قد يتفاجأ البعض من خطورة المكونات التي يحتوي عليها الخبز, فمعظمهم يعتقدون بأنه مصنوع من الدقيق و القمح, إلا أنه في الواقع مزيج من مكونات أخرى, و إضافات قد تعتبر غير مسموحة في العديد من البلدان الأخرى,  لذا يفضل التعرف و التنور بهذه المواد, ليكون الأشخاص على علم بمثل هذه المكونات الضارة بصحتهم, و من أبرزها: السيستين تدخل هذه المادة إلى الخبز, كعامل تليين, من أجل تسريع المعالجة الصناعية, بحيث تأتي معظمها من مصادر طبيعية, كشعر الإنسان, و ريش الدجاج, و قرون البقر, التي يتم إذابتها في حامض قبل عزل السيستين منها و إضافتها إلى الخبز. برومات البوتاسيوم تقلل البرومات من وقت خبز العجين, كما تساهم في تقوية العجينة, حيث تستخدمه المصانع لتوفير المال, إلا أنه يرتبط بطريقة مباشرة بسرطان الغدة الدرقية, و الكلى, الأمر الذي جعل الكثير من البلدان إلى منع استخدامه, كالبرازيل, و الصين, و كوريا الجنوبية, و بيرو. الحبوب المكررة قد لا تبدو مخيفة, و لكنها في الواقع من أسوأ الإضافات التي يمكن أن تضاف إلى الخبز, بحيث يتم تكسرها بسرعة إلى سكريات بسيطة, الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع السكر في الدم, كما يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية, بنسبة 30 في المئة. الأزودي كاربوناميدا تعد هذه الإضافات التي يصعب تهجئتها, من المواد التي يكثر إضافتها في خبز الوجبات السريعة, لتعزيز نسيج الخبز, بحيث يصبح ناعما, و الذي أثبت علميا بتداخله مع الجهاز التنفسي, الذي يسبب الربو, و الحساسية للكثير من الأشخاص. شراب الذرة عالي الفركتوز يضيف هذا الشراب إلى الخبز اللون البني الذي يظهر وقت خبزه, بالإضافة إلى مساعدته في الإنتفاخ, كما يعتبره المصنعون أقل سعرا من السكر, و لكن استهلاكه المتزايد قد يسبب ارتفاع ضغط الدم, و متلازمة التمثيل الغذائي, و مرض الكبد الدهني.

إضافات ضارة في الخبز

إضافات ضارة في الخبز

بواسطة: - آخر تحديث: 12 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

قد يتفاجأ البعض من خطورة المكونات التي يحتوي عليها الخبز, فمعظمهم يعتقدون بأنه مصنوع من الدقيق و القمح, إلا أنه في الواقع مزيج من مكونات أخرى, و إضافات قد تعتبر غير مسموحة في العديد من البلدان الأخرى,  لذا يفضل التعرف و التنور بهذه المواد, ليكون الأشخاص على علم بمثل هذه المكونات الضارة بصحتهم, و من أبرزها:

السيستين

تدخل هذه المادة إلى الخبز, كعامل تليين, من أجل تسريع المعالجة الصناعية, بحيث تأتي معظمها من مصادر طبيعية, كشعر الإنسان, و ريش الدجاج, و قرون البقر, التي يتم إذابتها في حامض قبل عزل السيستين منها و إضافتها إلى الخبز.

برومات البوتاسيوم

تقلل البرومات من وقت خبز العجين, كما تساهم في تقوية العجينة, حيث تستخدمه المصانع لتوفير المال, إلا أنه يرتبط بطريقة مباشرة بسرطان الغدة الدرقية, و الكلى, الأمر الذي جعل الكثير من البلدان إلى منع استخدامه, كالبرازيل, و الصين, و كوريا الجنوبية, و بيرو.

الحبوب المكررة

قد لا تبدو مخيفة, و لكنها في الواقع من أسوأ الإضافات التي يمكن أن تضاف إلى الخبز, بحيث يتم تكسرها بسرعة إلى سكريات بسيطة, الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع السكر في الدم, كما يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية, بنسبة 30 في المئة.

الأزودي كاربوناميدا

تعد هذه الإضافات التي يصعب تهجئتها, من المواد التي يكثر إضافتها في خبز الوجبات السريعة, لتعزيز نسيج الخبز, بحيث يصبح ناعما, و الذي أثبت علميا بتداخله مع الجهاز التنفسي, الذي يسبب الربو, و الحساسية للكثير من الأشخاص.

شراب الذرة عالي الفركتوز

يضيف هذا الشراب إلى الخبز اللون البني الذي يظهر وقت خبزه, بالإضافة إلى مساعدته في الإنتفاخ, كما يعتبره المصنعون أقل سعرا من السكر, و لكن استهلاكه المتزايد قد يسبب ارتفاع ضغط الدم, و متلازمة التمثيل الغذائي, و مرض الكبد الدهني.