استخدامات تاريخية غريبة للبول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
استخدامات تاريخية غريبة للبول

استخدم بول الإنسان قديما في الكثير من الأمور التي لا تخطر على بال أحد, كدخوله مباشرة في الصناعة, و الدباغة, و بعض أدوات التنظيف, الأمر الذي قد يفاجئ البعض من حدوث ذلك, بالرغم من إثارته للإشمئزاز, إلا أنه فعلا تم استخدامه كمادة رئيسية في صناعة  بعض الأشياء, من أهمها:

دباغة الجلود

يحتوي البول على الأمونيا  القاعدية الكاوية, بالإضافة إلى درجة حموضة عالية تعمل على تكسير المواد العضوية, و التي تم استخدامها قديما لتليين و دباغة الجلود الحيوانية, عن طريق تمريغها فيه, لتسهيل التخلص من الشعر و أجزاء الجسم المتبقية.

تنظيف و تبييض الملابس

تزيد الأمونيا الموجودة في البول, من حدة لون أصباغ الملابس, كما تساعد على إزالة البقع الموجودة عليها.

مادة البارود

يعتبر البول من المواد الأساسية التي تدخل في صناعة الملح الصخري, و الذي يعد من أهم العناصر الرئيسية لصناعة المتفجرات.

تبييض الأسنان

استخدم البول قديما في تبييض الأسنان,  لقدرة مادة الأمونيا الموجودة فيه على القيام بذلك.

مكمل غذائي

يشير بعض الأشخاص التاريخيين إلى أهمية البول كمكمل غذائي, فقد كان غاندي يقوم بشرب بوله في كل صباح, لإيمانه بأهميته, بينما استخدمه اللاعب الرياضي مادونا كعلاج لأقدامه.