ٢٠١٩
السمات الشخصية لحاملة اسم عزة

اسم عزة

الاسم هو القيثارة التي يعزف عليها المرء في حياتِه فتشكّلُ له أجملَ لوحةٍ موسيقيَّةٍ يعجز عنها أي فنان مهما تعالت الريشة بين أصابعه، الاسم لا يعني فقط لحامل الاسم ولا لشخصيته وحدَه، بل هو يعني لعائلةٍ بأكملها ومجتمعٍ بنفسه وبلدةٍ بكلِّ ما تحمله من عاداتٍ وتقاليد، فاسم عزة هو من أجمل الأسماء التي تحمل في طيَّاتها معاني الحبِّ والجمال والبهجة والأمل والفرح، فهو الوردة البنفسجية التي يحلم بها أيُّ قاطفٍ للزهور، إذ إنَّها ريحانة العطر لمعانيها الجميلة التي تحملها، لهذا سيتحدث هذا المقال عن معنى اسم عزة والسمات الشخصية لحاملة اسم عزة.

معنى اسم عزة

عزة هو اسم عَلَم مؤنّث عربيّ حسب قاموس معاني الأسماء، وعَزَّة هي بنت الظبية، وهو من الأسماء القديمة جدًّا، وفلانٌ له العِزَّة أي له القوَّة والغلبة، ويُقال هذا الرجل يتمتع بالعِزَّة أي بالحميَّة والأنفة، وعزَّة الجانب هي القوة والمنعة والسموّ، وفلانٌ عزَّزَ فلان أي قوَّاه وأمدَّه بالعطايا، وعزَّ الشخص أي قوي وصار عزيزًا في قومه وبين أقرانه، وفلانٌ في عِزِّ شبابه أي في ريعان شبابه، والعِزَةُ هي العصبة بين النَّاس.[١]

السمات الشخصية لحاملة اسم عزة

دائمًا ما كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في سيرته العطرة يحبُّ أن يتعامل مع الأشخاص الذين يحملون اسمًا حسنًا فيتفاءل بهم، وأمَّا من قُدِّر له الاسم السيئ فإنَّه كان يغيره له لإدراكه -عليه الصلاة والسلام- أهميَّة الاسم والطاقات التي يضفيها على صاحبه، وفيما يأتي ستذكر السمات الشخصية لحاملة اسم عزة أو لمعظم حاملي هذا الاسم:

  • تعدّ عزة من الشخصيات التي تتمتع بالأمانة الكبيرة في حياتها فمن أراد أن يأتمن آخرًا على ما يريد حفظه فعليه بعزة.
  • قليلةٌ هي الشخصيات التي تتمتع بالوفاء لكنَّ عزة كانت إحداها لا بل وأهمها في كثيرٍ من الأحيان.
  • الطيبة التي تحملها في قلبها تجعلها امرأةً صافيةً متزنةً تحسب ألف حسابٍ للكلمة التي تريد أن تلقيها قبل أن تفعل ذلك.
  • متفانية تجاه الهدف الذي تضعه لنفسها وتريد أن تصل إليه، فهي من الشخصيات غير المتخاذلة بل هي تسعى دائمًا إلى لأفضل.

قصة كثير وعزة

بعد أن تمَّ ذكر السمات الشخصية لحاملة اسم عزة لا بدَّ من ذكر أهم الشخصيات التي حملت هذا الاسم، فقصة عزة وكأيِّ قصَّة حبٍّ سطرت في التاريخ عند العرب كان مثواها الأخير أن تُشيَّع دون أن يُكتب لها النجاة من براثن الفراق ومخالب الأسى، كُثَيِّر طفلٌ فقد والداه فعاش يتيمًا بين أحضان عمه فربَّاه وكانت له ابنةٌ تدعى عزة، فأحبَّها كثيرٌ جدًّا ولكنَّ والدها لم يزوجه إياها تماشيًا مع عادات العرب بألا يزوجوا من تغزل ببناتهن، فزوجها رجلًا يُدعى بثينة وكان ذلك في العصر الأموي، وسافرت مع زوجها إلى مصر وبقيت هناك حتى توفي كثير فشيعته النساء أكثر من الرجال وبكين عليه وهنَّ ينبدن حظه في عزة وفراقه لها، قصة كثير عزة من أهم قصص العشق التي تسطر الحب العذري الذي تمتع به العرب، لكنَّه وللأسف لم يكتب له نهاية سوى الموت بين أحضان العادات والتقاليد.

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى عزة في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 31-07-2019. بتصرّف.