اقتباسات جلال الدين الرومي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
اقتباسات جلال الدين الرومي

جلال الدين الرومي

يعدُّ جلال الدين الرومي من أهمّ رموز الشعر الصوفي، وهو محمد بن محمد بن حسين البلخي، كان غزير العلم واسع المعرفة، وُلد في مدينة بلخ التي يُنسب إليها في عام 1207 للميلاد، كما عاش فترة من حياته في العاصمة العراقية بغداد، وعندما نضجت شخصيّتُه أولى الكتابة عناية خاصّة ليكتب العديد من العبارات والقصائد الشعرية التي أصبحت بالغة الأثر فيما بعد، ويتخذها الناس في كلّ مكان إشارة إلى أشعاره وأفكاره في التصوف متمثلة في اقتباسات جلال الدين الرومي، ولعظمة هذه الاقتباسات تم ترجمتها إلى العديد من لغات العالم، وفي هذا المقال سيتم تناول بعض اقتباسات جلال الدين الرومي.

اقتباسات جلال الدين الرومي

تمتاز كتابات جلال الدين الرومي بأنها مليئة بما يثير الروح ويرق له الوجدان، كما احتوت اقتباسات جلال الدين الرومي على نبض موسيقيِّ شهيّ يجعل هذه النصوص الأدبية تُحلّق في أرواح الناس، كما ساهمت بساطة الألفاظ وسهولة الطرح التي احتوته اقتباسات جلال الدين الرومي في انتشارها على نطاق واسع، وفيما يأتي بعض اقتباسات جلال الدين الرومي:

  • حين تذهب إلى الله مكسور الجناحين، تعود مُحلّقًا.
  • أيّتُها الآلام المتأوهة لا تقولي: آه، قولي: الله.
  • انظر إلى وجه كلّ إنسان، وكن منتبهًا، فلعلّك تغدو من التأمل عارفًا بالوجوه.
  • إن الطريق إلى الحقيقة يمر من القلب لا من الرأس فاجعل قلبك لا عقلك دليلك الرئيس.
  • ولمّا كان كثير من الأبالسة يظهرون في صورة الإنسان، فليس يليق بالمرء أن يمدّ يده لكلّ يد، ذلك لأن الصياد يصطنع الصفير، لكي يوقع الطائر في حبائله، فيسمع الطائر صوت أبناء جنسه، فيجيء من الهواء فيجد الشبكة والسكين.
  • إن الرجل اللئيم يسرق لغة الدراويش ليتلو على البسطاء أسطورة منها يخدعهم بها.
  • لا يهدأ قلب العاشق قط ما لم يُبادله المحبوب الوله، وحين يُشع نور الحب فى القلب فذاك يعنى أن هناك إحساساً بالحب في القلب الآخر.
  • ليس لكل أحد أن يكون محبوبًا؛ لأن المحبوب يحتاج إلى صفات وفضائل، لا يرزقها كل إنسان، ولكن لكل أحد أن يأخذ نصيبه في الحب وينعم به، فإذا فاتك أيها القارئ العزيز أن تكون محبوبًا، فلا يفتك يا عزيزي أن تكون محبًا، إن لم يكن من حظك أن تكون يوسفَ، فمن يمنعك من أن تكون يعقوب؟ وما الذي يحول بينك وبين أن تكون صادق الحب دائم الحنين؟
  • كلنا سينتهي بنا المطاف إلى مغادرة هذا العالم، فلتحرص إذًا وأنت هنا ألَّا تجرح قلب إنسان كائنًا من كان.
  • من دون الحب كل الموسيقى ضجيج، كل الرقص جنون، كلّ العبادات عبء.
  • الكلامُ ظلّ الحقيقة وفرع الحقيقة، فإذا ما جذب الظل، فإن الحقيقة أولى بالجذب منه وأخْلَق.
  • وفي بحر العشق ذبت كالملح، لم يبق كفر ولا إيمان، شك ولا يقين، يشع في قلبي كوكب تختبئ فيه السبع سماوات.
  • لا يسيء الظن بك من عرفك بقلبه لا بعينه.
  • وعود أهل الكرم كنز لا يفنى، ووعود أهل الخسة عناء للنفس.
  • إن عشق الموتى ليس دائما، لأن الموتى لا يعودون إلينا، وعشق الحي بالنسبة للروح والبصر أكثر نضارة كل لحظة من البراعم.
  • هكذا أودُّ أن أموت في العشق الذي أكنه لك ، كقطع سحب تذوب في ضوء الشمس.

شعر جلال الدين الرومي

تعد القصائد التي كتبها جلال الدين الرومي من أجمل ما كُتب في الشعر على الإطلاق، خاصّة فيما يتعلق بالعشق الإلهي والحب، كما احتوت أبيات القصائد التي كتبها على بعض التمازج بين الطبيعة والحب والعبادات، وهذه الخصائص احتوت عليها اقتباسات جلال الدين الرومي أيضًا، وفيما يأتي بعض أبيات قصائد جلال الدين الرومي الشعرية:

  • أنصت إلى الناي يحكي حكايته ومن ألم الفراق يبث شكايته ومذ قطعت من الغاب، والرجال والنساء لأنيني يبكون أريد صدراً مِزَقًا مِزَقًا برَّحه الفراق لأبوح له بألم الاشتياق.. فكل من قطع عن أصله دائماً يحن إلى زمان وصله.. وهكذا غدوت مطربًا في المحافل.
  • ممتلئ بك، جلدًا، دمًا، وعظامًا، وعقلًا وروحًا، لا مكان لنقص رجاء، أو للرجاء، ليس بهذا الوجود إلّاك.
  • لا رفيق سوى العشق طريق، دون بدء أو نهاية يدعو الرفيق هناك: ما الذي يُهملك حين تكون الحياة محفوفة بالمخاطر!
  • ‏أيها الحبيب نادني كالأذان فأنا أشتاقُ إليك كالصلاة.
  • أنت في كل الأشياء حولي في كل رؤية، في كل صوت لكنني لم أزل أذوب حنينًا إليك.
  • إن تكن تبحث عن مسكن الروح فأنت روح وإن تكن تفتش عن قطعة خبز فأنت الخبز وإن تستطع إدراك هذه الفكرة الدقيقة فسوف تفهم أن كل ما تبحث عنه هو أنت.