الجناس في اللغة العربية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٦ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٩
الجناس في اللغة العربية

علم البديع

علم البديع من الفروغ المهمّة في علم البلاغة، وهو يختصّ بتحسين أوجه الكلام اللفظية والمعنوية، وإنّ الخليفة العباسي الأديب عبد الله بن المعتز أول من وضع قواعد هذا العلم في كتابه "البديع"، ثم جاء من بعده قُدامة بن جعفر، وتحدث عن محسنات أخرى في كتابه نقد الشعر، وتتالت التأليفات في هذا العلم؛ إذ صار الأدباء يتنافسون في اختراع المحسنات البديعية، ويقسم علماء البلاغة المحسنات البديعية إلى محسنات معنوية، ومحسنات لفظية، فالطباق والمقابلة والتضاد مثلًا هي من المحسنات المعنوية، في حين أن الجناس في اللغة العربية والسجع والتصريع من المحسنات اللفظية.[١]


الجناس في اللغة العربية

الجناس في اللغة العربية هو أحد المحسنات اللفظية، ويطلق عليه بعض علماء البلاغة اسم التجنيس، وتعريف الجناس لغةً هو المشاكلة، والاتحاد في الجنس، يُقال: جانَسهُ، إذا شاكله، واشترك معه في جِنْسه، وجنسُ الشيء أصله الذي اشْتُقَّ منه. أما الجناسُ في الاصطلاح: هو أن يتشابه اللَّفْظانِ في النُّطْقِ وأن يَخْتَلِفَا في المعنى. ومن مميزات الجناس في اللغة العربية أنه فنٌ يوهم القارئ أوّلًا بتكرار الكلمة، لكنه يفاجئه فيما بعد باختلاف المعنى مع تشابه اللفظ، ولذلك هو من المحسنات اللفظية إذ إنه يعتمد على التحسين في الكلمات من ناحية اللفظ. إضافةً لما سبق فإن الجناس في اللغة العربية مثل سائر المحسنات البديعية له أنواعٌ وتفاصيل وأمثلة كثيرة توضّحه وتميزه من غيره من المحسنات.[٢]


أنواع الجناس في اللغة العربية

أمّا عن أنواع الجناس في اللغة العربية فهي تقسم إلى نوعين، وتحت كل نوع يوجد فروع ومسميات عدة تفنن علماء البلاغة في تسميتها وتوضيحها ذاكرين من الشواهد عليها ما يزيدها تفصيلًا ووضوحًا، ونوعا الجناس هما:[٣]

الجناس التام

هو أن يتفق اللفظان في هيئة الحروف، ونوعها، وعددها، وترتيبها، وأن يختلفا في المعنى. ومعنى هيئة الحروف: الحركات "فتحة، ضمة، كسرة، سكون" أما نوع الحروف فيقصد به نوع الحرف باء أو تاء أو سين، والعدد أي أن تكون الكلمتان متجانستين في عدد الحروف، والترتيب أن يكون ترتيب حروف الكلمتين متجانسًا، فإذا ما تحققت هذه الشروط الأربعة مجتمعةً إضافة إلى اختلاف المعنى قيل إن الجناس بين الكلمتين هو جناس تامّ.


الجناس الناقص

عندما ينقص شرط من شروط الجناس التام يكون الجناس ناقصًا؛ أي غير تام، وهذا يعني أنه اختلاف اللفظتين في نوع الحروف أو عددها أو ترتيبها أو هيئتها إضافة إلى اختلاف المعنى، ولكل شرطٍ عندما يختلّ اسم خاص به فمثلًا الجناس الناقص الواقع في هيئة الحروف يُسمى الجناس المُحرَّف، وإذا كان الاختلاف في نوع الحروف سُمِّي مضارعًا، وهذه التسميات كلها تندرج تحت نوع الجناس الناقص.


أمثلة على الجناس

بعد تعريف الجناس وتوضيح أنواعه والفرق في ما بينها لا بد من طرح أمثلة على الجناس في اللغة العربية تثبت المعلومات وتساعد الباحث في ترسيخ هذا المفهوم وتثبيته بالشواهد والأمثلة المتنوعة، وستُفصّل أمثلة كل نوع على حدةٍ لتكون أكثر وضوحًا.

أمثلة على الجناس التام

الجناس في اللغة العربية له من الشواهد الكثير، وترد الأمثلة والشواهد على الجناس التام في الشعر والنثر والقرآن الكريم، ولكلّ منها وظيفة بلاغية تخدم المعنى بطريقة أو بأخرى، وسيُعرَض بعض منها:

  • قوله تعالى: {وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَةٍ ۚ كَذَٰلِكَ كَانُوا يُؤْفَكُونَ}[٤]، الشاهد على الجناس التام في هذه الآية هو لفظة الساعة المكررة مرتين، الأولى يُقصد بها يوم القيامة، والثانية هي المدة الزمنية من الوقت.
  • قول الشاعر:[٥]

فدارهم ما دمت في دارهم

وأَرْضِهم ما دمت في أرضهم

الجناس في هذا الشاهد جاء في موضعين: الأول بين دارِهم، ودارِهم ولكلٍّ منهما معنًى مختلف عن الأخرى، فالأولى تعني المسايرة والثانية المنزل، والموضع الثاني بين لفظتي أرضِهم المكررة مرتين فالأولى مشتقة من الرضا، والثانية يُقصد بها الأرض أو مكان إقامتهم.

إِذَا الخَيْلُ جابَتْ قَسْطَلَ الحَرْبِ صَدَّعُوا

صدورَ العوالي في صُدُور الكتائبِ

"صدور العوالي" تعني مقدمة الرماح، و "صدور الكتائب" المقصود بها صدور أفراد الجيش، والجناس بين الكلمتين جناس تام؛ إذ اتفقتا في الشروط الأربعة؛ أي عدد الحروف ونوعها وهيئتها وترتيبها، واختلفتا في المعنى.


أمثلة على الجناس الناقص

أما فيما يتعلق بالشواهد على الجناس الناقص فيمكن القول إنها متنوعة وذلك لتنوع أشكاله، فتارةً يكون جناسًا ناقصًا في نوع الحروف، وتارةً في عددها وما إلى ذلك، ومن هذه الشواهد ما يأتي:

  • قوله تعالى: {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ*إِلَىٰ رَبِّهَا نَاظِرَةٌ}[٧] الجناس الناقص في هذه الآية بين لفظتي: ناضرة وناظرة، وهو جناس ناقص وقع في نوع الحروف، والاختلاف بين حرفي الضاد والظاء، إضافة إلى اختلاف المعنى.
  • قوله تعالى: {وَيْلٌ لِّكُلِّ هُمَزَةٍ لُّمَزَةٍ}[٨] الجناس الناقص في هذه الآية بين كلمتي: همزة ولمزة، فقد اختلفتا في نوع الحروف، والحرفان المختلفان هما الهاء واللام، كما اختلفتا في المعنى واتفقتا في الشروط الباقية.
  • قول حسان بن ثابت:[٩]

وَكُنّا مَتى يَغزُ النَبِيُّ قَبيلَةً

نَصِل حافَتَيهِ بِالقَنا وَالقَنابِلِ

إنّ لفظتي: القنا والقنابل، بينهما جناس ناقص لأن الاختلاف بين اللفظتين وقع في عدد الحروف، كما اختلفتا في المعنى أيضًا، مع توافقهما في باقي الشروط أي نوع الحروف وهيئتها وترتيبها.


ما يلحق بالجناس

لم يكتفِ علماء البلاغة عمومًا، والذين تخصصوا في علم البديع خصوصًا بتعريف الجناس والتفصيل في أنواعه، إنما وضعوا للجناس في اللغة العربية ملحقات تلحق به وتشبهه، وأطلقوا على ما يُلحق بالجناس اسم "الجناس المطلق" وهو قسمان:[٢]

المتلاقيان في الاشتقاق

والمقصود به اتفاق اللفظتين في الاشتقاق ومثاله قوله تعالى: {فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ الْقَيِّمِ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لَّا مَرَدَّ لَهُ مِنَ اللَّهِ ۖ يَوْمَئِذٍ يَصَّدَّعُونَ}[١٠]، فلفظ "أَقِم" ولفظ "القيّم" مشتقان من مادة لغوية واحدة وأطلق عليه علماء البلاغة اسم الجناس المطلق لتلاقي اللفظين في الاشتقاق وهو مُلحَق بالجناس.


المتلاقيان فيما يشبه الاشتقاق

وهو أن يجمع بين اللَّفْظين ما يشبه الاشتقاق، مثل قول الله عزَّ وجلَّ: {قَالَ إِنِّي لِعَمَلِكُمْ مِّنَ الْقَالِينَ}[١١]. الفعل "قال" مشتقٌّ من "القول" وكلمة "القالين" جمع "القالي" وهو المبغض والهاجر، من "قَلاَهُ قِلىً" إذا أبغضه وهجره، ولكن جمع بينهما ما يشبه الاشتقاق، فقد اشتركا في القاف والألف واللاّم، وإن كانَا مِنْ مادّتين مختلفتين في المعاجم العربية وهذا يُسمَى الجناس المطلق.

المراجع[+]

  1. "علم البديع"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-07-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "الجناس"، www.almerja.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-07-2019. بتصرّف.
  3. "جناس"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 15-07-2019. بتصرّف.
  4. سورة الروم، آية: 55.
  5. "المحسنات اللفظية: الجناس وأمثلة عليه"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 15-07-2019. بتصرّف.
  6. "على مثلها من أربُعٍ وملاعبِ"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-07-2019.
  7. سورة القيامة، آية: 22-23.
  8. سورة الهمزة، آية: 1.
  9. "أهاجك بالبيداء رسم المنازل"، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 15-7-2019.
  10. سورة الروم، آية: 43.
  11. سورة الشعراء، آية: 168.