إفرازات الحمل البنية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
إفرازات الحمل البنية

الإفرازات المهبلية

تعد الإفرازات المهبلية أمر طبيعي وجزء من الجهاز التناسلي للأنثى، وهي السوائل التي تصنعها الغدد داخل المهبل وعنق الرحم، وتحمل معها الخلايا الميتة والبكتيريا فهذا يحافظ على نظافة المهبل ويساعد على منع العدوى، في معظم الأحيان يكون الإفراز المهبلي طبيعيًا تمامًا، فيمكن أن يختلف في المقدار والرائحة واللون اعتمادًا على وقت الدورة الشهرية أو التبويض أو الرضاعة الطبيعية أو الإثارة الجنسية أو الحمل، وتعد الإفرازات البيضاء طبيعية أثناء الحمل ولكن إن ظهرت إفرازات الحمل البنية فإنّ ذلك يدل على زيادة مستويات الدم في عنق الرحم خلال فترة الحمل.

أسباب إفرازات الحمل البنية

وجود كمية صغيرة من إفرازات اللون الوردي البني خلال فترة الحمل أمرًا طبيعيًا، أما إذا زادت الإفرازات أو صاحبها أعراض أخرى فلا بد من زيارة الطبيب وتحديد أسباب الإفرازات، وتشمل أسباب إفرازات الحمل البنية على ما يأتي:[١]

  • النزيف المصاحب لزرع البويضة: قد يلاحظ وجود بعض الإفرازات البنية في الأسبوع الرابع من الحمل، يحدث هذا النزيف عند زرع البويضة المخصبة في بطانة الأوعية الدموية للرحم.
  • تهيج عنق الرحم: خلال فترة الحمل يكون عنق الرحم شديد الأوعية، هذا يعني أنه يحتوي على الكثير من الأوعية الدموية؛ لذلك يمكن أن ينزف بسهولة، وإذا كان عنق الرحم متهيجًا أثناء الحمل، فقد يتسبب في بعض الإفرازات البنية والوردية.
  • الحمل خارج الرحم: في حالات نادرة قد تحدث إفرازات الحمل البنية بسبب الحمل خارج الرحم، يعد الحمل خارج الرحم حالة طارئة تهدد الحياة ويصاحبها أعراض أخرى مثل: دوار شديد وألم في الكتف وإغماء وآلام في البطن أو الحوض.
  • الإجهاضيمكن أن يكون النزيف أثناء الحمل علامة مبكرة على الإجهاض، ويرافق النزيف الذي يؤدي إلى الإجهاض أيضًا أعراض أخرى بما في ذلك: التشنج ونزيف أحمر وتدفق السائل أو الماء ووجع بطن وآلام أسفل الظهر.
  • أسباب غير معروفة: في كثير من الأحيان لا يوجد سبب واضح للنزيف أثناء الحمل، لا سيما في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • مكونات المخاط: عندما تدخل الحامل في فترة المخاض، من الطبيعي أن ينظف عنق الرحم ويخرج المخاط، يساعد على الحماية من أي بكتيريا من الدخول إلى الرحم.

أنواع إفرازات الحمل البنية

إفرازات الحمل أمر طبيعي ولكنها قد تختلف هذه الإفرازات تبعًا للعامل المسبب لها، ويمكن التميز بين أنواعها تبعًا للونها ومقدارها، فتقسم إفرازات الحمل البنية إلى أنواع مختلفة وتشمل على ما يأتي:[٢]

  •  الإفراز البني الفاتح: يظهر في حالة زرع البويضة المخصبة في بطانة الرحم والأمراض المنقولة جنسيًّا مثل: السيلان والكلاميديا.
  • الإفراز البني المائل للأحمر: يحدث نتيجة لتهيج عنق الرحم والحمل خارج الرحم، يمكن أيضًا أن يحدث أثناء الإجهاض.
  • الإفراز البني الغامق: يحدث خلال المراحل المبكرة من الإجهاض والحمل خارج الرحم، ويمكن أن تؤدي عدوى الخميرة إلى إفرازات بنية سميكة.
  • الإفراز البني المائي: الإفراز البني شائع في بداية الحمل.
  • الإفراز البني المصفر: هو إفراز غير طبيعي ناجم عن الخميرة أو العدوى البكتيرية.

تشخيص إفرازات الحمل البنية

عند حدوث تغير في طبيعة الإفرازات المهبلية كالتغير في كمية الإفرازات واللون والرائحة فلا بد من مراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات والتأكد من سلامة الحمل، ومن الإجراءات المتبعة لتشخيص إفرازات الحمل البنية ما يأتي:[٣]

  • قد يسأل الطبيب عن التاريخ الصحي والأعراض، قد تشمل الأسئلة على: متى بدأ الإفراز غير الطبيعي؟ وما هو لون الإفراز؟ هل هناك رائحة؟ هل هناك أي حكة أو ألم أو حرقة في المهبل أو حوله؟
  • قد يأخذ الطبيب عينة من الإفرازات لإجراء الفحص عليها.
  • إجراء اختبار مسحة عنق الرحم لجمع الخلايا من عنق الرحم لإجراء مزيد من الفحص.

كيفية وقف إفرازات الحمل البنية

حتى لو كانت الإفرازات المهبلية خلال فترة الحمل طبيعية فلا بد من القيام بمجموعة من الإجراءات؛ لوقف الإفرازات والتحكم بها وللتأكد من سلامة الطفل الذي لم يولد بعد، وتشمل إجراءات وقف إفرازات الحمل البنية على ما يأتي:[٢]

  • الحد من التمرين البدني: خفض النشاط البدني على قدر المستطاع، على الرغم من أنه من الجيد أن تكون الحامل نشطة أثناء الحمل، إلا إذا كان هناك إفرازات بنية فعلى الحامل تجنب الأنشطة البدنية، وتجنب القيام بالكثير من الأعمال في وقت أقل.
  • الحصول على ما يكفي من الراحة: زيادة وقت الراحة والاستلقاء قدر الإمكان، فينصح بالاستلقاء كثيرًا أثناء النهار وأخذ غفوة منتظمة.
  • تجنب رفع الأوزان الثقيلة: تجنب رفع الأجسام الثقيلة أو أي شيء يزيد وزنه عن عشرة باوند أثناء الحمل، خاصةً عند اكتشاف إفرازات بنية اللون.
  • رفع القدمين: منح القدمين أكبر قدر ممكن من الراحة، يمكن العمل عن طريق الجلوس على السرير أو وضع الساقين على كرسي آخر لإراحة القدمين، والاستلقاء ودعم القدمين على الوسائد، فهذا يساعد على تحسين الدورة الدموية ويقلل أيضًا من إفرازات الحمل البنية.
  • الحافظ على نظافة الأعضاء التناسلية: لا بد من العناية بمنطقة الأعضاء التناسلية، يجب أن تكون جافة ونظيفة خاصة إذا كانت الحامل تعاني من الإفرازات المهبلية، فيفضل استخدم الصابون غير المعطر والماء فقط لتنظيف المنطقة.

المراجع[+]

  1. Pinkish-Brown Discharge During Pregnancy: Is This Normal?, , "www.healthline.com", Retrieved in 10-12-2018, Edited
  2. ^ أ ب Brown Discharge During Pregnancy - Causes, Symptoms And Prevention, , "www.momjunction.com", Retrieved in 10-12-2018, Edited
  3. Vaginal Discharge: What’s Abnormal?, , "www.webmd.com", Retrieved in 10-12-2018, Edited