اقتباسات وأقوال أدبية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
اقتباسات وأقوال أدبية

الكتابة والاقتباس

تعدُّ الكتابة من أهمّ وسائل التواصل الإنسانيّ، والتي من خلالها يتمّ التعبير عمّا يجول في خاطر الإنسان من خلال مجموعة من الكلمات التي تنتمي إلى لغة محدّدة يفهما القارئ، وتتكوّن المادة الأدبية من جمل لُغويّة تؤطّرُها خصائص محددة تبعًا للجنس الأدبي الذي تنتمي إليه المادة الأدبيّة، أما الاقتباس فينتج عن وجود عبارات داخل النص الأدبي تتميز بثرائها الفني واحتوائها على فكرة تعكس الوقع الذي يعيشه الناس، واشتهرت عدة اقتباسات وأقوال أدبية لأنها تفتح النافذة المُطلّة على الحقيقة، وتجعل الإنسان أكثر فهمًا لما يدور حوله في هذه الحياة، وفي هذا المقال سيتم تناول اقتباسات وأقوال أدبية.

اقتباسات وأقوال أدبية

نُقلت اقتباسات وأقوال أدبية عن العديد من الكُتاب والمفكرين والفلاسفة، والذين كتبوا ما جال في خاطرهم عن الإنسان وحياته وعلاقته بكل ما يحيط به في هذه الحياة، ومع مرور الوقت شكَّلت هذه الاقتباسات والمقولات إلهامًا للعديد من الناس لأنها تُمثل واقعهم وتمسُّ حياتهم، وفيما يأتي اقتباسات وأقوال أدبية منسوبة إلى قائليها:

  • جلال الدين الرومي: ﻟﻠﻤﺮﺃﺓ ﺣﻀﻮﺭ خفي، لا يراه ويهتدي به إلا رجل متفتح عارف، فهناك ﻧﻮﻉ ﺁﺧﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ، ﺑﺪﺍﺧﻠﻬﻢ ﺣﻴﻮﺍﻥ ﻣﺤﺒﻮﺱ! ليت هؤلاء ﻳﻘﻮّﻣﻮﻥ ﺃﻧﻔﺴﻬﻢ ﺃﻭلًا، ليتهم يعرفون أن ﺍﻟﻤﺤﺒﺔ ﻭﺍﻟﺘﻔﻬﻢ ﻫﻲ ﻣﺎ ﺗﺠﻌﻠﻨﺎ ﺑﺸﺮﺍً، ﺃﻣﺎ ﺍلشهوة ﻭﺍﻟﺤﻤّﻴﺔ ﻓﻼ‌! فرﺑﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻧﻮﺭًﺍ ﻣﻦ نور ﺍﻟﻠﻪ، ﺭﺑﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺧﻼ‌ﻗﺔ ﻭﻟﻴﺴﺖ ﻣﺨﻠﻮﻗﺔ، ﺭﺑﻤﺎ ﻫﻲ ﻟﻴﺴﺖ ﻣﺠﺮﺩ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺸﻜﻞ ﺍﻷ‌ﻧﺜﻮﻱ ﺍﻟﻨﺎﻋﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺮﺍﻩ!
  • جبران خليل جبران: إنَّ القلب بعواطفه المتشبّعة يماثل الأرزة بأغصانها المتفرقة، فإذا ما فقدت شجرة الأرز غصنًا قويًا تتألم، ولكنها لا تموت، بل تحوَّل قواها الحيوية إلى الغصن المجاور، لينمو ويتعالى ويملأ بفروعه مكان الغصن المقطوع.
  • نزار قباني: الأنثى لا تريد رجلًا غنيًّا ولا وسيمًا ولا حتّى شاعرًا، هي تريد رجلًا يفهم عينيها عندما تحزن ويُشير إلى صدرِهِ ليقول لها: هنا وطنكِ.
  • أنيس منصور: فَرْقٌ كبير بين أن تحبها لأنها جميلة، وأن تكون جميلة لأنك تحبها.
  • عبد الوهاب مطاوع: السعادة الحقيقية هي التي لا يحس الإنسان معها بوخز الضمير لأنه اغتصب حق غيره، أو لأنه أقام سعادته على أنقاض سعادة الآخرين، أو لأنه استخدم وسائل غير مشروعة في تحقيقها.
  • أفلاطون: لا تستصغر عدوّك، فيقتحم عليك المكروه من زيادة مقداره على تقديرك فيه.
  • إبراهيم نوار: المرأةُ حديقة تتحول أحيانًا إلى صحراء لا تصلح إلا لزراعة الصبار.
  • شكسبير: المرأة مثل الزهرة إذا اقتلعت من مكانها، تتوقف عن الحياة.
  • بنجامين فرانكلين: من يقع في حب نفسه يأمن المنافقين.
  • باولو كويلو: شَيْئان يحرِمانِنا مِن السَّعادَة: العَيش فِي المَاضِي ومُراقبة الآخَرِين.
  • بنجامين فرانكلين: إن السعادة تكمن في متعة الانجاز ونشوة المجهود المبدع.
  • أناتول فرانس: المرأة كالعقرب تشُقُّ طريقَها في الحياة بأن تلدغ من يقف في طريقها.
  • هوراس مان: الكرم أثناء الحياة مختلف جدًا عن الكرم في ساعة الموت، ينشأ واحد من التسامح الأصيل والخير، بينما ينشأ الآخر من الغرور أو الخوف.
  • تولستوي: واحدة من أول شروط السعادة، هي أن العلاقة بين الرجل والطبيعة يجب ألّا تُكسر.
  • أوسونيوس: اغفر للكثير من الأمور لدى الآخرين، ولا تغفر لشيء فيك.

اقتباسات شعرية

يعد الشعر بالنسبة للكثيرين من أجمل الفنون الأدبية، ويُعزى ذلك إلى عُلوِّ الحالة الشعورية التي تمتزج بها الأبيات الشعرية، بالإضافة إلى ثراء النص الشعري بالموسيقى والأصوات الداخلية، الأمر الذي يُعطي القصيدة زخمًا حِسِّيًا إضافيًا، وإلى جانب وجود اقتباسات وأقوال أدبية من النثر فإنه يوجد العديد من الأشخاص الذي يتخذون اقتباسات أدبية من الشعر، وفيما يأتي اقتباسات شعرية منسوبة إلى إلى قائليها:

  • جبران خليل جبران: أعطني الناي و غنِّ          فالغنا سرّ الخلودْ وأنين الناي يبقى          بعد أن يفنى الوجودْ هل اتَخذت الغاب مثلي          منزلًا دون القصورْ فتتبّعت السواقي          وتسلّقت الصخورْ هل تحمّمت بعطر          وتنشّفت بنورْ وشربت الفجر خمرا          في كؤوس من أثيرْ
  • نزار قباني: هذي دمشقُ وهذي الكأسُ والرّاحُ          إنّي أحبُّ وبعضُ الحبِّ ذبّاحُ أنا الدمشقيُّ لو شرّحتمُ جسدي          لسالَ منهُ عناقيدٌ وتفاحُ ولو فتحتُم شراييني بمديتكمْ          سمعتمُ في دمي أصواتَ من راحوا
  • إيليا أبو ماضي: رَوضٌ إِذا زُرتَهُ كَئيبا          نَفَّسَ عَن قَلبِكَ الكُروبا يُعيدُ قَلبَ الخَلِيِّ مُغراً          وَيُنسِيَ العاشِقُ الحَبيبا إِذا بَكاهُ الغَمامُ شَقَّت          مِنَ الأَسى زَهرُهُ الجُيوبا تَلقى لَدَيهِ الصَفا ضُروباً          وَلَستَ تَلقى لَهُ ضَريبا
  • رابعة العدوية: يا سُرورِي ومُنْيتي وعمادِي          وأنيسي   وعُدَّتي   ومُرادِي إن  تكُنْ  راضيًا  عليَّ فإني          يا مُنَى القَلْبِ قدْ بدا إسْعادي