التخلص من أثر الفلفل الحار على اليدين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٠ ، ١١ سبتمبر ٢٠١٩
التخلص من أثر الفلفل الحار على اليدين

الفلفل الحار

الفلفل الحار هو عبارة عن ثمار لنباتات Capsicum، ويتميز بطعمه الحار، ويحتوي على العديد من الأصناف المختلفة مثل: جالبينو وسيرانو، ويمكن أن يؤكل طازجًا أو مجففًا ويستخدم في المقام الأول في التوابل؛ إذ يتم سحقه واستخدامه كمنكّه للعديد من الوصفات الغذائيّة، ويتكون بصورةٍ أساسيّةٍ من مركباتٍ نشطةٍ مثل: Capsanthin؛ وهو الكاروتينويد الرئيسي في الفلفل الحار الأحمر وهو المسؤول عن الّلون الأحمر، وViolaxanthin؛ الذي يعد مضاد الأكسدة الرئيس في الفلفل الحار الأصفر، وLutein؛ وهو الأكثر وفرة في الفلفل الحار الأخضر، وCapsaicin؛ وهو المركب الحيوي الرّئيس المسؤول عن المذاق النفّاث والفريد، ولذلك تكثر الأسئلة حول كيفيّة التخلص من أثر الفلفل الحار على اليدين نظرًا للمركبات النشطة القوية المكوّنة له.[١]

التخلص من أثر الفلفل الحار على اليدين

يحتوي الفلفل الحار كالهالبينو والسيرانو والفلفل الحريف على مركب الكابسيسين؛ وهو المكون الأساسي لرذاذ الفلفل، والذي يعطي النكهة والحرارة للأطعمة لكنه يمكن أن يسبب شعورًا بالحرقة الشديد على اليدين وعلى أجزاء الجسم الأخرى أو الفم، ولحسن الحظ أنه من الممكن التخلص من أثر الفلفل الحار على اليدين عن طريق بعض المكونات المنزليّة البسيطة مثل:[٢]

  • صابون غسل الأطباق: يمكن استخدام صابون الأطباق في التخلص من أثر الفلفل الحار على اليدين، وذلك لأنّه يعد ذو فعاليّة كبيرة في إذابة الزّيوت الموجودة في الفلفل الحار، والتّخلص من الحرقة النّاتجة عن ملامسة الزيت الموجود في الفلفل لليدين، وكما أنّه يعمل على تحويل الكابسيسين إلى ملح قابل للذوبان في الماء.
  • الكحول: يساعد استخدام الكحول في التخلص من الحرقة الناتجة عن الزّيوت والكابسيسين، كما أنّهما يعدّان قابلان للذوبان في الكحول بسهولة.
  • الحليب: يستخدم الحليب البارد ويفضل إضافة مكعبات الثلج إليه في التخلص من أثر الفلفل الحار على اليدين؛ وذلك عن طريق غمر اليدين في وعاءٍ من الحليب المثلج.
  • الزيت: يمكن وضع الزيت على اليدين أو على المناطق المتأثرة تحديدًا، لأنّ زيوت الفلفل ستذوب مع أنواع الزيوت الأخرى مما يقلل الشعور بالحرقة، وكما يمكن أيضًا وضع الفازلين واستخدامه في التخلص من أثر الفلفل الحار على اليدين، ويتم تطبيق الزيت بطريقتين وهما:
    • وضع كمية قليلة من الزيت على اليدين وفركهما قبل استخدام الفلفل أو تقطيعه.
    • وضع اليدين في وعاء من الزيت بعد لمس الفلفل وذلك من اجل التخلص من أثر الفلفل الحار على اليدين والحرقة الناتجة عن استخدامه.

الوقاية من أثر الفلفل على اليدين

بعد معرفة من كيفيّة التّخلص من أثر الفلفل الحار على اليدين، لا بدّ من معرفة بعض الطّرق المتّبعة للوقاية من الآثار النّاتجة عن استخدام وملامسة الفلفل الحار لليدين مباشرةً، ومن أبرز هذه الطرق وأسهلها تطبيقًا:[٢]

  • ارتداء القفازات: إن ارتداء القفازات يجنب الشخص من التعرض للزيت الناتج عن تقطيع الفلفل، وتجنب الكابسيسين والرذاذ الخارج منه، وبالتّالي المحافظة على اليدين من الشعور بالحرقة، وحماية العينين أيضًا من التعرض للحرقة إذا تم لمسها بالأيدي بعد استخدام الفلفل.
  • استخدام أكياس السندويشات أو المناديل الورقيّة: يمكن استخدام أكياس حفظ السندويشات أو بعضًا من المناديل الورقيّة كبديلٍ للقفازات في حال عدم توفرها، واستخدام رباط مطاطي لتثبيتها على اليدين لتجنب ملامسة البشرة العارية للفلفل، والحرص على غسل اليدين والأظافر جيدًا دائمًا بعد التّعامل مع الفلفل الحار.
  • ارتداء النظارات: ينصح بارتداء نظارات الحماية الشفافة أيضًا وذلك من أجل؛ المحافظة على سلامة العينين، والوقاية من أي أثر ناتج عن استخدام الفلفل الحار.

فوائد الفلفل الحار

يحتوي الفلفل الحار على العديد من المركبات الغذائية والمعادن المختلفة مثل: البوتاسيوم والحديد، وبعض الفيتامينات المهمّة والضروريّة لصحّة الجسم مثل: فيتامين C وفيتامين A وفيتامين K، والتي بدورها تعود على الجسم بالفوائد الصحيّة ومنها:[١]

  • التخلص من الألم: يحتوي على الكابسيسين الذي يرتبط بمستقبلات الألم، ويزيل حساسية مستقبلات الألم بمرور الوقت، مما يجعل مستقبلات الألم غير حساسة لأشكال الألم الأخرى كحرقة المعدة.[١]
  • يساعد في فقدان الوزن: يعزز تناول الفلفل الحار فقدان الوزن عن طريق الحد من الشهيّة وزيادة حرق الدّهون، وبالتّالي التّخلص من السمنة.[١]
  • تحسين وظائف القلب: يشير مقال نشرته الجمعية الكيميائية الأمريكية عام 2012 إلى أن مركب الكابسيسين قد يحمي من أمراض القلب، ولاحظ الباحثون أنّه يفيد صحة القلب والأوعية الدمويّة وذلك عن طريق؛ تحسين الدورة الدّمويّة وتقليل ارتفاع ضغط الدّم، ويساعد في خفض مستويات الكولسترول في الدّم ومنع تجلط الدّم، وبالتّالي تحسين تدفق الدم وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية.[٣]
  • تحسين الهضم: يساعد تناوله في تقليل أضرار الغشاء المخاطي في المعدة، ويعمل على تنشيط عمليّة الهضم وتحسين امتصاص المواد الغذائيّة في الأمعاء.[٣]

أضرار الفلفل الحار

بالرّغم من وجود العديد من الفوائد الصحيّة للفلفل الحار، إلا إنّ هناك بعضًا من المضار والمخاطر الصحيّة المحتمل حدوثها نتيجة تناول الفلفل الحار بصورةٍ مبالغٍ فيها كحدوث تهيّج أو نتيجة التّعامل المباشر مع الفلفل، ومن أبرز هذه المضار الصحيّة:[٤]

  • مشاكل الفم: يمكن أن يؤدي تناول الفلفل الحار إلى إحداث حروق في الأغشية المخاطية ومن الممكن اي يحرق البراعم المسؤولة عن التذوق، لذلك يوصى بتناول الموز للتقلقل من شدة الاحتراق في الفم، وغسل اليدين جيّدًا بعد لمس الفلفل وارتداء القفازات أيضًا.
  • مشاكل الهضم: تتسبّب الحرارة الموجودة في الفلفل عند الوصول إلى المعدة بالتّفاعل مع الأحماض الموجودة فيها، وبالتّالي احتمال الإصابة بالغثيان وزيادة تفاقم آلام قرحة المعدة إن كانت موجودة، كما أنّه من الممكن أن يسبب حدوث الإسهال الحاد.
  • الربو: يمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة من الفلفل إلى حدوث نوبة مفاجأة لمرضى الربو وذلك عن طريق التسبّب في تشنج الممرات الهوائيّة، وإحداث مشكلاتٍ في الشّعب الهوائيّة.
  • ضرر العينين: ليست كل الأضرار النّاتجة تنبع من تناول الفلفل الحار فقط، فمثلًا أثناء الطّهي إذا دخل في العينين أو أثناء التّعامل مع الفلفل ومن ثم ملامسة اليدين للعينين، يؤدي إلى حدوث حرارة واحمرار وألم حاد في العينين.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Chili Peppers 101: Nutrition Facts and Health Effects", www.healthline.com, Retrieved 01-09-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "How to Cool Burns from Chili Peppers", www.wikihow.com, Retrieved 01-09-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Are Hot Peppers Good for You?", www.livestrong.com, Retrieved 01-09-2019. Edited.
  4. "Health Risks of Hot Pepper", www.livestrong.com, Retrieved 01-09-2019. Edited.