إلتهاب الملتحمه الربيعي : أنواعه,الأعراض, الأسباب و العلاج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
إلتهاب الملتحمه الربيعي : أنواعه,الأعراض, الأسباب و العلاج

إلتهاب الملتحمة الربيعي هو عباره عن إلتهاب يصيب الغشاء الذي يغطي بياض العين ويغلف الجفون من الداخل وعند حدوث الإلتهاب يحدث توسع في الأوعية الدموية الموجودة في العين وتمتلئ بالدماء كوسيله للدفاع لذلك يصبح لون العين حمراء وتسمى أيضا ( العين الوردي ).

تقسم انواع التهاب الملتحمة الربيعي الى عدة اقسام وتختلف فيما بينها ومن أبرز أنواعها:

1. إلتهاب الملتحمة الموسمي: يحدث في فصل الربيع و الصيف نتيجة إنتشار غبار الطلع في الهواء ، ويؤثر على جميع المراحل العمرية. 2. التهاب الملتحمة الفيروسي: يحدث في فصل الشتاء وتكون أعراضها مشابهه لأعراض نزلات البرد و الإنفلونزا. 3. التهاب الملتحمة الجرثومي: ليس له وقت محدد  ويحدث نتيجة دخول البكتيريا للعين مما يسبب الإلتهاب .

ويمكن أن ينتج الالتهاب نتيجة عوامل ثانوية و تعتبر عوامل مساعدة على حدوث الإلتهاب ونذكر منها:

  • حساسية الشخص لبعض المواد مثل مواد التجميل وبعض الأدوية.
  • إصابات تنتج عن استخدام مادة الكلور في حمامات السباحة.
  • دخان السجائر .
  • المصافحة: تنتقل عدوى الإلتهاب عن طريق المصافحة إذا كان المسبب جرثومي.

الأعراض التي يستدل بها على التهاب الملتحمة الربيعي:

تظهر على المريض عدة أعراض يمكن من خلالها اكتشاف المرض ومن أعراض المرض: 1. إحمرار العين وبروز الاوعية الدموية المغذية للعين. 2. كثرة إفراز الدموع ، ووجود طبقة من القشره على الجفون. 3. تسبب الحكة مع الشعور بوجود أجسام غريبة داخل العين.

كيف نتجنب العدوى أو الإصابة بالمرض؟

1. تجنب فرك العينين باليدين ، لأن ذلك يساعد في دخول البكتيريا. 2. التقليل من المصافحة باليد يمنع من إنتقال العدوى من شخص لآخر. 3. التخلص من مستحضرات التجميل خصوصا المسكارة بعد شهر من إستخدامها. 4. غسل الملابس وتعقيمها لضمان قتل البكتيريا و الفيروسات المنتقلة من شخص لآخر. 5. الإبتعاد عن الملابس التي تحتوي على نسبه من الصوف، لأن ذلك يسبب الحكة.

طرق علاج التهاب الملتحمة الربيعي.....

يشخص المرض من قبل طبيب مختص لمعرفة نوع الإصابة و تأثيرها على العين، لكن يمكن التخفيف من الأم الناتج عن الإصابة بإستخدام كمادات الماء البارد، واستخدام القطرات المرطبه للعين والتي تمنع الجفاف، وتمتد فترة الحضانه من يومين الى أسبوع تقريبا.