البعض من طرق العلاجات الكيميائية المضرة بالشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
البعض من طرق العلاجات الكيميائية المضرة بالشعر

يعتبر الشعر زينة المرأة ، وترغب جميع النساء بشعر مفرود، و غير مجعد، لذا تقوم العديد من النساء باستخدام العلاجات الكيمائية للحصول على شعر جميل، و رائع، و لكن ما لا تعلمه العديد بالمضار المختلفة لهذه العلاجات، و من أهم الأضرار التي تسببها:

التبييض

عند القيام بعملية تبيض الشعر لأعطائة ظل، و وزنا أخف، بحيث تقوم المواد الكيميائية المستخدمة بالدخول إلى البشرة الخاصة بك، وتقوم بإتلاف الصبغات الطبيعية للشعر، بالإضافة إلى دورها في تكسر الشعر، وتساقطه بسهولة.

تجعيد و فرد الشعر

تستخدم المواد الكيميائية القوية في عملية فرد الشعر و تجعيده، و إعادة ترتيبية ليبدو مختلفا، بالإضافة إلى حاجة لشعر بعد عملية تمليسه  إلى الكثير من المصل، و الشامبو يوميا، و هذا يؤدي إلى زيادة تعريض الشعر للأضرار المختلفة .

صبغات الشعر

لا تعد صبغات الشعر سيئة كما هو الأمر في عملية تبيض الشعر، و لكنه يؤدي إلى تلف الشعر إلى حد يبدو دائما بحالة جافة، وهشة ، بالإضافة إلى إمكانيتها خلق الحساسية، بسب المواد الكيميائية، كالحكة.

الشامبو، و الجل، و سيروم الشعر، و التكيف

هذه المواد تستخدم تقريبا بشكل يومي ، بحيث يؤدي الشامبو إلى تصفية المواد الكيميائية، و تركيزها على فروه الرأس، بحيث لا تستطيع فروه الرأس التنفس، مما يسبب سد في مسام الشعر ، و تساقطه بسهولة، بالإضافة الى وضع الكثير من الجل على الشعر، و استخدامه بشكل يومي يسبب تساقط الشعر، بشكل يومي، و بكميات كبيرة.