الآلات الموسيقية العربية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الآلات الموسيقية العربية

الموسيقى

تعرف الموسيقى على أنها فن الألحان، وهو ذلك الفن الذي يتألف من الأصوات والسكوت عبر فترات زمنية محددة، وهناك ما يعرف بصناعة الموسيقى والتي تبحث في طرق تنظيم الأنغام الموسيقية والعلاقات فيما بينها والإيقاعات التي تنجم عن الأصوات الموسيقية والأوزان الخاصة بها، وهناك بعض الأصوات الموسيقية التي توجد في الطبيعية مثل صوت خرير الماء، وصوت زقزقة العصافير، وصوت الرياح، وقد تكون هذه الأصوات الموسيقية صادرة من الإنسان، وهناك ما يعرف بالآلات الموسيقية التي تصدر عنها أصوات مختلفة في طبيعتها الصوتية، وفي هذا المقال سيتم التركيز على الآلات الموسيقية العربية.

أنواع الآلات الموسيقية العربية

هناك العديد من الآلات الموسيقى العربية التي كان لها دور في إثراء الفن العربي، ومن أهم الآلات الموسيقية العربية ما يلي:

  • الربابة: وهي من أقدم الآلات الموسيقية العربية، حيث كانت تنتشر بشكل كبير في البادية والصحراء، وكانت تستخدم مع شعر المدح، وكان يتغنى عليها الزجالين، وما زالت مستخدمة حتى يومنا هذا، ومن هذه الآلة العربية البسيطة استطاع الغرب تطوير آلات موسيقية تشبهها في الشكل، وفي طريقة خروج الصوت الموسيقي، مثل التشيلو والفيولاو والكونترباص.
  • العود: وهو أحد أشهر الآلات الموسيقية العربية، ويتحوي العود على خمسة أوتار ثنائية، كما يحتوي على صندوق للصوت يتم من خلاله تضخيم الصوت الناتج عن ضرب الأوتار، والذي يحتوي على فتحات خاصة تعمل على زيادة صوت الرنين الناتج عن العزف.
  • الدف: وهو عبارة عن رق جلدي يتم شده على إطار خشبي في أحد وجهيه، وهناك العديد من الأشكال للدف، ويتم الضرب عليه بمناطق معينة من اليدين ضمن إيقاع معين من أجل إصدار أصوات ذات إيقاع حماسي.
  • الطبل: وهو عبارة عن آلة موسيقية اسطوانية الشكل يتم صناعتها من الفخار أو المعدن، وتكون متسعة المساحة من أحد الطرفين وضيقة من الجانب الآخر، وقد يطلق على الطبل أيضًا اسم الدربكة.

معلومات عن الآلات الموسيقية

فيما يلي بعض المعلومات عن هذه الآلات الخاصة بالموسيقى:

  • تعرف الآلات الموسيقية على أنها تلك الآلات التي تصدر عنها أصوات موسيقية من خلال إحداث تأثير فيزيائي معين، وهناك العديد من الآلات الموسيقية التي يتحكم نوعها في طبيعة الصوت الصادر عنها.
  • تنتج الأصوات الموسيقية من خلال الأثر الذي يحدثه العازف على هذه الآلات لتصدر عنها أصوات ضمن نوتات خاصة، وهناك العديد من المصادر التي تتسبب في صدور الصوت الموسيقي، مثل الأوتار، أو الأنابيب الهوائية، أو الجلود، أو الأجسام الصلبة.
  • تختلف الآلات الموسيقية في أحجامها، وفي أشكالها وفي سبب نشوء الصوت الموسيقي عنها، وفي الكيفية التي من خلالها يتم إصدار هذه الأصوات.
  • هناك العديد من الآلات الموسيقية العربية التي كان لها وجود في التاريخ العربي، والتي كانت تستخدم لدى العرب لغايات الاحتفال، أو عند الحروب، أو كلون فني في المناسبات الخاصة.