احتباس البول عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
احتباس البول عند الأطفال

احتباس البول هو عدم القدرة على تفريغ البول من المثانة إما من خلال تصرف ارادي للطفل أو لأسباب صحية تمنع البول من الجريان، و كلتا الحالتين لهما تأثيرات و مضاعفات تؤثر على صحة الطفل في حال عدم معاجتها.

احتباس البول الإرادي

غالباً ما يضطر الأطفال لحبس البول بشكل إرادي للأسباب التالية:

  • تأجيل الدخول إلى الحمام.
  • انتظار أحد الوالدين لحين العودة للبيت، في حال تواجده بعيدا عنهما.
  • تجنب الدخول إلى الحمامات المدرسية.

إن هذا التصرف يترتب عليه مضاعفات تؤثر مباشرة على المثانة، و منها:

  • يزداد حجم المثانة بشكل ملحوظ و بالتالي فإن سعتها تزداد أيضًا.
  • يؤدي احتباس البول إلى إصابة الطفل بما يدعى بالمثانة العصبية، بحيث يعاني الطفل من عدم المقدرة على تفريغ المثانة بشكل كامل، و بالتالي سيحتاج إلى دخول الحمام بشكل متكرر.
  • إن عدم تفريغ المثانة بالكامل وبقاء البول داخلها يؤدي إلى تجمع و نمو البكتيريا التي تتسبب الكثير من أمراض المسالك البولية والكلى.

احتباس البول اللاإرادي

إن الأسباب اللاإرداية لاحتباس البول غالبا ما تكون أمراض تصيب المجاري البولية لدى الطفل أو الكلى، وتتمثل هذه الأمراض في ما يأتي:

  • وجود حصوة في الكلى أو المثانة تغلق مجرى البول.
  • وجود التهابات أو عدوى في  المجاري البولية.
  • المثانة العصبية أو التهاب المثانة.
  • وجود عدوى أو التهاب في الكلى أو الحالب.

أعراض أمراض المجاري البولية عند الأطفال

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم. ( حمى )
  • القيء و الذي يرافقه أحيانا الاسهال.
  • في حالة الأطفال الرضع، الامتناع عن الرضاعة و البكاء المستمر و الاعياء.
  • ظهور علامات التعرض لألم.
  • ظهور الدم في البول و لكن نادرا ما يظهر هذا العارض.
  • اصفرار لون البشرة.
  • رائحة كريهة و شديدا للبول.

أسباب عرضية لاحتباس البول عند الأطفال

  • أحيانا قد يتعرض الطفل للجفاف إما بسبب عدم تناوله لكميات كافية من السوائل أو بسبب زيادة التعرق أو التعرض لبعض الحالات الصحية مثل القيء و الاسهال الشديدين.
  • إن هذه الأسباب غالبا ما تقلل من إفراز البول لدى الطفل مما يظهر أنه يتعرض لاحتباس البول.
  • غالبا ما يتعرض الاطفال الرضع لمثل هذه الحالات و ذلك لكونهم عاجزين عن تناول الماء بمفردهم أو حتى طلب الماء من ذويهم.