التمارين الرياضية خلال رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
التمارين الرياضية خلال رمضان

يحاول الكثير من الأشخاص الحصول على الجسم المثالي و الصحي عن طريق ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي، ولكن من المعروف بأن أداء التمارين يحتاج للتغذية و الترطيب المستمر،  و بالتالي يعتقد العديد من الأشخاص بأن التمارين خلال رمضان أمر صعب و يجب تجنبها، في الواقع هناك سبب أخر يجعل من التمارين الرياضية في رمضان غير مرغوب بها و هو كون المرء يبقى صائما لفترة طويل، فبالتالي فأن عمليات الأيض تكون متوقفة و هذا بدوره لا يعمل على بناء العضلات خلال التمارين، و لكن هناك بعض النصائح التي يمكن إتباعها لجعل التمارين في رمضان ممكنة،و في ما يلي أبرزها.

التمارين الرياضية خلال رمضان

  • إن أول خطوة لممارسة التمارين خلال شهر رمضان هي عدم التفكير بشهر رمضان على أنه حجة لعدم القيام بهذه التمارين.
  • أفضل قوت يمكن الذهاب فيه للنادي من أجل التمارين الرياضية خلال شهر رمضان, إما في الصباح الباكر, أو بعد تناول الإفطار.
  • إن الأطعمة التي يتوجب على المرء التركيز عليها خلال شهر رمضان من أجل التمارين الرياضية سواء لوجبة السحور أو الفطور هي البروتينات سهلة الهضم و القليل الكربوهيدرات المركبة و الدهون، و كما ينصح بتناول حبة تفاح و حفنة من الجوز.
  • من الطبيعي أن يقل الأعداء خلال شهر رمضان و أن يلاحظ المرء بعض الضعف في ممارسة التمارين و بالتالي يتوجب على المرء أن يلتزم بروتين التمارين و لا يحاول أن ينتقل لمرحلة متقدمة في التمارين خلال رمضان كي يتجنب الإحباط.
  • إن المدة الزمنية التي يقضيها المرء في التمرين خلال رمضان يجب أن تقتصر على ساعة كحد أقصى, و يفضل أن تكون 45 دقيقة ومن التمارين الشديدة.
  • بعد كسر الصيام وقت الغروب, إن أكثر شيء يتوجب على المرء أن يفكر فيه هو الترطيب, حيث يحتاج الرياضيون أكثر من غيرهم للترطيب المستمر.
  • يعتقد العديد من الأشخاص الذين سيعون لبناء العضلات بأن شهر رمضان سوف يخسرهم كتلة العضلات التي تم اكتسابها بصعوبة، في الواقع إن هذه الاعتقادات خاطئة فمن خلال القليل من التنظيم يمكن للمرء أن يحصل على جميع المواد الغذائية التي يحتاجها كي يحافظ على كتلته الضلية التي عانى في اكتسابها على مر الشهور.
  • ن أول خطوة لممارسة التمارين خلال شهر رمضان, هي عدم التفكير بشهر رمضان على أنه حجة لعدم القيام بهذه التمارين
  • أفضل قوت يمكن الذهاب فيه للنادي من أجل التمارين الرياضية خلال شهر رمضان, إما في الصباح الباكر, أو بعد تناول الإفطار
  • إن الأطعمة التي يتوجب على المرء التركيز عليها خلال شهر رمضان من أجل التمارين الرياضية, سواء لوجبة السحور أو الفطور, هي البروتينات سهلة الهضم و القليل الكربوهيدرات المركبة و الدهون, و كما ينصح بتناول حبة تفاح و حفنة من الجوز.
  • من الطبيعي أن يقل الأعداء خلال شهر رمضان و أن يلاحظ المرء بعض الضعف في ممارسة التمارين و بالتالي يتوجب على المرء أن يلتزم بروتين التمارين و لا يحاول أن ينتقل لمرحلة متقدمة في التامرين خلال رمضان كي يتجنب الإحباط.
  • إن المدة الزمنية التي يقضيها المرء في التمرين خلال رمضان يجب أن تقتصر على ساعة كحد أقصى, و يفضل أن تكون 45 دقيقة ومن التمارين الشديدة.
  • بعد كسر الصيام وقت الغروب, إن أكثر شيء يتوجب على المرء أن يفكر فيه هو الترطيب, حيث يحتاج الرياضيون أكثر من غيرهم للترطيب المستمر.
  • يعتقد العديد من الأشخاص الذين سيعون لبناء العضلات بأن شهر رمضان سوف يخسرهم كتلة العضلات التي تم اكتسابها بصعوبة, في الواقع إن هذه الاعتقادات خاطئة, فمن خلال القليل من التنظيم يمكن للمرء أن يحصل على جميع المواد الغذائية التي يحتاجها كي يحافظ على كتلته الضلية التي عانى في اكتسابها على مر الشهور.