السعرات الحرارية في الخبز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
السعرات الحرارية في الخبز

الخبز

يُعتبر الخبز الغذاء الرئيس في الشرق الأوسط وأوروبا والهند وشمال أفريقيا، والخبز يتكون بشكل أساسي من دقيق القمح الأسمر أو الذرة أو الشعير أو الأرز بالإضافة للماء والخميرة والملح غالبًا، وهناك أنواع كثيرة من الخبز، وتُنسَب هذه الأنواع إلى بلدانها والطريقة التي اعتادها المجتمع في إعداد وصنع الخبز، ومن هذه الأنواع وأشهرها: الخبز العربي، الخبز الهندي أو التشاباتي وخبز الشراك والخبز التركي والعيش السن بالإضافة إلى العيش الفينو، والخبز غذاء ممتاز وذلك لمحتواه العالي من الكربوهيدرات، وسيتم تناول السعرات الحرارية في الخبز في هذا المقال إضافةً إلى فوائد وأضرار كلٌّ من الخبز الأبيض والأسمر.

السعرات الحرارية في الخبز

يُعتبر الخبز الأبيض من العناصر الأساسية في النظام الغذائي للكثير من الناس، وغالبًا ما يُثار التساؤل حول السعرات الحرارية في الخبز، وهنا لا بد من التركيز على أنه يحتوي على النسبة الأكبر من السعرات الحرارية لما يتضمنه من دقيق وسكر، لذا لا بد من التنبيه إلى أنّ الخبز الأبيض المتناول من قبل الأغلبية العظمى وما يحتويه من السعرات الحرارية العالية سبب رئيس في اكتساب الوزن الزائد، ويُمثِّل الجدول الآتي قيمة السعرات الحرارية لكل رغيف خبز من الأنواع الآنف ذكرها: [١]

<tbody> </tbody>

الصنف

الكمية

السعرات الحرارية

رغيف خبز أبيض صغير (قطره 18 سم)

80 غم

208

رغيف خبز أبيض كبير (قطره 35 سم )

200 غم

520

رغيف خبز أسمر صغير (قطره 18 سم)

100 غم

260

خبز شراك (قطره 52 سم)

200 غم

520

خبر حمام (طوله 18 سم)

60 غم

156

خبز حمام بسمسم ( طوله 18 سم)

100 غم

260

توست أبيض

30 غم

78

توست أسمر

30 غم

78

خبز همبرغر

100 غم

260

أضرار الخبز الأبيض

يُعتبر الخبز الوجبة الغذائية الأساسية واليومية في أغلب المجتمعات الإنسانية، ومن أجل تحقيق الفائدة الصحية المرجوة لا بد من معرفة النوع النافع للجسم من الخبز، وذلك لتجنّب الآثار السلبية قدر الامكان، حيث أنّ الخبز الأبيض يُعتبَر من الأنواع الأقل جودة وفائدة مُقارنةً بغيرها من الأنواع كالخبز الأسمر، حيث يُرجِّح الكثير من خبراء التغذية استبدال الخبز الأبيض خبزًا أسمرًا وذلك لاحتوائه على حبّات القمح الكاملة مع الغلاف الخارجي (القشرة القمحية)، إضافةً إلى السعرات الحرارية القليلة فيه، ومن أضرار الخبز الأبيض: [٢]

  • يمنح الجسم شعورًا بالجوع لعدم احتوائه على قشرة القمح الغنية بالألياف، والتي تمنح الجسم الشعور بالشبع، وبالتالي يُقدِم متناولوا الخبز الأبيض على أكل كميات إضافية منه لتحقيق الشعور بالشبع، وهذا ما يُؤثِّر سلبًا على وزن الجسم وتراكم الدهون.
  • يحتوي الخبز الأبيض على مواد كيميائية، حيث أنّ إزالة قشور القمح والمعالجة الصناعية هي التي تُكسبه اللون الأبيض، فيكون بذلك مادة مُصنَّعة وغير طبيعية مئة بالمئة.
  • يفتقر الخبز الأبيض للمواد الغذائية، فبحسب كثير من الدراسات وُجد أنّ العناصر الغذائية المهمة والمفيدة لصحة الجسم تتواجد في القشرة الاساسية، وهذا ما يفتقده الخبز الأبيض.
  • يتسبّب الخبز الأبيض بأمراض مزمنة وأبرزها مرض السكري وذلك نتيجة تجميع الشحوم والمواد الدهنية في الجسم وتحديدًا في منطقة البطن، وعلى العكس تمامًا، فعند تناول الخبز الأسمر ستزيد مستويات حماية الجسم من الإصابة بمرض السكري.
  • لا يُقدّم الخبز الأبيض أيّة فائدة للقلب والأوعية الدموية، حيث أنّ الحبوب الكاملة -التي يفتقر لها الخبز الأبيض على عكس الخبز الأسمر- تقوم بحماية الجسم من المشاكل الصحية وخصوصًا المشاكل المتعلقة بالقلب والأوعية الدموية، كما وتقوم بالمحافظة على كل من صحة القلب والأوعية.

الفرق بين الخبز الأبيض والخبز الأسمر

على الرغم من شعبية الخبز الأبيض إلّا أن شريحة منه هي شيء غير صحي على وجه الخصوص لوضعه في الجسم، وذلك لتجرّده من حبوب القمح من جميع عناصرها الغذائية والألياف تقريبًا مما يجعل محتوى السعرات الحرارية في الخبز الأبيض عالٍ،  وغالبًا ما يتم تبييضه باستخدام ثاني أكسيد الكلور السام، أو برومات البوتاسيوم أو البنزويل بيروكسايد، ومن ثم يُعالج النشا المكرر -الذي لا فائدة صحية منه- بالمواد الكيميائية مثل: أزوكاربوناميد وأكسيد كلورايد الإيثيل وكلوريد الأمونيوم، ومن الفروق الأخرى بين الخبز الأبيض والخبز الأسمر: [٣]

  • الخبز الأسمر يُحضَّر من طحين القمح ذي الحبوب الكاملة، أيّ مع قشوره، كما يحتفظ القمح الأسمر بجنين القمح وهو الجزء المفيد من القمح.
  • إنّ معالجة القمح تُعطي الدقيق الأبيض، وتتم إزالة القشور الخارجية، ثم تتم إزالة الجنين القمحي مما يؤدي إلى فقدان الكالسيوم والحديد وفيتامين B والألياف الموجودة في القمح، مما يجعل الخبز الأبيض أقل فائدة بمراحل من الخبز الأسمر.
  • المستويات العالية من الألياف الغذائية الموجودة في الخبز الأسمر -والتي تساعد في هضم الطعام- تجعله أفضل من الخبز الأبيض.
  • يساعد الخبز الأسمر على الشعور بالشبع بشكل أسرع، مما يجعله من الأطعمة المناسبة لمتَّبعي الحميات الغذائية لإنقاص الوزن الزائد إضافةً لكون السعرات الحرارية في الخبز الأسمر قليلة، بينما الخبز الأبيض يتحلّل بالجسم بشكل أسرع متحولًا لسكريات بسيطة تعمل على رفع مستويات السكر في الدم مما يُشكّل ضررًا على المدى البعيد بخطورة الإصابة بمرض السكري.
  • استخراج النخالة (غلاف الحبة) من الدقيق يُفقِد رغيف الخبز الأبيض الفيتامينات الموجودة في قشرة حبة القمح، لهذا يُعتبَر الخبز الأسمر مع النخالة ذا فائدة أكبر من الخبز الأبيض والذي تكون حبوبه منزوعة القشور، وتتمثل هذه الفائدة في قابلية الهضم السريعة، وتجنب المشاكل المعوية كالتخمة والإمساك وسلامة القولون.

المراجع[+]

  1. Sandwich Dilemma: Which Bread to Choose, , "www.popsugar.com”, Retrieved in 13-08-2018, Edited
  2. Reasons to Skip White Bread For Good, , “www.everydayhealth.com”, Retrieved in 13-08-2018, Edited
  3. White Bread Vs Brown Bread, , “www.healthambition.com”, Retrieved in 13-08-2018, Edited