السفر عبر الزمن حقيقة أم خيال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
السفر عبر الزمن حقيقة أم خيال

شاع مصطلح السفر عبر الزمن في كثير من البرامج العلمية التي تعرض عبر شاشة التلفاز، بالإضافة إلى ورود هذا المصطلح في بعض الأبحاث العلمية، والسَفر عبر الزمن هو مصطلح يستخدم للتعبير عن الحركة بين عدد من النقاط المختلفة في الوقت المناسب بحيث يكون ذلك بطريقة تماثل الانتقال بين عدد من النقاط في الفضاء، ويتم استخدام جهاز يعرف بجهاز (آلة الزمن) لتطبيق ذلك، ومصطلح السَفر عبر الزمن تم الاعتراف به في فلسفة الزمان والمكان، وبالإمكان أيضا حدوث هذا السفر في الخيال،إلا أن السفر إلى نقطة افتراضية يعتبر محدود في الفيزياء النظريّة، إلا أنه يتم بالمزامنةً مع  قوانين ميكانيكا الكم في السفر، وسنتحدث في هذا المقال حول حقيقة السفر عبر الزمن.

السفر عبر الزمن حقيقة أم خيال

  • يرمز مصطلح السفر عبر الزمن إلى معنى أوسع، فقد يستخدم للدلالة على السفر نحو المستقبل وليس الماضي.
  • السفر نحو المستقبل يتم من خلال تمدّد الزمن، وهي عبارة عن ظاهرة تم إثباتها في الفيزياء النسبيّة.
  • تم تطبيق فكرة السفر نحو المستقبل من قبل رواد الفضاء وكان ذلك لمدة محدودة، بلغت عدة أجزاء من الثانية فقط.
  • تم التحقق من ذلك عن طريق القيام بالفحص باستخدام ساعة دقيقة جدا، وتكون هذه الساعة مقابل الساعة الباقية على سطح الأرض.
  • إن ذلك ينعكس على التمدّد في الزمن لمدة سنوات عوضاً عن أجزاء من الثانية في المستقبل والذي يمكن أن يتم خلال جولة ذهاب وإياب.
  • تكون الحركة في هذه الجولة بسرعة تماثل سرعة الضوء.
  • في واقع الحال فإن هذا الأمر لا تتوافر الناحيةٍ التكنولوجيّة التي تتعلّق بالمركبات والتي تمكن من إجراء ذلك.
  • إن التقدّم التكنولوجي والعلمي الكبير الذي توصلنا إليه في مجالات الحياة والكون، جعل من الممكن للعلماء التوصل إلى معرفة التفاصيل حول معقوليّة السفر عبر الزمن.
  • تجسدت تفاصيل السفر عبر الزمن عن طريق الفلاسفة وعلماء الفيزياء وفي كتاب (الخيال العلمي).
  • إن مفهوم السفر عبر الزمن يستخدم للدلالة على الانتقال في الزمن إلى الوراء.
  • إن السفر عبر الزمن فيعني الانتقال إلى المستقبل دون حاجة المسافر للقيام بتجربة الفترة الفاصلة.
  • إن آلة الزمن تكون عبارة عن آلة تكنولوجية، وهي جهاز خيالي أو فعلي أو افتراضي.
  • إن مفهوم السفر عبر الزمن أحدث ضجة عند ظهوره وكان ذلك في رواية (آلة الزمن) لهربرت جورج ويلز.
  • بعد ذلك جاءت القصة القصيرة (الساعة التي ذهبت إلى الخلف) لإدوارد ميتشل لتحدث ضجة كبيرة وتوسيع في المخيلة.