إسعافات أولية للإغماء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
إسعافات أولية للإغماء

ما هو الإغماء

يحدث الإغماء عند فقد الأشخاص لوعيهم لفترة قصيرة، وذلك بسبب عدم وصول كميات كافية من الأكسجين للدماغ، وعادةً ما يستمر الإغماء من بضع ثواني إلى بضع دقائق، وقد يشعر الأشخاص بالدوار أو الضعف أو الغثيان قبل حدوث الإغماء، وقد لا يحتاج المصاب لأي علاج وسيستيقظ بعد دقائق من الإغماء، ولكن إن كان سبب الإغماء هو وجود حالة مرضية كامنة فسيحتاج المصاب إلى علاج، وأيضًا يوجد إسعافات أولية للإغماء سيتم توضيحها لاحقًا.[١]

أعراض الإغماء

الإغماء يحدث عند فقدان الوعي بشكل مفاجئ، وهناك العديد من العلامات والأعراض التي ستظهر قبل حدوث الإغماء كالشعور بثقل في الساقين أو الارتباك أو حدوث عدم وضوح في الرؤية أو الدوخة أو الغثيان والقيء أو التثاؤب أو التعرق أو الشعور بحرارة داخل الجسم، وأيضًا ستظهر أعراض على المصاب بعد حدوث الإغماء كالسقوط أو حدوث انخفاض في ضغط الدم أو حدوث ضعف في نبضات القلب أو حدوث شحوب للبشرة.[٢]

أسباب الإغماء

عند حدوث نقص في مستوى الأكسجين الواصل للدماغ سيقوم الدماغ بوقف وصول الدم للأعضاء غير الحيوية بالجسم حتى يحافظ على تدفق الدم للأعضاء الحيوية، وهذه العملية ستؤدي إلى حدوث الإغماء، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوثه، وهذه الأسباب تشمل:[١]

  • التعرض لصدمة عاطفية أو الخوف.
  • الألم الحاد.
  • انخفاض مفاجئ في ضغط الدم.
  • انخفاض نسبة السكر بالدم.
  • الجفاف.
  • حدوث فرط في التنفس.
  • الوقوف لفترات طويلة.
  • الوقوف بسرعة كبيرة.
  • القيام بمجهود بدني كبير في الأجواء الحارة.
  • السعال.
  • الإجهاد الناتج عن حركة الأمعاء.
  • تعاطي المخدرات أو شرب الكحول.
  • الصرع.
  • الأدوية التي تعمل على خفض ضغط الدم كأدوية الحساسية أو الأدوية المضادة للقلق والكآبة أو الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم.
  • مرض السكري.
  • أمراض القلب.
  • تصلب الشرايين.
  • عدم انتظام دقات القلب.
  • القلق.
  • أمراض الرئة المزمنة.

إسعافات أولية للإغماء

قد لا يشكل الإغماء أي خطورة على المصاب، وقد يكون قد حدث بسبب اضطراب خطير في القلب، لذلك يجب علاج فقدان الوعي بشكل طارئ لتخفيف الأعراض، وهناك إسعافات أولية للإغماء سيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٣]

  • إذا كان الشخص يشعر بالإغماء: عند شعور الأشخاص بالأعراض التي تسبق الإغماء يجب عليهم الاستلقاء أو الجلوس وعدم النهوض بسرعة لتقليل خطر حدوث الإغماء، وأيضًا وضع الرأس بين الركبتين عند الجلوس يساعد على تقليل فرصة حدوث الإغماء.
  • تقديم إسعافات أولية للإغماء لشخص آخر: إن لم يكن الشخص المغمى عليه مصاب ويستطيع التنفس فيجب وضعه على ظهره ومن ثم رفع أقدامه فوق مستوى القلب بثلاثين سنتيميتر، كما يجب فك الأحزمة أو الملابس التي تقيد المصاب، ولكن إن لم يستطع الشخص التنفس فيجب الاتصال على الطوارئ فورًا أو البدء بعملية الإنعاش القلبي الرئوي، وإن تعرض الشخص لإصابات بسبب الإغماء فيجب معالجة الكدمات والجروح بشكل مناسب، وإن كان المصاب ينزف يجب السيطرة على النزيف عن طريق الضغط المباشر على مكان النزيف.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب What Causes , Fainting?, "www.healthline.com", Retrieved in 15-1-2019, Edited
  2. What is fainting and what causes it?, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 15-1-2019, Edited
  3. Fainting, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 15-1-2019, Edited