التهاب العصب السابع و أسبابه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
التهاب العصب السابع و أسبابه

العصب السابع

يعد مرض العصب السابع  أو ما يعرف بشلل الوجه النصفي، من  الأمراض التي تصيب العضلات، فيكون عبارة عن خلل في عضلات جهة واحدة من الوجه، فيصبح المريض غير قادر على فتح أو إغلاق عينه في الجهة المصابة، و غير قادر على تحريك فكه في نفس الجهة، و يصبح عضلات الوجه في الجهة المتضررة مائلة أكثر إلى الأسفل، و الجدير بالذكر أنه امكانية الإصابة بهذا المرض محتملة جدا،  و يمكن أن يصيب جميع الفئات العمرية، إضافة إلى احتمالية أن يصاب به الجنين في أحشاء أمه خلال الشهور الأخيرة من الحمل لأسباب مختلفة عن ما هو متعارف عليه.

التهاب العصب السابع

العصب السابع عبارة عن عصب متكون من جذر حسي، و أخر عظمي، و يطلق عليه اسم العصب الوجهي، كونه هو المسؤل عن حركة عضلات الوجه، إضافة إلى كونه العصب المتحكم في تعابير الوجه المختلفة، فعند تعرض العصب السابع للالتهاب، ينتج عن ذلك، إصابة الوجه بالشلل النصفي، فيصبح المريض غير قادر على التحكم في الجهة المصابة على الاطلاق.

أسباب الإصابة بمرض التهاب  العصب السابع

تعود أسباب الإصابة بمرض التهاب العصب السابع لعدة أمور، وفقا للأبحاث و الدراسات العلمية و الطبية التي أجريت في الأونة الأخيرة، ومنها الإصابة بفايروس يشبه كثيرا فايروس الانفلونزا، إلا أنه يختلف كثيرا عنه، لأن الفايروس المسبب لالتهاب العصب السابع، يعمل على إصابة  العصب بخلل يؤدي إلى انتفاخه، ثم منعه من تغذية عضلات الوجه من خلال حشره في القناة العصبية المتصلة بالجمجمة.

نتائج الدراسات و الابحاث المتعلقة بالتهاب العصب السابع

لم تتوقف الأبحاث و الدراسات عند هذا الحد، بل تم اكتشاف أن هذا أسباب الإصابة بهذا المرض من الممكن أن تعود إلى أسباب وراثية، فتكون احتمالية  الإصابة واردة بنسبة تتراوح ما بين 4-14%، إضافة إلى احتمالية  خطر الإصابة وارد  بمعدل 40%  لمرضى السكري أكثر من غيرهم.

هناك بعض الدراسات الأخرى التي تؤكد أن التهاب العصب السابع، هو نتيجة تعرض الشخص إلى إصابات البرد و تقلبات الجو في ظروف مناخية معينة، كما أن هذا السبب، يعد من أكثر الأسباب شيوعا، مناصفة  الأعراض الجانبية  الناتجة  عن الإصابة بأورام في عظام الوجه.