إيجابيات وسلبيات تناول حليب الصويا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
إيجابيات وسلبيات تناول حليب الصويا

حليب الصويا

حليب الصويا حليب نباتي يُعدّ أحد مشتقات فول الصويا، ويتكوّن من مزيج من فول الصويا والماء، ويتم الحصول عليه من عصر حبوب فول الصويا بمعاصر خاصة، أو عن طريق نقع حبوب الصويا في الماء لساعاتٍ عدّة، ثم فرم الحبوب باستخدام خلّاط كهربائي وغلي المزيج على النار، وبعدها تصفيته في كيس قماشي للحصول على الحليب، ولهذا الحليب استخدامات عدّة صحية وغذائية، وله فوائد عدّة وبعض الآثار الجانبية، وفي هذا المقال سيتم ذكر إيجابيات وسلبيات تناول حليب الصويا.

فوائد حليب الصويا

يُقدّم حليب الصويا فوائد عديدة للجسم، نظرًا لتركيبته الغنيّة بالمغذيّات، مما يجعله خيارًا ممتازًا للعديد من الأشخاص الذين يُعانون من أمراض معينة، إذ أن كوبًا واحدًا منه يحتوي على ما يُقارب أربع غرامات من الكربوهيدرات وأربع غرامات من الدهون وسبع غرامات من البروتين، وهو خالٍ تمامًا من الكوليسترول، لأنّ فول الصويا لا يحتوي على الكوليسترول، أمّا أهم فوائد حليب الصويا فهي كما يأتي:[١]

  • يُفيد الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.[١]
  • يحتوي على البوتاسيوم والبروبيوتيك أو المواد المختمرة المفيدة للجسم.[١]
  • يحتوي على فيتامين B12 ومادة الإيسوفلافون.[١]
  • يحتوي على كميّة قليلة من السعرات الحرارية، إذ أن كوبًا واحدًا من حليب الصويا يحتوي على ما يُقارب من 80 إلى 100 سعرة حرارية كما أنّ كمية الدهون المشبعة فيه قليلة جدًا. [١]
  • يُعدّ بديلًا ممتازًا بالنسبة للأشخاص الذين يُعانون من حساسية اللاكتوز الموجود في الحليب الحيواني، وذلك لأنّه خالٍ من اللاكتوز.[٢]
  • يحتوي على بروتين عالي الجودة، كما يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية التي يبلغ عددها تسعة أحماض أمينية، والتي يستطيع الجسم صناعة البروتينات باستخدامها، كما يستخدمها لتصنيع الأجسام المضادة الضرورية لجهاز المناعة، وصناعة الإنزيمات التي تُساعد الخلايا في إنتاج الطاقة، وصناعة البروتينات الهيكلية التي تساعد في تماسك الأنسجة.[٢]
  • يُعزز مستوى الحديد والكالسيوم في الجسم، مما يُساهم في الحفاظ على نسيج عظمي قوي وكثيف، إذ يحتوي كوب واحد من حليب الصويا على 299 ملّي غرامًا من الكالسيوم، وهذه الكمية تساوي 30% من حاجة الجسم اليومية من الكالسيوم، كما يحتوي على 1.1 ملّي غرامًا من الحديد، أي ما يُساوي ما بين 6% للرجال إلى 14% للنساء من كمية الحديد الموصى بها يوميًا.[٢]
  • يمدّ الجسم بالريبوفلافين أو فيتامين B2، وفيتامين B12، مما يُساهم في قدرة الخلايا في إنتاج الحمض النووي وحمايته من التلف، ودعم وظائف كريات الدم الحمراء وإنتاج الطاقة وحماية الأعصاب لذلك فإنّ تناول كوب واحد من حليب الصويا يزيد من مستوى فيتامين B المركّب في الجسم، ويمدّه بمقدار 39% من حاجته اليومية من هذا الفيتامين.[٢]

أضرار حليب الصويا

يُعدّ استهلاك حليب الصويا آمنًا إن كان استهلاكه على المدى القصير، وعلى الرغم من فوائده المعروفة، إلّا أنّ تناوله بكثرة قد يسبب بعض الأضرار لأشخاصٍ معينين، لذلك يجب الحذر من تناوله من قبل الأشخاص الذين يُعانون من بعض المشاكل الصحية، وأهم أضرار حليب الصويا ما يأتي:

  • يُؤثر على الأشخاص الذين يُعانون من أمراض الغدة الدرقية: خصوصًا الذين لديهم نقص في اليود المهم لعمل الغدّة الدرقية.[١]
  • يُؤثر على مستوى الخصوبة: يسبب انخفاض عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال، وذلك وفق دراسة أُجريت في جامعة هارفارد في عام 2008م، وأظهرت أن تناول جرعات عالية من الأطعمة التي تحتوي على الصويا تُؤثر سلبًا على عدد الحيوانات المنوية.[١]
  • يسبب الحساسية لبعض الأشخاص: تسمى الحساسية المشتركة، إذ أن بعض الأشخاص يُعانون من حساسية حليب البقر وحساسية حليب الصويا في الوقت نفسه.[١]
  • يؤثر على المصابات بمرض سرطان الثدي: وذلك لاحتوائه على مواد كيميائية شبيهة بالأستروجين، مما يُشجع على نمو الخلايا السرطانية في أنسجة الثدي.[٢]
  • يُسبب بعض الآثار الجانبية المعوية التي تؤثر على عمل الأمعاء: من بين هذه الآثار السلبية: الانتفاخ والإمساك والغثيان.[٣]
  • يُسبب بعض التفاعلات الحساسية الجلدية: من بينها: الطفح الجلدي والحكّة، كما قد يُسبب الشعور بالتعب لدى بعض الناس.[٣]
  • يسبب التهاب الأنف التحسسي للبعض: تُعرف هذه الحساسية بحمى القش، وهي تُصيب الأشخاص الذين لديهم حساسية من فول الصويا، كما يُؤثر على المرضى المصابين بالربو.[٣]
  • يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بحصى الكلى: يحتوي حليب الصويا على كميات كبيرة من الأوكسالات التي تُعدّ المكوّن الرئيسي لحصى الكلى.[٣]
  • يُؤثر على المصابين بالفشل الكلوي: يحتوي هذا الحليب على مادّة كيميائية تسمى فيتويستروغنز، وتناول مستويات عالية من هذه المادّة يجعلها سامة، مما يُؤثر على الأشخاص المصابين بالفشل الكلوي.[٣]
  • يزيد من فرصة الإصابة ببعض السرطانات: الاستخدام الطويل لحليب الصويا يمدّ الجسم بالإيسوفلافون الذي قد يسبب تسرطن الأنسجة المبطنة للرحم لدى النساء، كما قد يُؤثر على الأشخاص المصابين بسرطان المثانة.[٣]
  • يخفض مستوى السكر في الدم: يُمكن أن يزيد من خطر انخفاض مستويات السكر في الدم، بالنسبة للأشخاص المصابين بداء السكّري، والذين يتناولون أدوية للسيطرة على ارتفاعه. [٣]

حليب الصويا للحامل

تناول حليب الصويا بالنسبة للحامل يُعدّ آمنًا بشكلٍ عام، بشرط تناوله بكميّات قليلة ضمن النظام الغذائي، أما تناوله بكميّات طبيّة وجرعات عالية قد يسبب ضررًا للجنين ويُؤثر على نموّه، وبالنسبة للمرأة المرضع فلا يوجد دراسات كافية تُحدد سلامة الجرعات، لذلك من الأفضل تجنب تناوله بجرعات كبيرة سواء أثناء الحمل أو أثناء الرضاعة الطبيعية، وذلك من باب الحيطة والحذر.[٣]

حليب الصويا للأطفال الرضع

تناول حليب الصويا من قبل الأطفال الرضّع آمن بشكل عام، إذا استخدم بكميّات معتدلة مع الغذاء أو حليب الأطفال، ولم تظهر أي إشارات تدل على أنّ تناول حليب الصويا من قبل الأطفال قد يُسبب مشاكل صحية أو إنجابية في وقتٍ لاحق، وعلى الرغم من ذلك فمن الأفضل عدم تناوله بكميّات كبيرة، وتجنب استخدامه كبديل كامل لحليب الأطفال، لأنّه قد يُسبب نقص المغذيات لدى الطفل، مع ضرورة الانتباه إلى أنّ بعض الأطفال الذين لديهم حساسية من حليب البقر، قد يكون لديهم حساسية من حليب الصويا أيضًا، كما يمنع تناوله من قبل الأطفال الذين يُعانون من التليّف الكيسي. [٣]

 

فيديو عن إيجابيات وسلبيات تناول حليب الصويا

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية التغذية العلاجية هبة رصاص حول إيجابيات وسلبيات تناول حليب الصويا.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Comparing Milks: Almond, Dairy, Soy, Rice, and Coconut, , “www.healthline.com”, Retrieved in 29-08-2018, Edited
  2. ^ أ ب ت ث ج Soy Milk Advantages and Disadvantages, , “www.livestrong.com”, Retrieved in 29-08-2018, Edited
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ SOY, , “www.webmd.com”, Retrieved in 29-08-2018, Edited
  4. Heba Rasas, "www.youtube.com", Retrieved in 17-12-2018