الستيرويد ومخاطر استخدامه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الستيرويد ومخاطر استخدامه

ما هي الستيرويدات؟

هي هرمونات ينتجها الجسم بشكل طبيعي أو تحضر صنعيًا، وهي تساعد الأعضاء والأنسجة والخلايا على القيام بعملها، ومن أجل ضمان نمو طبيعي وحتى الحصول على أطفال طبيعيين لا بدَّ أن تكون مستوياتها في الدم ضمن الحدود الطبيعية، ويقسم الستيرويد إلى نوعين أساسيين هما: القشرية والأندروجينية البنائية،[١]وينبغي الإشارة إلى أنَّ السترويدات الجهازية هي التي تعطى عن طريق الفم أو عن طريق الحقن وتتوزع في الجسم، أما السترويدات المستخدمة في العينين والأذنين والأنف أو على الجلد أو التي يتم استنشاقها فتسمى بالستيرويدات الموضعية، على الرغم من أنَّ كميات صغيرة من هذه الستيرويدات يمكن أن تمتص إلى الدوران الجهازية.[٢]

تصنيف الستيرويدات

تصنف الستيرويدات حسب منشأها إلى طبيعية وصنعية وحسب تأثيراتها إلى قشرية سكرية وقشرية معدنية وأندروجينية بنائية، وفيما ياتي بعض التفصيل عن كل واحدة منها:[٢]

  • السترويدات القشرية الطبيعية السكرية: تشمل السترويدات القشرية التي تنتج بشكل طبيعي من الجسم على الهيدروكورتيزون والكورتيزون، وهي تنتج من الجزء الخارجي من الغدة الكظرية والمعروف باسم قشر الكظر -وتحديدًا من المنطقة الحزمية منه- ومن هنا جاءت تسميتها بالسترويدات القشرية، وهي تعمل على تثبيط الالتهاب والمناعة وتساعد في استقلاب الدهون والسكريات والبروتينات.
  • الستيرويدات القشرية الطبيعية المعدنية: وهي تعمل على تنظيم توازن الملح والماء في الجسم.
  • الستيرويدات القشرية الصنعية: وهي تقلد تأثيرات الستيرويدات القشرية الطبيعية ويمكن استخدامها لتعويض النقص الحاصل في الهرمونات الطبيعية عند الأشخاص الذين يعانون من قصور في الغدد الكظرية وغير قادرين على إنتاج كميات كافية من الكورتيزون، كما تستخدم بجرعات أعلى لعلاج الأمراض المناعية، الالتهاب، اختلال توازن الملح والماء.
  • الستيرويدات الأندروجينية: أي الهرمونات الجنسية وهي تنتج بكميات ضئيلة من قشر الكظر ومنها التستوستيرون، وتستخدم المحضرات الصنعية المشابهة للتستوستيرون لتعويض النقص الحاصل في الهرمونات الجنسية الطبيعية، وكذلك في بعض الحالات التي تؤدي إلى نقص في الكتلة العضلية كالسرطان والإيدز وغيرهما.

طرق استخدام الستيرويدات القشرية

توجد الستيرويدات القشرية بأشكال مختلفة؛ وهذا يعتمد على حالة المريض وما يوصي به الطبيب المعالج وكذلك الجزء من الجسم المراد علاجه، وقد تتواجد الستيرويدات بأحد الأشكال الآتية:[١]

  • حبوب أو سائل.
  • مادة مستنشقة.
  • رذاذ أنفي.
  • مرهم جلدي.
  • مادة محضرة للحقن الوريدي.

استخدامات الستيرويدات القشرية

تستخدم الستيرويدات القشرية السكرية الصنعية لتؤثر في الجسم بطرق عديدة -بالطريق الفموي، الوريدي، الإنشاقي، بشكل مرهم- وتستخدم في الغالب لآثارها القوية المضادة للالتهاب وفي الحالات التي ترتبط بوظيفة الجهاز المناعي مثل:[٢]

  • التهاب المفاصل كالتهاب المفاصل الرثياني.
  • داء الأمعاء الالتهابي ويشمل داء كرون والتهاب الكولون التقرحي.
  • الربو و التهاب القصبات.
  • بعض حالات الطفح الجلدي.
  • الحالات الالتهابية والتحسسية التي تصيب الأنف والعينين.
  • الذئبة.
  • الصداف.
  • سرطان الدم والأورام اللمفاوية.
  • فرفرية نقص الصفيحات مجهولة السبب.
  • فقر الدم الانحلالي بالمناعة الذاتية.
  • كبت جهاز المناعة ومنع رفض العضو المزروع عند الأشخاص الخاضعين لزراعة لعمليات الزرع.

أمَّا الفلودروكورتيزون "الفلورينيف" وهو عبارة عن ستيرويد قشري صنعي معدني يعطى عن طريق الفم لعلاج داء أديسون والأمراض التي تسبب فقدان الملح كما هو الحال في فرط تصنع الكظر الخلقي، كما أنَّه قد يستخدم لعلاج بعض حالات انخفاض ضغط الدم.

مخاطر استخدام الستيرويد القشري

هناك مجموعة واسعة من المخاطر المرتبطة باستخدام الستيرويد القشري، وتنجم هذه المخاطر عن تغيير الإنتاج الهرموني الطبيعي في الجسم، ويمكن عكس معظم مخاطر الستيرويد القشري إذا تم إيقاف الدواء المتناول لكن بعضها -مثل الصوت العميق عند النساء- قد يستمر، ومن مخاطر استخدام الستيرويد القشري الآتي:[٣]

  • العُدّ أو حب الشباب الشديد.
  • البشرة الدهنية.
  • تساقط الشعر.
  • كيسات وأورام الكبد.
  • مرض الكلى وأمراض القلب مثل: النوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  • تغير المزاج أو الهيوجية أو زيادة العدوانية أو الاكتئاب أو الميول الانتحارية.
  • تغيرات في الكوليسترول والشحوم الأخرى في الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التثدي ويعني ذلك نمو غير طبيعي في الغدد الثديية لدى الرجال ممَّا يسبب تضخمًا في الأثداء.
  • تقلص الخصيتين.
  • نقص عدد النطاف أي غياب الحيوانات المنوية في السائل المنوي.
  • اضطرابات الطمث في النساء.
  • العقم.
  • الشعرانية أي فرط نمو الأشعار في الجسم.
  • صوت عميق عند النساء.
  • نقص النمو والطول عند المراهقين.
  • خطر العدوى الفيروسية أو الجرثومية بسبب الحقن غير المعقمة.

مخاطر استخدام الستيرويد الأندروجيني

تسبب هذه الستيرويدات حب الشباب -العدّ- وكذلك احتباس السوائل، كما أنَّ الاستخدام طويل الأمد لها يوقف إنتاج التستوستيرون بشكل طبيعي من الجسم، ممَّا يسبب عند الرجال ضمورًا في الخصيتين، العقم، ضمور الأثداء، أمَّا بالنسبة للنساء فإنَّها تؤدي إلى الصلع من النمط الذكوري، نمو شعر الوجه، تغير أو انقطاع في الدورة الطمثية، صوت أعمق، ويؤدي استخدامها عند المراهقين إلى إعاقة في نمو العظام والعضلات، وتؤدي الجرعات العالية منها إلى تغيُّر في المزاج والغضب والعدوانية.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت Bulk Up Your Steroid Smarts, , "www.webmd.com", Retrieved in 25-12-2018, Edited
  2. ^ أ ب ت Corticosteroids Systemic (Oral and Injectable, ), "www.medicinenet.com", Retrieved in 21-12-2018, Edited
  3. Anabolic Steroids - Abuse, Side Effects and Safety, , "www.drugs.com", Retrieved in 22-12-2018, Edited