الإفرازات المهبلية عند البنات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٩ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
الإفرازات المهبلية عند البنات

ما هي الإفرازات المهبلية

تحدث الإفرازات المهبلية في الغالب بشكل طبيعي ومنتظم عند النساء حول العالم، ومع ذلك فهناك أنواع معينة من الإفرازات التي يمكن أن تشير إلى وجود عدوى معينة، وفي الغالب تكون هذه الإفرازات صفراء أو خضراء اللون أو ذات رائحة كريهة، وكما ترتبط أنواع من البكتيريا والفطريات بأسباب حدوث هذه الإفرازات غير الطبيعية، ويستعرض المقال أهم أسباب وطرق العلاج والوقاية من الإفرازات المهبلية غير الطبيعية.

أسباب الإفرازات المهبلية عند البنات

يقوم جسم المرأة بإطلاق الإفرازات المهبلية بشكل مستمر لتنظيف وحماية المهبل، كما يُلاحظ زيادة الإفرازات المهبلية عند عملية الجماع وممارسة الرياضة، وقد يؤدي الضغط النفسي إلى زيادة الإفرازات أيضًا، ومن الجدير بالذكر أنّه في بعض الحالات قد تحدث الإفرازات المهبلية نتيجة المرض، وفي ما يأتي أهم أسباب الإفرازات المهبلية غير الطبيعية:[١]

  • التهاب المهبل البكتيري: تعتبر عدوى بكتيرية شائعة جدًا، وتسبب زيادة الإفرازات المهبلية التي لها رائحة كريهة، وقد لا تسبب أي أعراض في بعض الحالات، وتزداد فرصة الإصابة بهذا المرض عند ممارسة الجماع مع أكثر من شريك واحد.
  • داء المشعرات Trichomoniasis: يعتبر نوع من العدوى الناجمة عن كائن حي أو وحيد الخلية، وتنتشر العدوى عادة عن طريق الاتصال الجنسي، ولكن يمكن أيضًا أن تنتقل من خلال مشاركة المناشف أو ملابس السباحة، وينتج عنها إفرازات صفراء أو خضراء ذات رائحة كريهة، بالإضافة إلى الألم والإلتهاب والحكة.
  • الأمراض الفطرية: هي عدوى فطرية تسبب إفرازات بيضاء تشبه الجبن، وتسبب إحساس بالحرقة والحكة، كما يجدر الإشارة أن وجود الفطريات في المهبل أمر طبيعي، ولكن نموه يمكن أن يتضاعف خارج نطاق السيطرة في حالات معينة منها: الضغط العصبي وداء السكري واستخدام حبوب منع الحمل.
  • فيروس الورم الحليمي البشري HPV: ينتشر عن طريق الاتصال الجنسي، ويمكن أن يؤدي إلى سرطان عنق الرحم، وذلك يؤدي إلى إفرازات دموية أو بنية اللون مع رائحة كريهة.

أنواع الإفرازات المهبلية عند البنات

هناك عدة أنواع مختلفة من الإفرازات المهبلية، ويتم تصنيف هذه الأنواع غن طريق لونها واتساقها، كما أن بعض أنواع الإفرازات طبيعية، وقد يشير البعض الآخر إلى حالة مرضية تتطلب العلاج، وفي ما يأتي أبرز أنواع الإفرازات المهبلية:[١]

  • الإفرازات البيضاء: إن ظهور القليل من الإفرازات البيضاء خاصةً عند بداية الدورة الشهرية أو نهايتها أمر طبيعي، ومع ذلك إذا كان الإفراز مصحوبًا بالحكة ويحتوي على ثخانة أو مظهر سميك يشبه الجبن فإنه ليس طبيعيًا ويحتاج إلى علاج.
  • الإفرازات الشفافة المائية: يعتبر هذا النوع من الإفرازات طبيعيًا، ويمكن أن يحدث في أي وقت من الشهر.
  • الإفرازات الشفافة التي تشبه المخاط: في هذا النوع  تكون الإفرازات واضحة وشبيهة بالمطاط أو الأغشية المخاطية، ويعتبر من الإفرازات الطبيعية التي تحدث في مرحلة الإباضة عند المرأة.
  • الإفرازات ذات اللون البني أو الدموي: عادة ما يكون طبيعيًا خاصة عندما يحدث أثناء الدورة الشهرية أو بعدها مباشرة، ويمكن أن يؤدي الإفراز المتأخر في نهاية الدورة إلى اللون البني بدلاً من الأحمر.
  • الإفرازات ذات اللون الأصفر أو الأخضر: تعتبر عرض على الإصابة بالمرض، خاصةً عندما تكون الإفرازات سميكة أو مصحوبة برائحة كريهة، وقد يكون هذا النوع من الإفرازات علامة على الإصابة بداء المشعرات.

تشخيص الإفرازات المهبلية المرضية

يرتكز تشخيص الإفرازات المهبلية على أخذ المعلومات عن التاريخ المرضي للشخص، كما أن الطبيب سيقوم بأخذ عينة من الإفرازات المهبلية في بعض الأحيان وإرسالها إلى المختبر لمعاينتها، ومن الجدير بالذكر أن تشخيص هذا المرض يعتمد على الفحص البدني وقد لا يحتاج في كثير من الأحيان إلى أخذ عينة من الإفرازات، وفي ما يأتي أهم الأسئلة التي تساعد الطبيب في تشخيص المرض:[٢]

  • متى بدأت الإفرازات غير الطبيعية عند المريضة؟
  • ما هو لون الإفرازات عند المريضة؟
  • هل هناك رائحة للإفرازات؟
  • هل هناك أي حكة أو ألم أو حرقة في المهبل أو حوله؟
  • هل تمتلك المريضة أكثر من شريك جنسي؟

علاج الإفرازات المهبلية المرضية

يعتمد علاج الإفرازات المهبلية على السبب الرئيس لحدوثها، ومن المهم عدم إهمال العلاج لأن بعض الأمراض التي تصيب المهبل قد تؤدي للإصابة بسرطان الرحم، وفي ما يأتي أبرز طرق العلاج للأمراض المختلفة التي تسبب الإفرازات المهبلية:[٣]

  • الكلوتريمازول- clotrimazole: يستخدم لعلاج الأمراض الفطرية .
  • مترونيدازل- metronidazole: يستخدم لعلاج الأمراض التي تسببها البكتيريا بالإضافة إلى داء الشعيرات.
  • لقاح فيروس الورم الحليمي البشري: بما أن طبيعة هذا المرض فيروسية فهو لا يمكن القضاء عليه، ولكن يمكن استخدام اللقاحات لمنع حدوثه.

الوقاية من الإفرازات المهبلية المرضية

من المهم اتباع أساليب الوقاية من الأمراض التي قد تؤدي إلى الإفرازات لما في ذلك من أثر على تقليل نسبة حدوثها، وكذلك من الجدير بالذكر أن بعض الأمراض التي تصيب المهبل قد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة على صحة المرأة، وفي ما يأتي أبرز طرق الوقاية من الإفرازات المهبلية:[٤]

  • الحفاظ على نظافة المهبل عن طريق الغسيل بانتظام باستخدام الأعشاب الطبيعية مثل: البابونج والماء الدافئ.
  • عدم استخدام الصابون المعطر والمنتجات الكيميائية او الدوش، أيضًا يجب تجنب البخاخات والحمامات الفقاعية.
  • بعد الذهاب إلى الحمام يجب المسح دائمًا من الأمام إلى الخلف لمنع البكتيريا من الدخول إلى المهبل وتسبب العدوى.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية، وتجنب الملابس الضيقة للغاية.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب What Causes Vaginal Discharge?, , "www.healthline.com", Retrieved in 24-11-2018, Edited
  2. Vaginal Discharge: What’s Abnormal?, , "www.webmd.com", Retrieved in 24-11-2018, Edited
  3. Let"s Talk about Vaginal Discharge, , " www.verywellhealth.com", Retrieved in 24-11-2018, Edited
  4. What are some tips for preventing abnormal vaginal discharge?, , "www.webmd.com", Retrieved in 24-11-2018, Edited