السعرات الحرارية في الزبيب الأسود

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩
السعرات الحرارية في الزبيب الأسود

الزبيب الأسود

يمكن الحصول على الزبيب الأسود بتعريض العنب الأسود لأشعة الشمس، وذلك للاستمتاع بحلاوته الطبيعية والاستفادة من حجمه الصغير إلى جانب كونه خاليًا من البذور، وهذا ما يجعله مكونًا أساسيًا لبعض المنتجات المخبوزة مثل الكعك والفطائر،[١]ومن ناحية أخرى يتميز بقيمته الغذائية المتمثلة بما يقدمه من ألياف وفيتامينات ومعادن إلى جانب غناه بالسعرات الحرارية والسكريات التي تعد مفيدة طالما كان تناوله معتدلًا، ومن ناحية أخرى يساعد الزبيب عامة على الهضم، ويعزز مستويات الحديد ويحافظ على عظام قوية،[٢] وسيتم في هذا المقال الحديث عن السعرات الحرارية في الزبيب الأسود وفوائده.

السعرات الحرارية في الزبيب الأسود

يمكن تحضير الزبيب منزليًا بكل سهولة، حيث تُزال بقايا العروق الكبيرة ليغسل بعدها بالماء البارد، ويوضع في صينية مناسبة تحت أشعة الشمس، علمًا بضرورة تحريكها دوريًا كلما تطلب الأمر ذلك، ليصبح الزبيب جاهزًا خلال يومين إلى ثلاث أيام،[٢] وهذه الطريقة تنطبق على الزبيب الأسود والزبيب الأبيض اللذان يتشاركان كذلك في كمية العناصر الغذائية التي يقدمانها، لكن فارقًا بسيطًا جدًا يميز السعرات الحرارية في الزبيب الأسود عن الأبيض، فربع كوب منه يوفر 123 سعر حراري بينما الأبيض فيوفر 125 سعر حراري، إلا أنهما يمتلكان كمية ضئيلة من الدهون إلى جانب 33 غرامًا من الكربوهيدرات و1.5 غرام من الألياف للحصة الواحدة، فضلًا عن توفير مضادات الأكسدة على الرغم من أن إحدى الدراسات التي نشرت في مجلة Agricultural and Food Chemistry وضحت بأن الزبيب الأسود المجفف بالشمس يمتلك قدرة أقل على مقاومة الأكسدة مقارنة بالزبيب الذهبي، علمًا بأن مضادات الأكسدة تلعب دورًا في إبطاء الشيخوخة عن طريق إصلاح الخلايا وتقوية جهاز المناعة.[٣]

فوائد الزبيب الأسود

بعدما تم التعرف على السعرات الحرارية في الزبيب الأسود يجدر التنويه إلى أهم فوائده، حيث يوفر بعض المعادن كالبوتاسيوم والفوسفور والمغنيسيوم والكالسيوم والحديد والصوديوم إضافة إلى الفيتامينات مثل فيتامين C والفولات، التي تُسهم جميعها في مد الجسم بالفوائد الآتية:[١]

  • حماية القلب والأوعية الدموية: يساعد في خفض مستويات الكوليسترول الضار، وكذلك تنظيم مستويات ضغط الدم، ومن ناحية أخرى يعد مصدرًا مهمًا للألياف والبوليفينولات التي تحمي صحة القلب.
  • تحسين صحة الفم: يحتوي على مركبات مضادة للميكروبات تحمي الأسنان من التسوس وتحارب مسببات الأمراض المرتبطة بالفم كأمراض اللثة.
  • ضبط مستويات السكر: يعد من الفواكه المجففة المفيدة جدًا في تنظيم مستويات السكر في الدم، حيث يتراوح تأثيره فيها بين المنخفض والمعتدل، وذلك لكونه ذو مؤشر جلايسيمي منخفض.
  • تحسين الذاكرة: يمتلك خصائص مضادة للأكسدة، تساعد على تحسين الإدراك والذاكرة، كما يقلل من الإصابة بالأمراض المصاحبة للشيخوخة.
  • الحد من السرطان: يحتوي على مركبات فينولية تساعد على محاربة هذا المرض إلى جانب خصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات.
  • المساعدة على الهضم: يوفر كمية جيدة من الألياف التي تقلل من الإصابة بالإمساك، وكذلك تسكين الجهاز الهضمي عند إصابته ببعض المشاكل.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "6 Amazing Benefits Of Black Raisins", www.organicfacts.net, Retrieved 31-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Are Raisins Good for You?", www.healthline.com, Retrieved 31-7-2019. Edited.
  3. "The Nutrition Value in White Raisins Vs. Black Raisins", www.livestrong.com, Retrieved 31-7-2019. Edited.