اعراض الاكتئاب الجسدية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣١ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
اعراض الاكتئاب الجسدية

اعراض الاكتئاب هي من الحالات التي لاقت الكثير من التفسيرات العلمية و النفسية، لإن الحديث عن تكوين الإنسان أمر جدلي لا يمكن الفصل به، حيث قام البعض بتقسيم الآراء إلى ما يلي عدة جوانب مختلفة، و لكنها تصب في نفس الحالة، لذلك سنقوم هذا المقال بتقديم أهم و أبرز اعراض الاكتئاب الجسدية التي يمكن أن يمر بها المريض الذي يدخل في هذه الحالة النفسية.

اعراض الاكتئاب

  • هناك من يؤمن بأن الإنسان له جانب واحد و هو الجانب المادي و كل ما يتعلق في العواطف، مصدره هرمونات و إشارات كيميائية يفرزها جسم الإنسان.
  • هناك فئة أخرى تؤمن بأن كل ما يتعلق بالإنسان هو روحاني غير مادي مصدره طاقة غير ملموسة.
  • إن الإنسان مزيج ما بين العالم المادي (الجسد)، و العالم الروحاني (العاطفة)، و هذان العالمان، يؤثر كل منهما على الأخر.

يتضح هذا الأمر من خلال تأثير الأمراض و الألم الجسدي على الحالة النفسية للإنسان و العكس أيضاً، حيث أن الحالة النفسية لها أثر واضح على جسم الإنسان، فعلى سبيل المثال يمكن أن يشعر المرء بضيق النفس بسبب الخوف أو الذعر.

اعراض الاكتئاب الجسدية

يعتبر الإكتئاب من الأمراض أو الحالات الصحية النفسية المتعلقة بالجانب الروحاني من الإنسان و التي لها أثر كبير على جسده, و يمكن الحكم على المرء بأنه يعاني من الإكتئاب فقط من خلال تشخيص الأعراض الجسدية الظاهرة عليه، و في ما يلي أهم اعراض الاكتئاب الجسدية :-

مشاكل الجهاز العصبي تتمثل بعض أعراض الاكتئاب بمشاكل تظهر في عمل الجهاز العصبي مثل:

  • عدم القدرة على الدخول في النوم أو الاستمرار به أو الإفراط في النوم.
  • عدم القدرة على التركيز و ضعف الذاكرة.
  • زيادة الحساسية للألم، حيث يمكن أن تزداد حدة الألم الطبيعي، أو أن يشعر المرء بالألم  بسبب أشياء بسيطة.

مشاكل الجهاز الهضمي تحتمل الأعراض التي تظهر على الجهاز الهضمي أمرين و هما:

  • فرط الشهي و الإقبال على الطعام باستمرار، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • فقدان الشهية و الامتناع عن الطعام، مما يؤدي إلى فقدان الوزن.

مشاكل القلب و الشرايين و جهاز المناعة عندما يعاني المرء من الاكتئاب، فإن إفراز الهرمونات داخل الجسم يتعرض لفوضى، مما يؤدي إلى زيادة بعضها و نقصان الأخر، و يترتب على هذا الأمر بعض الأعراض مثل:

  • تسارع ضربات القلب.
  • تقلص الالشرايين.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة فرص الجلطات و السكتة القلبية.
  • اضطراب عمل جهاز المناعة، مما يزيد من فرص الإصابة بمختلف أنواع العدوى بسبب الميكروبات.
  • الإعياء العام باستمرار.
  • فقدان الرغبة الجنسية، أو ظهور مشاكل في القدرة الجنسية.