الرقية الشرعية مكتوبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الرقية الشرعية مكتوبة

المواظبة على الذكر

الطمأنينة والراحة النفسية والاستقرار العاطفيّ والنفسيّ والشعور بالرضا من أهمّ المكاسب التي يحصدها المسلم جَرّاء المواظبة على الذِّكر، لذا ندب الرسول -صلى الله عليه وسلم- أصحابه إلى المواظبة على الاستغفار والصلاة على النبي والتسبيح والتحميد والتهليل؛ فالله -سبحانه وتعالى- يُحب المديح والثناء وهو أهلٌ له، وكلّما كان العبد مواظبًا على ذِكر الله تعالى في السَّراء كان الله معه في الضراء نِعم المُعين والنصير، ومن أشكال الذِّكر التي واظب عليها رسول الله وحثّ أهمته على فِعلها الرقية الشرعية من الكتاب والسنة، حيث كان الرسول الكريم يرقي نفسه يوميًّا قبل نومه، وهذا المقال يلقي الضوء على الرقية الشرعية من نوافذ عدة.

أنواع الذكر

ذِكر الله تعالى من أفضل أعمال العبد التي يتقرب بها إلى المولى -عز وجل- فقد قال عنه الرسول -صلى الله عليه وسلم-: "ما عمِل آدميٌّ عملًا قَطُّ أنجى له مِن عذابِ اللهِ مِن ذكرِ اللهِ"[١]، وقد قسّم أهل العلم الذِّكر إلى أنواعٍ ثلاثة هي:

  • ذكر الله تعالى بالقول: أي باللسان من خلال ترديد الأذكار الواردة في السُّنة النبوية بعضها بعددٍ محدودٍ وبعضها دون عددٍ ومنها قول: "سبحان الله والحمد لله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله والصلاة والسلام على رسول الله"، والرقية الشرعية بالأدعية والأذكار الشرعية.
  • ذكر الله تعالى بالفعل: أي من خلال تأدية العبادات التي أوجبها على المسلمين رجالًا ونساءً على حدٍّ سواءٍ كالصلاة والصيام وتأدية الزكاة والإحسان إلى الأهل والجيران والأقارب وصلة الأرحام والجهاد في سبيل الله والحجّ.
  • ذكر الله تعالى بالاعتقاد: أي من خلال الاعتقاد الجازم والإيمان بكل ما هو غيبيٌّ كالإيمان بأسماء الله تعالى وصفاته وأفعاله وأقواله فهو علام الغيوب والمُنزَّه عن كل عيبٍ ونقصٍ وشبيهٍ.[٢]

أهمية أذكار الصباح والمساء

أذكار الصباح والمساء من بين الأذكار التي أوصى النبي -صلى الله عليه وسلم- جميع المسلمين بالحفاظ عليها بشكلٍّ يوميٍّ كي يكون العبد في كنف الله ورعايته طوال نهاره وليله من خلال ترديد بعضٍ من الآيات كآية الكرسي والسُّور كسورة الناس والفلق والإخلاص إلى جانب عددٍ من الأدعية الشرعية الثابتة في السُنة النبوية، ولهذه الأذكار أهمية بالغةٌ ومنها:

  • طمأنينة قلب العبد بأنّه في حِفظ الله ورعايته طوال يومه.
  • انشراح الصدر.
  • الشعور بالرضا والتوفيق طوال اليوم في الأعمال كافّة.
  • بقاء الله -جل في علاه- مع العبد نصيرًا ورديفًا في أقواله وأعماله كافّة.
  • ذِكر الله تعالى للمواظب على الأذكار في الملأ الأعلى، وإذا ذكر العبد ربه في نفسه ذكره -جلّ وعلا- في نفسه.
  • الحفظ من مكائد الشيطان وشره وسوسته.
  • الحصول على أجر عتق عشرٍ من الرقاب ومائة حسنةٍ ومحو مائة سيئةٍ عند قول: "لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قديرٍ في يوم مائة مرة"[٣][٤]

الرقية الشرعية

تُعدُّ الرقية الشرعية الحرزَ الآمن الذي يحمي الإنسان من براثن الحسد والسّحر، فالرقية الشرعية العلاج الشافي للأمراض  العضويّة والنفسيّة وأثر المس من الجن وشياطين الإنس، وقد أمرنا الرسول -عليه الصلاة والسلام- بالمواظبة على قراءة الرقية الشرعية من القرآن الكريم خاصةً آيات الشفاء والسِّحر والحِفظ والأدعية الثابتة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أو أي دعاءٍ خالٍّ من البدعة والتحريف في الدِّين والشِّرك بالله مع عدم استعجال الشِّفاء أو إزالة الأذى النفسيّ والجسديّ بعد القراءة الحثيثة للرقية الشرعية وتيقُّن الإجابة من الله تعالى في الوقت المعلوم مع ضرورة الأخذ بالأسباب عن طريق التداوي وزيارة الطبيب واستخدام الأدوية بانتظامٍ كما يُمكن تناول الأعشاب والأطعمة التي ثبُت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- دورها في الشفاء كالعسل وحبة البركة وزيت الزيتون أي أنّ الرقيةَ الشرعية تتطلّبُ معها العلاج الطبي، مع ضرورة توفّر الشروط الآتية في الرقية الشرعية:

  • أن تكون الرُّقية الشرعية باللغة العربية أو ما يقابلها معنىً من اللغات الأخرى.
  • أن تكون الرقية الشرعية بكلام الله وصفاته وأسمائه أو كلام الرسول والابتعاد عن الأقوال والأفعال المبتدعة التي قد تصاحب الرقية الشرعية كالدعاء بالأولياء والصالحين وتعليق التمائم والخرز الأزرق وغيرها.
  • الاعتقاد الجازم بأنّ الرقية الشرعية لا تنفع بحدِّ ذاتها، وإنما هي سببٌ من الأسباب الميسِّرة، وأنّ النافع والضارّ هو الله تعالى.[٥]

موانع تأثير الرقية الشرعية

يتوجّب على المسلم قبل البدء في الرقية الشرعية أن يكون محافظًا على آداء الصلوات الخمس على وقتها، وأن يكون مطعمه ومشربه من الكسب الحلال مع تفويض كل شؤون حياته إلى الله والاتكال عليه وحده سبحانه وعلى الرغم من توفّر كل هذه المسببات؛ فهناك موانع تمنع تأثير الرقية الشرعية على المرقي ومنها:

  • تعلُّق القلب بغير الله تعالى، سواءً من باب المحبة أم الرجاء أم غيرها يحول دون الاستجابة للرقية الشرعية ويُبطل أثرها.
  • قراءة أذكار مبتدعة من غير القرآن الكريم والسنة المطهرة كاشتمال الرقية الشرعية على شيءٍ من الشِّرك وأعمال وأقوال الشعوذة والدجل.
  • قلة المحافظة على الوِرد اليوميّ من الأذكار كأذكار الصباح والمساء وأذكار قبل النوم وأذكار ما بعد الصلاة وغيرها.
  • سماع الرقية الشرعية من شخصٍ أو عبر التسجيل الصوتي دون قراءة الشخص للرقية الشرعية بصوته.
  • عدم تدبّر معاني الرقية الشرعية المقروءة وقلة فَهمها.
  • استعجال الاستجابة لأدعية الرقية الشرعية وآياتها والشفاء من المسّ أو السِّحر أو العين أو المرض العضويّ.
  • اقتراف الذنوب والمعاصي والآثام التي تَحول ما بين الدعاء والرقية الشرعية من جهةٍ واستجابة الدعاء من جهةٍ أخرى.
  • الاعتراض وعدم الرضا بقضاء الله وقدره يتعارض والرقية الشرعية.
  • إصابة الشخص بمرضٍ عضويٍّ يتطلّب العلاج الطبي والدوائي من قبل الطبيب المختصّ، فلا بُد من الأخذ بالأسباب إضافة إلى الرقية الشرعية.[٦]

الرقية الشرعية مكتوبة

الرقية الشرعية الثابتة عن النبيّ -صلى الله عليه وسلم- حيثُ رقى نفسه ورقى غيره ورُقيّ من قبل غيره كجبريل -عليه السلام- من خلال آياتٍ وسور من القرآن الكريم وأدعيةٍ من السنة المطهرة وتكون الرقية الشرعية بوضع الراقي كفّه الأيمن على موضع الألم ثم يباشر في قراءة الرقية الشرعية أو عن طريق قراءة الرقية الشرعية على ماءٍ طاهرٍ والنفث فيه ثم شُربه أو الاغتسال به، والرقية الشرعية على النحو الآتي:

الرقية الشرعية من القرآن الكريم

  • سورة الفاتحة:"الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ* الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ* مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ* إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ* اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ* صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ"[٧].
  • من سورة البقرة:
  1. "الم* ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ* الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ* وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ* أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ"[٨].
  2. "وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ"[٩].
  3. "اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ"[١٠].
  4. "آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ* لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ"[١١].
  5. "وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ* إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ"[١٢].
  • من سورة آل عمران:
  1. "الم* اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ* نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ* مِنْ قَبْلُ هُدًى لِلنَّاسِ وَأَنْزَلَ الْفُرْقَانَ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ* إِنَّ اللَّهَ لَا يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ* هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ"[١٣].
  2. "شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ"[١٤].
  3. "قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ* تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَنْ تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ"[١٥].
  • من سورة النساء:
  1. "وَلَا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبُوا وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبْنَ وَاسْأَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا"[١٦].
  2. "أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا"[١٧].
  3. "اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيثًا"[١٨].
  • من سورة الأنعام:
  1. "وَلَهُ مَا سَكَنَ فِي اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ"[١٩].
  2. "وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لَا يُفَرِّطُونَ * ثُمَّ رُدُّوا إِلَى اللَّهِ مَوْلَاهُمُ الْحَقِّ أَلَا لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ"[٢٠].
  • من سورة الأعراف:
  1. "إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ* ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ* وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ"[٢١].
  2. "وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ* فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ* فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ"[٢٢].
  • من سورة التوبة:
  1. "قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ"[٢٣].
  2. "إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ"[٢٤].
  • من سورة يونس:
  1. "يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ"[٢٥].
  2. "وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ* فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ* فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ* وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ"[٢٦].
  • من سورة الرعد:"الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ"[٢٧].
  • من سورة إبراهيم:"يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ"[٢٨].
  • من سورة الحجر:
  1. "إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ"[٢٩].
  2. "وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ* لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ* وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ* وَحَفِظْنَاهَا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ* إِلَّا مَنِ اسْتَرَقَ السَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُبِينٌ"[٣٠].
  • من سورة النحل:"ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ"[٣١].
  • من سورة الإسراء:"وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا"[٣٢].
  • من سورة طه:
  1. "طه* مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى* إِلَّا تَذْكِرَةً لِمَنْ يَخْشَى* تَنْزِيلًا مِمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَى* الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى* لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى* وَإِنْ تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى* اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى"[٣٣].
  2. "قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى* قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى* فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى* قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى* وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى"[٣٤].
  • من سورة المؤمنون:
  1. "وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ* وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ"[٣٥].
  2. "أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ* فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ* وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لَا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ* وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ"[٣٦].
  • من سورة الشعراء:
  1. "قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ* فَأَلْقَوْا حِبَالَهُمْ وَعِصِيَّهُمْ وَقَالُوا بِعِزَّةِ فِرْعَوْنَ إِنَّا لَنَحْنُ الْغَالِبُونَ* فَأَلْقَى مُوسَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ* فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ* قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ* رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ"[٣٧].
  2. "وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ"[٣٨].
  • من سورة النمل:
  1. "اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ"[٣٩].
  2. "إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ"[٤٠].
  3. "أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ"[٤١].
  4. "وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُنْ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ"[٤٢].
  5. "وَإِنَّهُ لَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ* إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ بِحُكْمِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ* فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّكَ عَلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ"[٤٣].
  • من سورة الروم:
  1. "سُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ* وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَعَشِيًّا وَحِينَ تُظْهِرُونَ* يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَيُحْيِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَكَذَلِكَ تُخْرَجُونَ"[٤٤].
  2. "وَلَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ كُلٌّ لَهُ قَانِتُونَ* وَهُوَ الَّذِي يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ وَلَهُ الْمَثَلُ الْأَعْلَى فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ"[٤٥].
  • من سورة سبأ:"قُلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ* قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ"[٤٦].
  • من سورة فاطر:
  1. "مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِنْ بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ"[٤٧].
  2. "وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُور"[٤٨].
  • من سورة الصافات:
  1. "وَالصَّافَّاتِ صَفًّا* فَالزَّاجِرَاتِ زَجْرًا* فَالتَّالِيَاتِ ذِكْرًا* إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ* رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ* إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ* وَحِفْظًا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ"[٤٩].
  2. "سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ* وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ* وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ"[٥٠].
  • من سورة غافر:
  1. "فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ"[٥١].
  2. "فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ"[٥٢].
  3. "هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ"[٥٣].
  • من سورة فصلت:"وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُولَئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ"[٥٤].
  • من سورة الفتح:"مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا"[٥٥].
  • من سورة الرحمن:"الرَّحْمَنُ* عَلَّمَ الْقُرْآنَ* خَلَقَ الْإِنْسَانَ* عَلَّمَهُ الْبَيَانَ* الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ* وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ* وَالسَّمَاءَ رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ* أَلَّا تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ* وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلَا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ"[٥٦].
  • من سورة الحشر:
  • "لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ* هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ* هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ* هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ"[٥٧].
  • من سورة القلم:"وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ* وَمَا هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ"[٥٨].
  • سورة الكافرون:"قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ* لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ* وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ* وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ* وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ"[٥٩].
  • سورة الإخلاص:"قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ* اللَّهُ الصَّمَدُ* لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ* وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ"[٦٠].
  • سورة الفلق:"قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ* مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ* وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ* وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ* وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ"[٦١].
  • سورة الناس:"قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ* إِلَهِ النَّاسِ* مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ* الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ* مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ"[٦٢].

الرقية الشرعية من السنة النبوية

  • "أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، من همزه ونفخه ونفثه" [٦٣]
  • "أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وعقابه وشر عباده، ومن همزات الشياطين وأن يحضرون" [٦٤]
  • "أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق" [٦٥]
  • "أعوذ بوجه الله الكريم، وبكلمات الله التامات، اللاتي لا يجاوزهن بر ولا فاجر، من شر ما ينزل من السماء وشر ما يعرج فيها، وشر ما ذرأ في الأرض وشر ما يخرج منها، ومن فتن الليل والنهار، ومن طوارق الليل والنهار، إلا طارقًا يطرق بخير يا رحمن" [٦٦]
  • "أُعيذك بكلمات الله التامة، من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامَّة" [٦٧]
  • "بسم الله -ثلاثًا-، أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر -سبع مرات-" [٦٨]
  • "بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء، وهو السميع العليم (ثلاث مرات)" [٦٩]
  • "بسم الله أرقيك، من كل شيء يؤذيك، من شر كل نفس أو عين حاسد، الله يشفيك، بسم الله أرقيك" [٧٠]
  • "بسم الله يبريك، ومن كل داء يشفيك، ومن شر حاسد إذا حسد، وشر كل ذي عين" [٧١]
  • "بسم الله، تربة أرضنا، بريقة بعضنا، يُشفى سقيمُنا بإذن ربِّنا" ا[٧٢]
  • "لا بأس عليك، طهور إن شاء الله" [٧٣]
  • "بسم الله الكبير، أعوذ بالله العظيم من شر كل عرق نعَّار، ومن شر حر النار" ا[٧٤]
  • "حسبي الله لا إله إلا هو، عليه توكلت وهو ربُّ العرش العظيم -سبع مرات-" [٧٥]
  • "اللهم أذهب الباس، رب الناس، اشف وأنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يُغادر سقمًا" [٧٦]
  • "اللهم اشف عبدك ينكأ لك عدوًّا، أو يمشي لك إلى صلاة" [٧٧]
  • "اللهم عافني في بدني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، لا إله إلا أنت -ثلاث مرات" [٧٨]
  • "اللهم أذهب عنه حرها وبرْدها ووصَبها" [٧٩][٨٠]

المراجع[+]

  1. الراوي: معاذ بن جبل، المحدث: البوصيري، المصدر: إتحاف الخيرة المهرة، الصفحة أو الرقم: 6/372، خلاصة حكم المحدث: له شاهد
  2. بيان شأن ذكر الله وأنواعه،,  "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 29-09-2018، بتصرف
  3. الراوي: أبو هريرة، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2691، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  4. فضل المحافظة على أذكار الصباح والمساء والنوم،,  "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 29-09-2018، بتصرف
  5. إضاءات حول الرقية الشرعية 1/2،,  "www.saaid.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 29-09-2018، بتصرف
  6. موانع تأثير الرقية،,  "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 29-09-2018، بتصرف
  7. {الفاتحة: الآية 1- 7}
  8. {البقرة: 1- 5}
  9. {البقرة: الآية 102}
  10. {البقرة: الآية 255}
  11. {البقرة: الآية 285 - 286}
  12. {البقرة: الآية 163- 164}
  13. {آل عمران: الآية 1- 6}
  14. {آل عمران: الآية 18}
  15. {آل عمران: الآية 26- 27}
  16. {النساء: الآية 32}
  17. {النساء: الآية 54}
  18. {النساء: الآية 87}
  19. {الأنعام: الآية 13}
  20. {الأنعام: الآية 61- 62}
  21. {الأعراف: الآية 54- 56}
  22. {الأعراف: الآية 117- 119}
  23. {التوبة: الآية 14}
  24. {التوبة: الآية 40}
  25. {يونس: الآية 57}
  26. {يونس: الآية 79- 82}
  27. {الرعد: الآية 28}
  28. {إبراهيم: الآية 27}
  29. {الحجر: الآية 9}
  30. {الحجر: الآية 14- 18}
  31. {النحل: الآية 69}
  32. {الإسراء: الآية 82}
  33. {طه: الآية 1- 8}
  34. {طه: الآية 65- 69}
  35. {المؤمنون: الآية 97- 98}
  36. {المؤمنون: الآية 115- 118}
  37. {الشعراء: الآية 43- 48}
  38. {الشعراء: الآية 80}
  39. {النمل: الآية 26}
  40. {النمل: الآية 30}
  41. {النمل: الآية: 62}
  42. {النمل: الآية 70}
  43. {النمل: الآية 77- 79}
  44. {الروم: الآية 17- 19}
  45. {الروم: الآية 26- 27}
  46. {سبأ: الآية 48- 49}
  47. {فاطر: الآية 2}
  48. {فاطر: الآية 34}
  49. {الصافات: الآية 1- 7}
  50. {الصافات: الآية 180- 182}
  51. {غافر: الآية 14}
  52. {غافر: الآية 44}
  53. {غافر: الآية 65}
  54. {فصلت: الآية 44}
  55. {الفتح: الآية 29}
  56. {الرحمن: الآية 1- 9}
  57. {الحشر: الآية 21- 24}
  58. {القلم: الآية 51- 52}
  59. {الكافرون: الآية 1- 6}
  60. {الإخلاص: الآية 1- 4}
  61. {الفلق:  الآية 1- 5}
  62. {الناس: الآية 1- 6}
  63. الراوي: أبو سعيد الخدري، المحدث: الألباني، المصدر: إرواء الغليل، الصفحة أو الرقم: 2/51، خلاصة حكم المحدث: [إسناده] حسن
  64. الراوي: جد عمرو بن شعيب، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد، الصفحة أو الرقم: 10/170، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح
  65. الراوي: أبو هريرة، المحدث: ابن حبان، المصدر: صحيح ابن حبان، الصفحة أو الرقم: 1021، خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه
  66. الراوي: عبدالله بن مسعود، المحدث: البيهقي، المصدر: الأسماء والصفات، الصفحة أو الرقم: 2/32، خلاصة حكم المحدث: [ورد] عن يحيى بن سعيد [مرسلا]
  67. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 3371، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  68. الراوي: نافع بن جبير، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2202، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  69. الراوي: عثمان بن عفان، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح الترغيب، الصفحة أو الرقم: 655، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  70. الراوي: أبو سعيد الخدري، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح ابن ماجه، الصفحة أو الرقم: 2856، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  71. الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: الألباني، المصدر: السلسلة الصحيحة، الصفحة أو الرقم: 2060، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح على شرط مسلم
  72. لراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح ابن ماجه، الصفحة أو الرقم: 2854، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  73. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 7470، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  74. لراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: ضعيف الترمذي، الصفحة أو الرقم: 2075، خلاصة حكم المحدث: ضعيف
  75. الراوي: أبو الدرداء، المحدث: ابن باز، المصدر: مجموع فتاوى ابن باز، الصفحة أو الرقم: 26/65، خلاصة حكم المحدث: جاء موقوفا على أبي الدرداء بإسناد جيد
  76. الراوي: علي بن أبي طالب، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح الترمذي، الصفحة أو الرقم: 3565، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  77. الراوي: عبدالله بن عمرو، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود، الصفحة أو الرقم: 3107، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  78. الراوي: عبدالرحمن بن أبي بكرة، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود، الصفحة أو الرقم: 5090، خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن
  79. الراوي: عبدالله بن عامر بن ربيعة، المحدث: الألباني، المصدر: السلسلة الصحيحة، الصفحة أو الرقم: 6/148، خلاصة حكم المحدث: قال الحاكم والذهبي صحيح الإسناد وفيه نظر ففيه أمية بن هند لين الحديث إلا إذا توبع ولم أجد له متابعا
  80. الرقية الشرعية كاملة من القرآن والسنة،,  "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 02-10-2018، بتصرف