الخزعة من الغدة الدرقية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الخزعة من الغدة الدرقية

الخزعة من الغدة الدرقية

الخزعة من الغدة الدرقية هي الإجراء الذي يتم فيه أخذ عينة من الغدة الدرقية ليتم تحريها عن قرب تحت المجهر، وهي من الإجراءات التي تسهم في تشخيص مشاكل الغدة الدرقية التي كانت قد كُشفت بالفحص السريري المباشر أو التصوير بالأمواج فوق الصوتية لنسيج الغدة، ويتضمن هذا الإجراء إدخال إبرة رفيعة إلى نسيج الغدّة الدرقية وأخذ العينة بدون الحاجة للتخدير العام، كما يمكن أن يُجرى على شكل خزعة جراحية مفتوحة في بعض الحالات التي يُرجح فيها استئصال النسيج المخزوع بالكامل، وهذا يعتمد على تقدير الطبيب والحاجة الطبية التي تطلبت الخزعة، وهناك العديد من استطبابات طلب الخزعة من الغدة الدرقية، وسيتم الحديث في هذا المقال عن استطبابات إجراء الخزعة ونتائجها. [١]

استطبابات إجراء الخزعة من الغدة الدرقية

إن إجراء الخزعة بالإبرة الرفيعة FNA هو أحد أفضل إجراءات الخزعة من الغدة الدرقية، وهو يوفر معلومات كافية ففيما يخص تشخيص ونفي سرطان الغدة الدرقية، وقد تم استخدام الخزعة بالإبرة الأساسية -أو الإبرة الكبيرة-، وهذا الإجراء الأخير يمكن أن يوفر كمية أكبر من النسيج المخزوع، ويمكن أن يزيد من دقة التشخيص في بعض الأحيان، إلّا أنّه غالبًا ما يكون مرفوضًا من قبل المريض، لأنّه إجراء أكثر شدّةً وإيلامًا من الخزعة عن طريق الإبرة الرفيعة، ولذلك فإن الخزعة عن طريق الإبرة الرفيعة أصبح الخيار الأمثل لأخذ عينة من الغدة الدرقية، ويُعد الإجراء بسيطًا جدًا، وعندما يتم بشكل صحيح وبدون مشاكل، فإن نسبة الخطأ بالنتيجة لا تتجاوز 5%، أي أن احتمالية الكشف عن السرطان تكون سلبية بالخطأ في 5 بالمئة من الحالات.

ويمكن القيام بإجراء الخزعة من الغدة الدرقية للكشف عن كيسات الغدة الدرقية، والكيسة الدرقية هي غشاء كيسي يحتوي على سائل، ويمكن القيام برشف هذا السائل عن طريق الإبرة، حيث يساعد الإجراء الأخير في تخفيف التورّم الحاصل في الغدة وكشف طبيعة السائل للبحث عن الخلايا السرطانية فيه. [٢]

نتائج الخزعة من الغدة الدرقية

في كثير من الأحيان، يمكن طلب الخزعة من الغدة الدرقية لمجرد تطمين المريض عن طبيعة الكتلة وسلامتها، فضخامة الغدة الدرقية قد تحدث نتيجة لكثير من الأسباب غير السرطانية، ويمكن أن تكشف خزعة الغدة الدرقية ما يأتي: [٣]

  • الكيسات: وهي كالعقيدات المليئة بالسائل، ويمكن أن تسبب ألم في الرقبة أو صعوبة بلع، ونادرًا ما تكون هذه العقيدات سرطانية، إلّا أنّها تحتاج للعلاج.
  • داء غريف: وهو من الأمراض المناعية الذاتية، ويحصل في داء غريف إنتاج مفرط من هرمونات الغدة الدرقية نتيجة تحريض مستقبلات TSH الموجودة على سطح الغدة.
  • داء هاشيموتو: وهذا المرض يحصل عندما يهاجم الجهاز المناعي للجسم النسيج الدرقي، ويتسبب داء هاشيموتو بضعف إنتاج الهرمونات ثم ازديادها.
  • الإنتان: والذي يمكن أن يحدث عند إصابة الغدة الدرقية بالفيروسات.
  • العقيدات الكبيرة والدّراق: وتتسبب هذه الحالات بضخامة الغدة الدرقية، وهذا يمكن أن يضغط على مجاورات الغدة ويسبب صعوبة التنفس والبلع.
  • العقيدات السمية: والتي تكون في معظم الحالات غير سرطانية، وتسبب إنتاج الدرق لكثير من الهرمونات الدرقية.
  • السرطان: والذي يتم تشخيصه في حوالي 10% من الحالات.

المراجع[+]

  1. Thyroid Fine Needle Aspiration Biopsy, , "www.hopkinsmedicine.org", Retrieved in 19-02-2019, Edited
  2. Fine Needle Aspiration Biopsy of the Thyroid, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 19-02-2019, Edited
  3. Thyroid Biopsy: What to Expect, , "www.webmd.com", Retrieved in 19-02-2019, Edited