اقتباسات من كتب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
اقتباسات من كتب

الكتاب

يُعدّ الكتاب وسيلة التعليم الذاتي الأولى التي من خلالها يصل الإنسان إلى المعرفة في شتى العلوم، ويتم ذلك عن طريق القراءة المُتفحِّصة التي يُلقي بها القارئ نظرة عن كثب على بعض التفصيلات المعرفية، وقد أسهمت الكتب بشكل كبير في حفظ الموروثات التاريخيّة للحضارات القديمة، من خلال ما وُجد من كتب قديمة ومخطوطات احتوت على نصوص محددة، كما كان لتدوين القرآن الكريم دور أساسي في حفظه ونقله عبر الأجيال بوجود عدة نسخ منه، وقد يقوم القارئ بأخذ اقتباسات من كتب محددة لإعجابه بمضمونها وارتباطها بواقعه بشكل مباشر، وفي هذا المقال سيتم تناول اقتباسات من كتب.

اقتباسات من كتب

هناك اقتباسات من كتب كثيرة نالت شهرة واسعة، وأصبحت على لسان الناس في كلّ مكان، ومن أهمّ العوامل التي تساعد على انتشار هذه الاقتباسات شُهرةُ كاتبها أو شهرة الكتاب نفسه أو وجود مضمون ذو جمالية عالية في هذه الاقتباسات التي تُؤخذ من الكتب، وفيما يأتي اقتباسات من كتب منسوبة إلى كاتبها والكِتَاب الذي توجد بين دفَّتيه:

  • كتاب لا تحزن لعائض القرني: مَن أعطَى نَفسَهُ كُلَّما تَطلُب تَشتتَ قَلبُه، وَضَاع أمْرُه، وَكَثُر هَمُّه، لِأنّه لا حدّ لِمطَالِب النَّفْس فَهِي أمَّارة غَرّارَة.
  • كتاب ابق قويًا 365 يوم في السنة لديمي لوفاتو: لا يوجد في العالم شخصان متماثلان وهذا ما يجعل كلًّا منا متميزًا ورائعًا، من طبيعتنا كبشر أن نحكم على أنفسنا والآخرين فنبدأ في التفكير فيما إذا كان هناك شخصٌ آخر يملك من المال أكثر مما نملك أو إذا كان أكثر جمالًا أو موهبة ولكن هذا ليس بالأمر المهم لأنَّ هذا الشخص ليس نحن ولن يكون أبدًا، لقد خلقك الله كما أنت.. الهدف: تذكّر أنَّه لا يوجد على وجه الأرض أحدٌ يملكَ قلبًا مثل قلبك، وهذا الأمر في حدِّ ذاته يستحقّ التقدير.
  • كتاب سأخون وطني لمحمد الماغوط: بعد أن أتى الجراد السياسي في الوطن العربي على الحاضر والمستقبل، يبدو أنه الآن قد التفت إلى الماضي، وذلك حتى لا يجد الإنسان العربي ما يسند ظهره إليه في مواجهة الأخطار المحيطة به سوى مسند الكرسي الذي يجلس عليه، بدليل هذا الحنو المفاجئ على لغتنا العربية، وهذه المناحة اليومية في معظم صحف وإذاعات المنطقة، على ما أصاب قواعدها من تخريب وما يتعرض له صرفها ونحوها من عبث واستهتار، حتى لم يعد أحدنا يعرف كيف يقرأ رسالة أو يدوّن رقم هاتف.
  • كتاب مملكة الفراشة لواسيني الأعرج: لا يدري أن امرأة تحب رجلًا تحتاج فقط أحيانا إلى أن تمد رأسها على صدره وتنام قليلًا، ولا تطلب منه أكثر من ذلك، أن يصمت قليلًا ويستمع إلى قلبها المرتعش من شدة برد غريب ينتابها فجأة، يصل أحيانًا إلى أن يشبه رعشة الموت الأخيرة. قد يختصر الحب كل مطالبنا الكثيرة فنكتفي بابتسامة أو بلمسة على الوجه المتعب. تغمض عينيها بين ذراعيه، ولا تسأل عن حدة العواصف التي تتكالب في الخارج، ولا عن الخوف الذي ينتظرها عند قدميها ليجرها بعيدا نحو فراغ يستفرد بها بقسوة.
  • رواية ماجدولين لمصطفى لطفي المنفلوطي: إن الذين يعرفون أسباب آلامهم وأحزانهم غير أشقياء، لأنهم يعيشون بالأمل ويحيون بالرجاء، أما أنا فشقية، لأني لا أعرف لي دواء فأعالجه ولا يوم شفاء فأرجوه.
  • كتاب الرباعيات لجلال الدين الرومي: إن تكن تبحث عن مسكنِ الروح فأنت روح، وإن تكن تفتش عن قطعة خبز فأنت الخبز، وإذا كنت تستطع إدراك هذه الفكرة الدقيقة فسوف تفهم أن كل ما تبحث عنه هو أنت.
  • كتاب الحب في زمن الكوليرا لغابرييل جارسيا ماركيز: اﻷهم، أني تيقنت أن الشيخوخة ومرور الزمن ليس مفزعًا لهذا الحد إذا ماكنت تعرف الحب حقًا.

اقتباسات من دواوين شعرية

جاءت الدواوين الشعريّة لتُثري المكتبة العربية، وتحفَظَ ما تركه شعراء العربية من شعر يعكس جماليات اللغة وما كان عليه الشعراء الذي كتبوا الشعر في السابق من بلاغة في القول وقوة في التعبير عمَّا أرادوا، وفيما يأتي بعض الأبيات الشعرية لشعراء مُقتبسةٍ عن دواوينهم الشعرية:

  • ديوان الحلاج: و اللهِ ما طلعتْ شمسٌ ولا غربت          إلا وحبُّك مقرونٌ بأنفاسي ولا جلستُ إلى قومِ أحدِّثُهم          إلا وأنتَ حديثي بينَ جلاسي ولا ذكرتك محزونًا ولا فرحًا          إلا وأنتَ بقلبي بينَ وَسواسي ولا هممتُ بشربِ الماء من عطشٍ          إلا رأيتُ خيالًا منكَ في الكاسِ
  • ديوان النابغة الذبياني: يا دارَ مَيّةَ بالعَليْاءِ، فالسَّنَدِ          أقْوَتْ، وطالَ عليها سالفُ الأبَدِ وقفتُ فيها أُصَيلانًا أُسائِلُها          عَيّتْ جوابًا، وما بالرَّبعِ من أحدِ إلاّ الأواريَّ لأيًا ما أُبَيّنُهَا          والنُّؤي كالحَوْضِ بالمظلومةِ الجَلَدِ رَدّت عليَهِ أقاصيهِ، ولبّدَهُ          ضَرْبُ الوليدةِ بالمِسحاةِ في الثَّأَدِ
  • ديوان المتنبي: على قَدْرِ أهلِ العَزْمِ تأتي العزائِمُ          وتأتي على قَدْرِ الكِرامِ المكارمُ وتَعْظُمُ في عَينِ الصغيرِ صغارُها          وتَصْغُرُ في عينِ العظيمِ العظائمُ هَلِ الحَدَثُ الحَمراءُ تَعرفُ لونَها          وتَعْلَـمُ أيُّ الساقِيَينِ الغَمَائمُ بَنَاها فأعْلى وَالقَنا يَقْرَعُ القَنَا          ومَوْجُ المنايا حَوْلَها مُتَلاطِمُ