الرقية الشرعية للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الرقية الشرعية للأطفال

ما هي الرقية

يمكنُ تعريف الرقية الشرعية في الإسلام على أنَّها مجموعة من الآيات القرآنية أو الأدعية الواردة في صحيح سنة رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- وتكون الرقى الشرعيّة لعلاج ما قد يؤثّر على الإنسان من حسد أو عين أو سحر، أو ما قد يصيب الإنسان من الأمراض النفسية وغيرها، وهي مُباحة في الإسلام طالما أنَّها توافق الشريعة الإسلامية والكتاب والسنة، قال رسول الله في الحديث: "لا بأسَ بالرقَى ما لم تكنْ شركًا" [١]، وهذا المقال سيسلِّط الضوء على الرقية الشرعية للأطفال إضافة إلى الحديث عن شروط الرقية الشرعية في الإسلام. [٢]

الرقية الشرعية للأطفال

بداية يمكن القول أنَّه لا فرق عند الرقية بين الرقية الشرعية للأطفال أو الرقية الشرعية لغير الأطفال، فالرقية واحدة في الإسلام إذا لزم الأمر ذلك، وتكون الرقية من الحسد أو من العين أو من السحر أو ما شابه ذلك، وهي مباحة إذا كانت هذه الرقية بالآيات بالشرعية والأحاديث النبوية، أمَّا ما كان في غير ذلك فهو شرك ولا يجوز التعامل به أبدًا، وأمّا فيما يتعلق بشرح الرقية الشرعية للأطفال في الإسلام فقد ثبت عن رسول الله إنَّه كان يعوِّذ أو يرقي حفيديه، الحسن والحسين، فعن عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- قال: "كانَ النبيُّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يُعَوِّذُ الحَسَنَ والحُسَيْنَ، ويقولُ: إنَّ أَبَاكُما كانَ يُعَوِّذُ بهَا إسْمَاعِيلَ وإسْحَاقَ: أَعُوذُ بكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ، مِن كُلِّ شيطَانٍ وهَامَّةٍ، ومِنْ كُلِّ عَيْنٍ لَامَّةٍ" [٣].

وقد أجمع أهل العلم على أنَّ الرقية الشرعية للأطفال وغير الأطفال تكون بقراءة ما تيسّر من كتاب الله -تبارك وتعالى- وكان التحديد من أهل العلم هو قراءة المعوذتين والفاتحة وآية الكرسي، وأواخر سورة البقرة، ومسح أجسام الأطفال عند القراءة، أو القراءة بين الكفين ثمَّ النفث ثمَّ مسح أجساد الأطفال، وقد قال أبو سعيد الخدري -رضي الله عنه-: "كانَ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ- يتعوَّذُ منَ الجانِّ وعينِ الإنسانِ حتَّى نزَلتِ المعوِّذتانِ فلمَّا نزلَتا أخذَ بِهِما وترَكَ ما سواهما" [٤]، وأمَّا النفث على الكفين فقد عن قراءة المعوذتين فقد ورد في السنة حيث قالت السيدة عائشة -رضي الله عنها- في الحديث: "كانَ رَسولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- إذَا أوَى إلى فِرَاشِهِ، نَفَثَ في كَفَّيْهِ بقُلْ هو اللَّهُ أحَدٌ وبِالْمُعَوِّذَتَيْنِ جَمِيعًا، ثُمَّ يَمْسَحُ بهِما وجْهَهُ، وما بَلَغَتْ يَدَاهُ مِن جَسَدِهِ قَالَتْ عَائِشَةُ: فَلَمَّا اشْتَكَى كانَ يَأْمُرُنِي أنْ أفْعَلَ ذلكَ به" [٥]، وهذه هي الطريقة الشرعية لترقية الأطفال والله تعالى أعلم. [٦]

شروط الرقية الشرعية

أحلّ أهل العلم الرقية الشرعية في الإسلام، واستدلُّوا على ذلك بأدلة شرعية صحيحة من سنة رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- ولكنَّهم ضبطوا هذه الرقى وفق ما يقتضي الشرع، كي لا يحدث الخلل وكي لا يكون هناك أي تساهل في أمور الدين الحنيف، فوضعوا ثلاثة شروط، يجب أن تتوافر وتجتمع مع بعضها حتَّى تصحَّ الرقية الشرعية، وهذه الشروط هي: [٧]

  • أن تكون الرقية الشرعية من آيات القرآن الكريم، أو ممّا جاء في السنة النبوية الشريفة.
  • أن تكون الرقية باللسان العربي، حتَّى لا تدخل في الكلام المجهول غير المفهوم، لأنَّ الإسلام يحض على تعلم العربية وجعلها لغة الدين الأولى، كمان أنَّه لا يستحب الدعاء بغير العربية، مع وجود بعض التسهيلات لمن لا يتقنون اللغة العربية من المسلمين.
  • أن يؤمن الراقي كلَّ الإيمان أن هذه الرقية لا تؤثر ولا فائدة لها إلَّا بإذن الله وتقديره وأمره.

المراجع[+]

  1. الراوي: عوف بن مالك الأشجعي، المحدث: ابن باز، المصدر: مجموع فتاوى ابن باز، الجزء أو الصفحة: 340/19، حكم المحدث: صحيح
  2. سباعيات (٥٩) الرقية الشرعية, ، "www.saaid.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 18-03-2019، بتصرّف
  3. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الجزء أو الصفحة: 3371، حكم المحدث: صحيح
  4. الراوي: أبو سعيد الخدري، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح الترمذي، الجزء أو الصفحة: 2058، حكم المحدث: صحيح
  5. الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الجزء أو الصفحة: 5748، حكم المحدث: صحيح
  6. الطريقة الصحيحة لرقية الطفل الصغير, ، "www.islamqa.info"، اطُّلِع عليه بتاريخ 18-03-2019، بتصرّف
  7. الرقية الشرعية, ، "www.islamweb.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 18-03-2019، بتصرّف