الأماكن السياحية في ماليزيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٢ ، ٢٨ أكتوبر ٢٠١٩
الأماكن السياحية في ماليزيا

ماليزيا

تُعرف ماليزيا على أنّها دولة ملكية دستورية فيدرالية تقع في جنوب شرق قارة آسيا، والتي تتألف من 13 ولاية وثلاثة أقاليم اتحادية، حيث تبلغ مساحتها حوالي 330,803 كم مربع، وبإجمالي عدد سكان يقدّر بحوالي 32,772,100 نسمة وذلك وفقًا لتقديرات عام 2019، أمّا عاصمتها الوطنية فهي كوالالمبور، ومن الجدير ذكره أنّ ماليزيا مفصولة بواسطة بحر الصين الجنوبي إلى منطقتين متماثلتين بالحجم وهما: شبه جزيرة ماليزيا وماليزيا الشرقية أو بورنيو، حيث تشترك شبه جزيرة ماليزيا في الحدود البرية والبحرية مع تايلاند، وبحدود بحرية مع سنغافورة، فيتنام، إندونيسيا، أمّا ماليزيا الشرقية فتشترك في الحدود البرية والبحرية مع بروناي، إندونيسيا، وبحدود بحرية مع الفلبين وفيتنام، [١]، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن الأماكن السياحية في ماليزيا.

المناخ في ماليزيا

قبل الحديث عن الأماكن السياحية في ماليزيا لا بدّ من معرفة مناخها لتحديد الوقت الأفضل لزيارة الأماكن السياحية في ماليزيا، حيث يسود المناخ الاستوائي فيها؛ والذي يتميز بدرجات حرارة مرتفعة، رطوبة عالية وأمطار غزيرة، أمّا السنة المناخية فيها فتكون حسب الرياح الموسمية الشمالية الشرقية والرياح الموسمية الجنوبية الغربية، وعلى الرغم من أنّ ماليزيا تتميز بدرجات حرارة مرتفعة إلا أنّها منتظمة على مدار العام[٢]، ففي شبه الجزيرة الماليزية تدور بين 23-31 درجة مئوية على مدار العام، كما تتميز شبه الجزيرة الماليزية بمعدل هطول أمطار غزير يُقدّر بحوالي 250 سم/ 100 سنويًا[٣].

كما يتغير معدل هطول الأمطار حسب الموسم، حيث يكون هطول الأمطار غزيرًا من أكتوبر إلى ديسمبر أو يناير؛ باستثناء عدد قليل من المناطق الجبلية، ويكون هطول الأمطار أكثر غزارة في المنطقة الساحلية الشرقية حيث يبلغ متوسطها أكثر من 300 سم في السنة، أمّا في الأماكن الأخرى يبلغ المتوسط السنوي من 200 - 300 سم، بينما يكون المناطق الشمالية الغربية والجنوبية الغربية أقل معدل هطول للأمطار، وعادةً ما تكون الليالي باردة بسبب البحار القريبة، أمّا مناخ شرق ماليزيا فيكون بارد نسبيًا للمنطقة التي تكون قريبة جدًا من خط الاستواء[٣].

الاقتصاد في ماليزيا

قبل الحديث عن الأماكن السياحية في ماليزيا سيتم الحديث عن اقتصادها، إذ تتمتع ماليزيا بسوق صناعي اقتصادي حديث، ويُصنّف اقتصادها على أنّه رابع أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا؛ كما يحتل المرتبة 35 في العالم، وتعد ماليزيا ثالث أغنى اقتصاد في جنوب شرق آسيا من حيث قيمة الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد، ومن الجدير ذكره أنّ اقتصاد ماليزيا متنوع بشكل كبير وقوي مع قيمة تصدير منتجات ذات تقنية عالية والتي تتمثل ب 63.3 مليار دولار في عام 2014 إذ احتلت بذلك المرتبة الثانية بعد سنغافورة، كما تعد ماليزيا أيضًا ثاني أكبر دولة مُصدّرة لمنتجات زيت النخيل في العالم بعد إندونيسيا[٤].

أمّا في عام 2015 فقد بلغ الناتج المحلي الإجمالي لماليزيا حسب تعادل القوة الشرائية حوالي 815.6 مليار دولار؛ وناتج محلي إجمالي اسمي يُقدّر بحوالي 296.2 مليار، كما بلغ معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي فيها نسبة 5 ٪، وبلغ نصيب الفرد الواحد من الناتج المحلي الإجمالي حوالي 26,300.20 دولار، في حين وقف نصيب الفرد الواحد من الناتج المحلي الإجمالي عند 9,776.206 دولار، وفي عام 2014 فقد ساهم قطاع الخدمات بنسبة 56.2 %، في حين ساهم قطاع الصناعة بنسبة 36.8 % والزراعة بنسبة 7.1 %[٤].

اللغات في ماليزيا

قبل زيارة الأماكن السياحية في ماليزيا لا بدّ من معرفة اللغات التي يتحدث بها أهل البلد؛ وذلك لمعرفة الطريقة التي سيتم التعامل بها معهم، حيث تُعد البهاسا ماليزيا أو الملايو هي اللغة الوطنية التي يتعامل بها جميع الماليزيين، أمّا الخط البهاسي الماليزي التقليدي فهو الخط الجاوي والمُشتق من الأبجدية العربية، ولكن الرومية والتي تعتمد على الأبجدية الرومانية تُستخدم رسميًا في الحكومة، التعليم والأعمال، كما تستخدم اللغة الإنجليزية على نطاق واسع في الحكومة والتجارة؛ إذ تُعد مادة إلزامية في جميع المدارس، ويتم التحدث أيضًا باللغة الصينية وبشكل خاص بلهجة كل من ماندراين، الكانتونية، الهوكين، الهاكا والهاينان، كما يتم التحدث باللغة التاميلية، التيلوغوية، الماليالامية، البنجابية والتايلاندية، بالإضافة إلى ذلك يتم التحدث في شرق ماليزيا بالعديد من اللغات الأصلية، وأكبرها هي إيبان وكادازان، ومن الجدير ذكره أنّ معظم الماليزيين يتحدثون إمّا بلغتين أو بلغات متعددة[٣].

الأماكن السياحية في ماليزيا

قبل الحديث عن أهم الأماكن السياحية في ماليزيا، لا بدّ من معرفة أنّ ماليزيا تتميز بأنّها واحدة من أبرز الوجهات السياحية والأكثر شعبية في جنوب شرق آسيا، وذلك بسبب موقعها الجغرافي الفريد من نوعه، حيث تتوفر فيها مناظر طبيعية متنوعة بما في ذلك الغابات المطيرة، الأنهار، الشلالات، الكهوف، الجزر، الجبال والسهول الساحلية، كما يضفي التنوع الثقافي المنعكس داخل البلاد جمالًا استثنائياً عليها[٥]، حيث بلغ عدد السياح الذين قصدوا ماليزيا حوالي 2 مليون سائح أجنبي في عام 2010 فقط، وكان معظمهم من مواطني الدول المجاورة مثل سنغافورة وإندونيسيا؛ وعلى الرغم من ذلك إلا أنّ هناك عددًا كبيرًا من السياح ومن جميع أنحاء العالم يقصدون ماليزيا أيضًا بشكل كبير وحتى هذا اليوم[٦]، وفيما يأتي أهم الأماكن السياحية في ماليزيا[٥]:

  • مزارع سونجاي بالاس للشاي: والتي تقع في مرتفعات الكاميرون، فهي واحدة من أجمل الأماكن السياحية في ماليزيا، إذ يمكن للسياح عند زيارتها القيام بجولات في مصانع الشاي الموجودة فيها.
  • شلالات كانشينغ: وهي شلالات تتكوّن من سبع طبقات؛ والتي توجد داخل محمية غابات كانشينج الترفيهية في ولاية سيناجور، حيث يتم فيها تقديم مجموعة متنوعة من الأنشطة الترفيهية للسياح مثل رحلات مغامرات بريّة في الأدغال، الاستحمام تحت الشلالات، التخييم، التنزه، السباحة والتصوير الفوتوغرافي.
  • مسجد مضائق ملقا: يوجد هذا المسجد على جزيرة ملقا التي صنعها الإنسان؛ والذي يمثل مشهدًا رائعًا بمعمارية إسلامية وملاوية فريدة بالإضافة إلى الديكورات الداخلية، كما يحتوي المسجد على قاعة للصلاة، مكتبة ومنطقة للتعلم، ومن الجدير ذكره أنّ عند ارتفاع مستويات المياه يطفو هذا المسجد.
  • جزيرة لانكاوي: وهي مجموعة من 99 جزيرة في بحر أندامان، والتي توفر للسائحين صورة فريدة للبيئة الطبيعية والصافية مع الشواطئ البيضاء الطويلة مما يضفي شعورًا مختلفًا لدى السياح، كما توفر المتنزهات، البحيرات، أشجار جوز الهند وأشعة الشمس الدافئة، إذ يمكن للسياح في هذه الجزيرة الاستمتاع بالإبحار باليخوت، والمشي على طول الشواطئ ومشاهدة الحياة البرية.
  • معبد كيك لوك سي: هو معبد بوذي صيني بُني عام 1891، والذي يُعد أحد المعالم الثقافية والدينية الفريدة التي تجذب كلًا من الحجاج الماليزيين وحجاج جنوب شرق آسيا، ويحتوي هذا المعبد على العديد من الأيقونات والمنحوتات المتعلقة بالبوذية، كما يُعد مزيجًا من الأساليب المعمارية البورمية، التايلاندية والصينية، ويتميز مجمع هذا المعبد باحتوائه على جرس كبير.

المراجع[+]

  1. "Malaysia ", www.wikiwand.com, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  2. "Malaysia", www.britannica.com, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Malaysia", www.encyclopedia.com, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "The Economy Of Malaysia", www.worldatlas.com, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "10 Beautiful Places In Malaysia", www.worldatlas.com, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  6. "23 Top Tourist Attractions in Malaysia", www.touropia.com, Retrieved 27-10-2019. Edited.