الأمراض الفيروسية التي تصيب الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الأمراض الفيروسية التي تصيب الإنسان

 الفيروسات

تعد الفيروسات كائنات حية دقيقة حجمها أصغر بمئة مرة من حجم البكتيريا، وتتميز الفيروسات عن غيرها من الكائنات الدقيقة أنها غير حية عندما تكون خارج المضيف؛ فهي تستغل جسم المضيف للتكاثر وزيادة عددها، وتتكون الفيروسات من ثلاث أجزاء وهي الحمض النووي سواءً DNA أم RNA، وغشاء بروتيني يحمي الحمض النووي يسمى capsid، وغشاء دهني يغلف الغشاء البروتيني وهذا عند بعض أنواع الفيروسات فقط، ومن الممكن أن تصيب الفيروسات الحيوان أو البكتيريا أو الإنسان على حدٍ سواء، وعند إصابتها الإنسان تسبب له الأمراض بدرجاتٍ مختلفة، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن الأمراض الفيروسية التي تصيب الإنسان وطرق الوقاية منها.

الأمراض الفيروسية التي تصيب الإنسان

بشكلٍ عام تعد الإصابة الفيروسية للإنسان أخطر من الإصابة البكتيرية؛ وهذا لأن الفيروس يدخل داخل الخلايا ويبدء بإدخال حمضه النووي داخل الحمض النووي للخلية نفسها لتقوم بتصنيعه، وبهذا يتكاثر الفيروس ويزاد عدده ثم تنفجر الخلية وتموت، وأبرز الأمراض الفيروسية التي تصيب الإنسان:

  • فيروس التهاب الكبد الوبائي: وهو من أخطر الأمراض الفيروسية التي تصيب الإنسان، وهناك خمس أنواع للفيروس الذي يسبب التهاب الكبد الوبائي وهي:
  1. التهاب الكبد الوبائي A، وهو فيروس ينتقل عن طريق الشراب والطعام الملوث بالفيروس، وبشكلٍ عام لا تستمر فترة المرض طويلًا ويتماثل المريض للشفاء.
  2. التهاب الكبد الوبائي B، والذي ينتقل عبر سوائل الجسم المختلفة المصابة بالفيروس مثل الدم والإفرازات المهبلية او السائل المنوي، وهو من الأمراض المزمنة ويوجد مطعوم له.
  3. التهاب الكبد الوبائي C، وهو أخطر أنواع الفيروسات وينتقل أيضًا عبر سوائل الجسم مثل الدم وإفرازات المهبل والسائل المنوي.
  4. التهاب الكبد الوبائي D، وهو من الأمراض الفيروسية غير الشائعة وغالبًا ما يترافق مع التهاب الكبد B.
  5. التهاب الكبد الوبائي E، وهو أيضًا غير شائع وغالبًا ما تترافق الإصابة به مع الإصابة بفيروس التهاب الكبد A.
  • الإنفلونزا: وتعد الإنفلونزا أكثر الأمراض الفيروسية التي تصيب الإنسان شيوعًا، وغالبًا ما تنتشر في مواسم معينة وتنتقل من شخص لآخر عبر الجهاز التنفسي، وبشكلٍ عام يتماثل الشخص للشفاء بعد عدة أيام إلا أنه قد تحصل مضاعفات له.
  • فيروس الورم الحليمي البشري: وهو من أكثر الأمراض الفيروسية المنقولة جنسيًا شيوعًا، وهناك عدة أنواع له بعضها تسبب الثالول في المنطقة التناسلية، في حين أنَّ بعضها يسبب السرطان في الرحم.
  • نقص المناعة المكتسبة: ويعد الإيدز على قائمة الأمراض غير مكتشف لها علاج نهائي حتى الآن، وهو من الأمراض الفيروسية والتي تنتقل عبر الاتصال الجنسي مع شخص مصاب او عن طريق الإبر ونقل الدم الملوث بالفيروس، يهاجم هذا الفيروس الخلايا المناعية التائية وبالتالي يضعف المناعة.

الوقاية من الأمراض الفيروسية

يمكن الوقاية من الأمراض الفيروسية بشكلٍ عام عبر اتباع مايلي:

  • في حال الفيروسات التي تنتقل عبر الطعام والشراب الملوث فيجب تعقيم الخضراوات والفواكه وطهيها جيدًا، كما يجب عدم شرب الماء الملوث.
  • الفيروسات المنقولة جنسيًا فيجب عدم ممارسة الجنس مع شركاء متعددين، وغالبًا ما ينتشر هذا النوع عند الغرب؛ لعدم وجود ضوابط تحكم إقامة العلاقات الجنسية.
  • الفيروسات المنقولة عبر الدم، فيجب عدم تعاطي الإبر والحقن الملوثة او المستخدمة، وغالبًا ما تكثر عند من يتعاطون المخدرات.