التخلص من الثرثرة وكثرة الكلام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٦ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
التخلص من الثرثرة وكثرة الكلام

الثرثرة وكثرة الكلام من الأمور المستفزة التي قد لا يتحملها الآخرون، وينفر الكثير من هؤلاء الناس المعروفين بالثرثرة، فكثرة الكلام تعتبر مشكلة بحد ذاتها تستلزم العمل على التخلص منها، وسنعرض في هذا المقال بعض الطرق للتخلص من الثرثرة وكثرة الكلام.

طرق التخلص من الثرثرة وكثرة الكلام

  • أولا يجب عليك الاعتراف بمشكلتك وبأنها أصبحت من الأمور المزعجة لك وتسبب لك الإحراج.
  • يجب عليك مراقبة حركات وإيماءات الطرف الآخر، فإذا شعرت بأنه قد شعر بالملل من الحديث معك فيجب عليك التوقف عن الحديث فورا.
  • إذا كنت جالسا في جلسة عامة، ولاحظت بأن الأحاديث الجانبية قد بدأت بينما أنت ما زلت تتكلم، فاعلم بأن حديثك مملا أو أنك أكثرت من الثرثرة، ويجب عليك التوقف فورا.
  • يجب عليك التفكير جيدا في الأمور التي تود التحدث بها.
  • يجب عليك ترتيب أفكارك قبل البدء بالحديث، ذلك لأن عندما يكون الشخص ثرثار عادة ما يقوم بالتحدث بعدة أمور في نفس الوقت وخلطها مع بعضها البعض.
  • حاول التفكير في موضوع الحديث جيدا قبل التحدث، ويجب عليك اختيار موضوع يستدعي الحديث.
  • يجب الابتعاد عن الأمور التي لا جدوى أو فائدة من التكلم فيها.
  • حاول عند التحدث أن تستخدم جملا قصيرة.
  • يجب أن تكون الجمل واضحة ولها ارتباط وعلاقة مع الموضوع الأصلي الذي تتحدث به.
  • أثناء حديثك حاول الاستماع للآخرين وترك مجال لهم ليعبروا عن وجهات نظرهم.
  • يجب عليك أن تحترم الآخرين وتتقبل وجهات نظرهم وآرائهم حول الموضوع.
  • ابتعد عن مقاطعة الآخرين في أثناء حديثهم، وإذا ما كان لديك تعليق أو استفسار باتجاه شيء معين فانتظر المتحدث حتى ينهي حديثه ثم وجه سؤالك أو انتقادك.
  • تجنب التحدث لمجرد لفت الانتباه.
  • عند حديثك يجب أن تظهر ثقتك بنفسك.
  • ابتعد عن السرد الممل للأحداث والتفاصيل التي تعيشها.
  • ابتعد عن الكذب واختراع المغامرات والحكايات فعادة ما يوقعك ذلك في العديد من المشاكل، ويخسرك ثقة من حولك.
  • عد حوارك مع الآخرين ابتعد عن العناد والتشبث بآرائك وأفكارك، فيجب عليك أن تكون منفتحا تجاه أفكار الآخرين.
  • عند حديثك راقب كلماتك التي تتفوه بها أمام الآخرين.
  • عند الانتهاء من الحديث فكر في كلامك، ولا حرج إذا قمت بكتابة النقاط السلبية لتتفادى حدوثها في المرات الأخرى.
  • يجب عليك أن تلاحظ تعامل الآخرين معك، فإذا وجدهم أصبحوا يتقبلونك ويتقبلون حديثك بشكل أفضل فاعلم أنك نجحت في علاج مشكلتك.