إعراب المفعول فيه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٨ ، ١٦ يونيو ٢٠١٩
إعراب المفعول فيه

المفعول فيه

المفعول فيه المُسمّى في كتب النحو ظرفًا هو اسم منصوب يدل على الزمان أو المكان الذي حصل فيه الحدث، وقبل أن يبدأ الدارس بالبحث عن إعراب المفعول فيه لا بدّ أن يعرف ما المقصود بهذا التعريف، وذلك حتى يتمكن من تمييزه من غيره من المنصوبات في اللغة العربية، فالمقصود بهذا التعريف أن المفعول فيه يتضمن معنى حرف الجر "في" مثل جملة "مشيتُ صباحًا" أي في الصباح، وكلمة الظرف في اللغة هي الوعاء، ومن هنا أُخذ المعنى الاصطلاحي فأُطلق على الأمكنة والأزمنة ظروفًا لأن الأفعال حصلت فيها. [١]

إعراب المفعول فيه

تعريف المفعول فيه هو مدخل للتعمّق في تفاصيل المفعول فيه، وبعد التعريف ينبغي على الدارس أن يتعرف إلى إعراب المفعول فيه في اللغة، وفي هذا الباب يُقال إن الظرف حُكمه النصب لفظًا أو محلًّا، والعامل في نصب هذا الظرف هو الفعل أو الاسم الذي يسبقه، حسب نوع الجملة، ويجب أن يشتمل الظرف على الحدث، وأن يتضمن معنى في، وإلا فلا يكون ظرفًا، ويُعرَبُ حسب موقعه من الجملة. ومن الأمثلة على المفعول فيه ما ورد في قوله تعالى: {وَجَاءُوا أَبَاهُمْ عِشَاءً يَبْكُونَ} [٢] كلمة "عشاءً" اشتملت على الحدث وهو المجيء، وتضمّنت معنى "في" أي "في العِشاء" وإعراب المفعول فيه في هذه الآية هو: "عشاءً" مفعول فيه ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. [٣]

أنواع المفعول فيه

يُقسَم المفعول به من حيث دلالته إلى نوعين، ولكنّ هذين النوعين المختلفين من حيث الدلالة لا يؤثراختلافُهما على إعراب المفعول فيه، إذ يبقى إعرابه كما هو، ولكن من المهم للدارس أن يميّز بينهما، هما: [٤]

  • المفعول فيه ظرف الزمان: وهو كلّ اسم منصوب دل على الزمان الذي وقع فيه الفعل، مُتضمنًا معنى "في" وله ألفاظ كثيرة في اللغة العربية مثل: يوم، دهر، ساعة، حين، شهر، ليلة، ظهرًا، مساءً. ومن الأأمثلة التي تنطبق على المفعول فيه ظرف الزمان جملة "تواعد الأصدقاءَ مساءً لتبادل المعلومات المفيدة." كلمة "مساءً" اسم منصوب دلّ على الزمان الذي وقع فيه الفعل، وتضمنت معنى حرف الجر "في" والتقدير: تواعد الأصدقاءُ في المساء لتبادل المعلومات المفيدة، فيُقالُ في إعرابه: مفعول فيه ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. ومما هو جدير بالذكر أن ظرف الزمان نفسَه له أقسام، فمنه ما هو مختص للزمان ومنه ما هو غير مختص أي يستخدم للدلالة على الزمان وغيره، ومنه ما هو متصرف، ومنه ما هو غير متصرف، ولكن كل هذه الأقسام تبقى ضمن دائرة ظرف الزمان ولا تخرج منها.
  • المفعول فيه ظرف المكان: هو كل سم دل على المكان الذي وقع فيه الفعل متضمنًا معنى حرف الجر "في". ومن الألفاظ التي تستعمل على أنها ظرف مكان: فوق، تحت، بين، أمام، خلف، يمين، يسار، قُرب، جانبَ. ومن أمثلة المفعول فيه ظرف الكان جملة "وضعَ المهندسُ أغراضَهُ فوقَ المكتبِ" كلمة فوقَ في الجملة السابقة هي اسم منصوب دلّ على المكان الذي وقع فيه فعل الوضْعِ، وتضمنت معنى حرف الجر "في" فيُقال في إعراب المفعول فيه في هذه الجملة: مفعول فيه ظرف مكان منصوب علامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. وكما يقسم ظرف الزمان إلى أقسام فكذلك ظرف المكان، لكن هذه الأقسام كلها تندرج تحت عنوان ظرف المكان ومنها ظرف مختص، ومنها غير مختص وما إلى ذلك.

تعليق المفعول فيه

إن المفعول فيه ظرف الزمان، والمفعول فيه ظرف المكان يُعدان في اللغة العربية شبه جملة، وشبه الجملة تدل على معنى فرعي يتممه الفعل أو مايشبه الفعل، أي الحدث وذلك لأن الحدث لا يحدث في فراغ وإنما في زمان أو مكان معينينِ، وعلى هذا فإن الظرف لا بدّ له من مَتعلَّق يتعلقُ به، ويتمم معناه، ويوجد مجموعة من الكلمات التي تكون فعلًا أو مايشبه الفعل ويتعلق بها المفعول فيه في اللغة العربية، ومنها: [٥]

  • الفعل: إذا كانت الجملة التي جاء فيها المفعول فيه جملة فعلية، والفعل فيها هو الذي تمم معنى الظرف، فإن المفعول فيه سيتعلق بالفعل، مثل جملة "ماتَ القطُ أمامَ الرّصيف" أمامَ هي مفعول فيه، ويُقال في إعراب المفعول فيه أنه متعلق بالفعل "مات"
  • الخبر: يتعلق المفعول فيه بالخبر إذا كانت الجملة التي ورد فيها المفعول فيه جملةً اسمية، ومثال ذلك جملة "العُشُ بين الأغصانِ" يقال في إعراب "بين" أنها مفعول فيه ظرف زمان منصوب بالفتحة ومتعلق بخبر محذوف تقديره كائن أو موجود.
  • المصدر: المصدر من الكلمات التي تشبه الفعل من حيث دلالته على الحدث، ولذلك من الممكن أن يتعلق المفعول فيه بالمصدر، مثل جملة "أحبُّ العملَ فجرًا" كلمة "فجرًا" مفعول فيه ظرف زمان متعلق بالمصدر العمل؛ وذلك لأن كلمة العمل هي التي تممت معنى الظرف.

ما ينوب عن المفعول فيه

المفعول فيه قد يتوقف عن العمل في بعض الأحيان، فتأتي ألفاظ أخرى وتنوب عن المفعول فيه وتحل مكانه، وتأخذ إعراب المفعول فيه نفسه، وهذه الكلمات بالتأكيد هناك ما سيأتي بعدها ويوضح أنها نابَت عن المفعول فيه وحلّت محلّه، ومن الألفاظ التي تنوب عن المفعول فيه:[٦]

  • كلمتا كلّ أو بعض": إنّ لفظتي "كلّ وبعض" تنوبان عن المفعول فيه، وتعربان إعراب المفعول فيه إذا أضيفتا إلى ظرف، وعندها يصبح الظرف الذي بعدهما مضافًا إليه، وهما مفعول فيه، ومثال ذلك جملة "تغرّدُ العصافير كلَّ النهارِ" فكلمة "كل" أضيفت إلى ظرف بعدها وهو النهار، فأخذت إعراب المفعول فيه، أي نابت عن المفعول فيه.
  • صفة الظرف: وقد ينوب عن المفعول فيه صفة الظرف، ويفهم من سياق الكلام أنها نابت عنه وإن لم يُذكر الظرف وهو الموصوف، ومثال هذا "نمتُ طويلًا" والتقدير "نمتُ وقتًا طويلًا" وفي جملة "نمت طويلًا" نابت كلمة "طويلًا" عن المفعول فيه.
  • اسم الإشارة: قد يأتي اسم الإشارة في محل نصب مفعول فيه ظرف زمان، أو في محل نصب مفعول فيه ظرف مكان، والأمثلة على هذا النواع كثيرة منها: "أنهيتَ امتحانَكَ هذا اليومَ" هنا جاء اسم الإشارة نائبًا عن المفعول فيه ظرف الزمان.

المراجع[+]

  1. "المفعول فيه"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 12-6-2019. بتصرّف.
  2. سورة يوسف، آية: 16.
  3. "المفعول فيه"، almerja.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-6-2019. بتصرّف.
  4. "مفعول فيه"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 13-6-2019. بتصرّف.
  5. "شبه الجملة"، almerja.com، اطّلع عليه بتاريخ 13-6-2019.
  6. "تتمة أحكام المفعول فيه"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 13-6-2019. بتصرّف.