الأسماك تُعدّ الأسماك من أهم الكائنات البحرية، خصوصًا أنها تُعدّ غذاءً مهمًا للإنسان ومصدرًا للحصول على الرزق، إذ إن العديد من الدول تعتمد في اقتصادها على تجارة الأسماك وتصديرها، ويوجد أنواع كثيرة من الأسماك مثل: التونة والسردين والسلمون والبلطي والهامور، أما بالنسبة لسمك الهامور فهو من الأسماك المشهورة كثيراً في منطقة الخليج العربي والتي تتميز بطعمها اللذيذ ويُطلق عليه الكثيرون اسم الوقار، وهو سمك كبير الحجم ينتشر بكثرة في مياه البحر الأحمر والخليج العربي، وفي هذا المقال سيتم ذكر طريقة التكاثر عند سمك الهامور. طريقة التكاثر عند سمك الهامور يتكاثر سمك الهامور بطريقة غريبة نوعًا ما، إذ إن هذه السمكة تملك خاصية التحول الجنسي، إذ إنها تبدأ حياتها كأنثى ثمّ تتحول إلى ذكر بطريقة عجيبة، باستثناء نوع واحد يسمّى GOLIOTH GROUPER أو JEW GROUPER الذي يكون إما ذكرًا أو أنثى طوال حياته، ويُلقح ذكر الهامور البيض لأعداد كبيرة من الإناث، ممّا يؤدّي إلى زيادة أعداد هذه الأسماك بشكل كبير، ويكون موسم التكاثر من الفترة الممتدّة من شهر آذار إلى شهر أيار، وعند اصطياد الهامور يُلاحظ دوماً أن نسبة الإناث تفوق نسبة الذكور بشكل كبير. معلومات عن سمك الهامور يوجد الكثير من المعلومات عن سمك الهامور Greasy grouper، خصوصًا أنه من الأسماك المتنوعة جدًا، كما أن قيمته الغذائية عالية إذ يحتوي على نسبة مرتفعة من البروتينات والأملاح المعدنية والأحماض الدهنية، أمّا أهم المعلومات المتعلقة فيه فهي كما يأتي: يتراوح وزن السمكة الواحدة منه من واحد كيلو غرامًا إلى عشرين كيلوغرام، أما طولها فيكون من 70 سنتيمتر وأكثر، أما الأسماك ذات الطول الأقل فهي صغيرة. يكون الجزء العلوي منه باللون البني الفاتح، أما الجزء السفلي فيميل لونه إلى الأصفر ويكون جلدها مبقعًا ببقع بنية داكنة اللون تساعدها في التمويه أثناء صيد الفرائس. تتحمل الظروف البيئية الصعبة مثل ارتفاع درجة حرارة الماء أو برودة الماء الشديدة، كما تستطيع تحمل نقص الأكسجين وتستطيع البقاء حية لمدة ساعة كاملة وأكثر بعد خروجها من الماء. تعيش هذه السمكة حول صخور البحر التي توجد في القاع وحول الكهوف البحرية وحطام السفن، وهي من الأسماك التي تفضل العيش منعزلة وليس ضمن جماعات، واحيانًا تعيش مع سمك الزامور وسمك القرش حيث تسبح إلى جواره. تتميز بأن شهيتها مرتفعة وتأكل أكثر من نصف حجمها، أما غذاؤها المفضل فهو القشريات والأسماك الصغيرة والحبار. يمكن أن يصل عمرها إلى 22 عامًا. تُعدّ أسماكًا سهلة الصيد، وكلما زاد وزنها كان طعمها أفضل. أنواع سمك الهامور يوجد أنواع عديدة من هذا السمك، وتختلف هذه الأنواع عن بعضها البعض اختلافات بسيطة من حيث اللون والوزن ومكان انتشارها، أما أهم هذه الأنواع فهي كما يأتي: الهامور الأسود، ويكون لونه رمادي أو زيتوني وعليه بقع نحاسية أو سوداء. ذو الزعنفة الصفراء، ولونه يكون ما بين الأحمر الفاتح والأخضر. ذو الحواف الصفراء. الثلجي. الضبابي. ذو الفم الأصفر. الأحمر. الشبح.

التكاثر عند سمك الهامور

التكاثر عند سمك الهامور

بواسطة: - آخر تحديث: 8 مايو، 2018

الأسماك

تُعدّ الأسماك من أهم الكائنات البحرية، خصوصًا أنها تُعدّ غذاءً مهمًا للإنسان ومصدرًا للحصول على الرزق، إذ إن العديد من الدول تعتمد في اقتصادها على تجارة الأسماك وتصديرها، ويوجد أنواع كثيرة من الأسماك مثل: التونة والسردين والسلمون والبلطي والهامور، أما بالنسبة لسمك الهامور فهو من الأسماك المشهورة كثيراً في منطقة الخليج العربي والتي تتميز بطعمها اللذيذ ويُطلق عليه الكثيرون اسم الوقار، وهو سمك كبير الحجم ينتشر بكثرة في مياه البحر الأحمر والخليج العربي، وفي هذا المقال سيتم ذكر طريقة التكاثر عند سمك الهامور.

طريقة التكاثر عند سمك الهامور

يتكاثر سمك الهامور بطريقة غريبة نوعًا ما، إذ إن هذه السمكة تملك خاصية التحول الجنسي، إذ إنها تبدأ حياتها كأنثى ثمّ تتحول إلى ذكر بطريقة عجيبة، باستثناء نوع واحد يسمّى GOLIOTH GROUPER أو JEW GROUPER الذي يكون إما ذكرًا أو أنثى طوال حياته، ويُلقح ذكر الهامور البيض لأعداد كبيرة من الإناث، ممّا يؤدّي إلى زيادة أعداد هذه الأسماك بشكل كبير، ويكون موسم التكاثر من الفترة الممتدّة من شهر آذار إلى شهر أيار، وعند اصطياد الهامور يُلاحظ دوماً أن نسبة الإناث تفوق نسبة الذكور بشكل كبير.

معلومات عن سمك الهامور

يوجد الكثير من المعلومات عن سمك الهامور Greasy grouper، خصوصًا أنه من الأسماك المتنوعة جدًا، كما أن قيمته الغذائية عالية إذ يحتوي على نسبة مرتفعة من البروتينات والأملاح المعدنية والأحماض الدهنية، أمّا أهم المعلومات المتعلقة فيه فهي كما يأتي:

  • يتراوح وزن السمكة الواحدة منه من واحد كيلو غرامًا إلى عشرين كيلوغرام، أما طولها فيكون من 70 سنتيمتر وأكثر، أما الأسماك ذات الطول الأقل فهي صغيرة.
  • يكون الجزء العلوي منه باللون البني الفاتح، أما الجزء السفلي فيميل لونه إلى الأصفر ويكون جلدها مبقعًا ببقع بنية داكنة اللون تساعدها في التمويه أثناء صيد الفرائس.
  • تتحمل الظروف البيئية الصعبة مثل ارتفاع درجة حرارة الماء أو برودة الماء الشديدة، كما تستطيع تحمل نقص الأكسجين وتستطيع البقاء حية لمدة ساعة كاملة وأكثر بعد خروجها من الماء.
  • تعيش هذه السمكة حول صخور البحر التي توجد في القاع وحول الكهوف البحرية وحطام السفن، وهي من الأسماك التي تفضل العيش منعزلة وليس ضمن جماعات، واحيانًا تعيش مع سمك الزامور وسمك القرش حيث تسبح إلى جواره.
  • تتميز بأن شهيتها مرتفعة وتأكل أكثر من نصف حجمها، أما غذاؤها المفضل فهو القشريات والأسماك الصغيرة والحبار.
  • يمكن أن يصل عمرها إلى 22 عامًا.
  • تُعدّ أسماكًا سهلة الصيد، وكلما زاد وزنها كان طعمها أفضل.

أنواع سمك الهامور

يوجد أنواع عديدة من هذا السمك، وتختلف هذه الأنواع عن بعضها البعض اختلافات بسيطة من حيث اللون والوزن ومكان انتشارها، أما أهم هذه الأنواع فهي كما يأتي:

  • الهامور الأسود، ويكون لونه رمادي أو زيتوني وعليه بقع نحاسية أو سوداء.
  • ذو الزعنفة الصفراء، ولونه يكون ما بين الأحمر الفاتح والأخضر.
  • ذو الحواف الصفراء.
  • الثلجي.
  • الضبابي.
  • ذو الفم الأصفر.
  • الأحمر.
  • الشبح.