التوتر العصبي أسبابه وأعراضه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٩ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
التوتر العصبي أسبابه وأعراضه

التوتر العصبي

عندما يتمتع الإنسان بحالة من الهدوء بعيداً عن ضغوطات الحياة من مشاكل يومية ومواقف مؤلمة تسبب الهلع، فإن ذلك ينعكس إيجابياً على الحالة النفسية له، ولكن عندما ينقلب هذا الحال إلى جو مشحون بالمشاكل، والتوتر، والخوف، والضغوطات فإن ذلك ينعكس سلباً على الجهاز العصبي للإنسان، حيث تصاب الأعصاب بالاضطرابات وتؤثر على سلوك الإنسان ونفسيته وتسبب ما يسمى بالتوتر العصبي أو ما يسمى بالقلق النفسي، ولأهمية هذا المقال سنتحدث عن التوتر العصبي أسبابه وأعراضه.

 أسباب التوتر العصبي

  • الأسباب المرسبة
  1. الميول الفطري وشخصية الإنسان، فهناك الكثير من الناس تميل شخصياتهم إلى القلق، والتوتر، والعصبية نتيجة عوامل وراثية، ولهذا يختلف الناس من حيث الشخصية، فهناك الشخصية الشكوكية، والظنونية، ومنهم من يتمتع بشخصية عصبية، والانفعالية، والانبساطية، وغيرها.
  2. الغدة الدرقية، حيث يؤثر زيادة إفرازات الغدة الدرقية في الشعور بالقلق، والتوتر.
  3. التشاؤم، وغياب الحزم والإصرار.
  4. التحدث إلى النفس بطريقة سلبية.
  5. الظن والتوقعات غير الواقعية.
  6. عدم وجود هدف معين وواضح في حياة الشخص.
  • الأسباب المهيئة
  1. ضغوطات العمل.
  2. المشاكل الأسرية، والتي تخص العائلة والأطفال.
  3. الوضع المادي، والمشاكل المالية.
  4. المواقف التي تسبب التوتر، والخوف.

أعراض التوتر العصبي

  • الأعراض النفسية
  1. الشعور بالقلق، والتوتر.
  2. فقدان القدرة على التركيز، والاستماع، وتشتت الأفكار.
  3. الصراخ، والبكاء كثيراً.
  4. الإصابة بالهموم حتى لأبسط الأشياء.
  5. الشعور بالوحدة.
  6. الانفعال الزائد.
  7. الاكتئاب.
  •   الأعراض العضوية
  1. الشعور بآلام في الرأس، وأسفل الظهر.
  2. ألم في القولون.
  3. جفاف الحلق.
  4. سرعة التنفس.
  5. الإصابة بانقباض في الصدر.
  6. الإجهاد، والتعب الشديد.
  7. الأرق، وعدم القدرة على النوم.
  8. فقدان الشهية للطعام والشراب.
  9. الإصابة بالإسهال والإمساك.
  10. الشعور بالدوخة والغثيان.
  11. التعرق.
  12. حدوث مشاكل في الهضم.
  13. الإصابة بالسمنة.
  14. الإصابة ببعض الأمراض الجلدية.
  15. تسارع ضربات القلب.
  16. الشعور بارتجاف في أطراف اليدين والقدمين.
  17. الحاجة في الذهاب إلى الحمام كثيراً.
  • الأعراض الاجتماعية
  1. كثرة التسبب بالمشاكل مع الأشخاص الذين يحيطون به، ومع الذين يتفاعلون معه.
  2. انخفاض نشاطه في الجو الأسري، وجو العمل.
  3. يصبح علة اجتماعية على الآخرين.

 علاج التوتر العصبي

  • ضبط النفس وتهذيبها على تحمل مصاعب الحياة.
  • القضاء على العلاقات التي تثير التوتر والقلق.
  • الابتعاد عن الأشخاص الذين يزيدون الضغط العصبي.
  • قدرة الإنسان على التكيف مع الظروف المتغيرة.
  • الإيمان بالأهداف السامية، وتقبل الحياة.
  • الشعور بالتفاؤل دائماً.
  • القيام بتمارين الاسترخاء.
  • تعزيز الثقة في النفس.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الترويح عن النفس، وذلك بإخراجها من حالة الحزن والغضب.
  • تناول الأدوية الخاصة بالاكتئاب.
  • العلاج النفسي.