السمات الشخصية لحاملة اسم رملة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٧ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٩
السمات الشخصية لحاملة اسم رملة

اسم رملة

التنوّع هو أرقى أنواع الجمال، فلا أقبح من كون العالم نسخًا مستنسخة، وكأنَّهم لم يخرجوا إلا من براثن إحدى الطابعات السيئة التي تأكل الاختلاف وتقضي عليه، لا أبشع من أن يمتلئ العالم بالصور المكررة إن كان في الأسماء أو في المظهر أو في الأخلاق أو السمات، لهذا قد انتشر العالم بالأسماء المتعددة المتنوعة، فحتَّى لو تكرر الاسم إلا أنَّ الشخصية التي تحمله ستعطيه بصمته الخاصة فيه، فتكون العلاقة متبادلة بين خيطين لا يشتدّ أحدهما إلا ويرتخي الآخر، لهذا كان هذا المقال للحديث عن أجمل الأسماء وأحلاها وهو رملة، وسيتحدث عن معنى اسم رملة والسمات الشخصية لحاملة اسم رملة.

معنى اسم رملة

رملة هو اسم عَلَم مؤنّث عربي حسب قاموس معاني الأسماء، ومعناه الحبّة من الرمل أو قطعة الأرض التي يعلوها الرمل والرَّملة هي النسيج الرقيق والرَّمل هو نوعٌ من أنواع التراب عادة ما يغطي البوادي والقفار والرملة هي مدينة في فلسطين والرَّمَلُ هو المطر الخفيف وهو بحرٌ من بحور الشعر وتفعيلاته هي: فاعلاتن فاعلاتن فاعلن، والرَّمَلُ هو الزِّيادة في الشيء ورَمَل الرجل أي هرول، ورَمَل الحصير أي نسجه ورَمَل السرير أي زينه بالجواهر.[١]

السمات الشخصية لحاملة اسم رملة

لا تكتمل الشخصية دون سماتٍ ولا تعدّ شخصية إن هي لم تملك صفاتًا خاصَّةً بها دونًا عن غيرها من الشخصيات، فغالبًا ما تكون أخلاق الإنسان وصفاته علامةً مميزةً تميزه عن غيره من الشخصيات، وهذا أهم ما يسعى إليه المرء ويحاول بناءه طيلة أيام حياته الخوالي، لهذا سيتم ذكر السمات الشخصية لحاملة اسم رملة أو لمعظم حاملي هذا الاسم:

  • تعدّ رملة من الشخصيات التي تملك عقلًا رازنًا يفوق غيرها من النساء، إنَّها ذات تفكير راجح عظيمٍ جدًّا.
  • رملة ذات رأي ثاقب يكون خيرًا لها في كثيرٍ من الأوقات والساعات، ويمكنها أن تعتمد عليه كثيرًا.
  • الحياة لا تعني كثيرًا لرملة، إنَّها زاهدةٌ في كل ما تعطيها لها وما تتكلام بها عليها.
  • رملة تسعى دائمًا لِأن تكون جبّارة لخواطر النَّاس في الأرض.

رملة بنت أبي سفيان

دائمًا ما يكون هناك عَلَمٌ يتفاخر النَّاس بالتسمية باسمه أو التشبه بصفاته، فيعمل الإنسان ليكون مثل تلك الشخصية في الأخلاق والصفات والسمات وغيرها، وأهم شخصية تقلَّدت اسم رملة عبر التَّاريخ هي رملة بنت أبي سفيان أم حبيبة، تزوّجت النبي -عليه الصلاة والسلام- وكانت امرأة تبلغ السادسة والثلاثين من عمرها، ولديها ابنةٌ تدعى حبيبة وهي ربيبة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وكان يحبها كثيرًا، وكانت رملة من النساء التي تمتاز بالعقل الراجح والرأي الثاقب رضي الله عنها وأرضاها.

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى رملة في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 06-08-2019. بتصرّف.

23 مشاهدة