أين يقع بئر زمزم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أين يقع بئر زمزم

ما هو بئر زمزم

هو بئر ماء قديم نبعَ من الأرض بعد ضرب جبريل -عليه السَّلام- بجناحَيْهِ تحت أقدام نبيِّ الله إسماعيل بن إبراهيم -عليهما الصَّلاة والسَّلام- وهو بئر يملك مكانة دينيّة تاريخيّة عند المسلمين أجمعين، فقد وردتْ في حقِّه أحاديث نبويّة كثيرة بيَّنت أهمية هذا البئر والقيمة الدينية الكبيرة التي يمتلكها ماؤه، وجديرٌ بالقول إنَّ بئر زمزم يكفي حاجة الحجّاج من السقاية والماء منذ عهد نبيِّ الله إسماعيل وإبراهيم -عليهما السَّلام- وفيما يأتي سيتم الحديث عن مكان بئر زمزم ومواصفاته المختلفة.

أين يقع بئر زمزم

ماء زمزم هي الماء التي لم تزل نقيّة طيبة طاهرة، منذ أيام خروجها في عهد نبيِ الله إبراهيم وابنه إسماعيل -عليهما السلام- إلى هذه الأيام، وهي بئر ماء تقعُ داخل الحرم المكيّ في مدينة مكة المكرمة، وتبعد بالتفصيل حوالي عشرين مترًا عن الكعبة المشرفة، أو ما يقارب الثمانين ذراعًا، وهي ماء مباركة، باركها الله -سبحانه وتعالى- ولذلك لم تزل هي المصدر الرئيس للماء لكلِّ حجاج بيت الله الحرام منذ  القِدم، وقد جاء في السنة النبوية المباركة، فيما روى عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- إنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: "يرحمُ اللهُ أمَّ إسماعيلَ، لو تركتْ زمزمَ -أو قال: لو لم تغرفْ من الماءِ- لكانت عينًا معينًا"، [١] وهذا الحديث يدلُّ على استمرارية هذا البئر بالعطاء دون انقطاع، وببركة كبيرة تحدَّث عنها نبيُّ الرحمة منذ قرون بعيدة. [٢]

مواصفات بئر زمزم

بالحديث عن مواصفات هذا البئر يمكنُ القول إنَّ فتحة هذا البئر تقع تمامًا تحت السطح الذي يطوف عليه الناس، وهي على عمق 1.56 مترًا، وهي كائنةٌ خلف مقام النَّبيِّ إبراهيم -عليه الصَّلاة والسَّلام- إلى جهة اليسار حيث تكون الكعبة مقابلة لها، وينقسم البئر من حيث مواصفات عمقه إلى قسمين اثنين هما: [٣]

  • القسم الأوَّل: يبلغ عمق هذا القسم حوالي 12.80 مترًا من الفتحة الرئيسة للبئر.
  • القسم الثاني: وهو جزء محفور في العمق، يبلغ عمقه حوالي 17.20 مترًا،.

وهذا يعني إنَّ عمق بئر زمزم يبلغ حوالي 30 مترًا باجتماع القسمَيْن، وجدير بالذكر أنَّ هذا البئر تغذّيه ثلاثة عيون رئيسة والتي هي: عين حذاء الركن الأسود، عين حذاء جبل أبي قيس والصفا، عين حذاء المروة، وهي عيون تقع تقريبًا على عمق 143 مترًا من فتحة البئر، وهي التي تمدُّه بالماء منذ آلاف السنين، والله أعلم.

أسماء بئر زمزم

وردت في كتب التاريخ القديم أسماء كثيرة لماء زمزم، وهي أسماء نُقلت من الأمم السابقة، حيث سمّاه كثير منهم بأسماء خاصَّة اشتهرت عندهم، ثمَّ حفظها الرواة جيلًا بعد جيلٍ، ودوَّنوها، وقد جاء في لسان العرب فيما نقله ابن منظور من أسماء لبئر زمزم: "زَمْزَمُ، مَكْتُومَةُ، مَضْنُونَةُ، شُباعَةُ، سُقْيا الرَّواءُ، رَكْضَةُ جبريل، هَزْمَةُ جبريل، شِفاء سُقْمٍ، طَعامُ طُعْمٍ، حَفيرة عبد المطلب".

وجاء أيضًا في معجم البلدان لياقوت الحموي أنَّ لزمزم أسماء أخرى وهي: "زمزم، زَمَمُ، زُمّزْمُ، زُمازمُ، ركضة جبرائيل، هزمة جبرائيل، هزمة الملك، الهزمة، الركضة، الغمزة بالعقب في الأرض، يقال لها: هزمة وهي سُقيا الله لإسماعيل -عليه السَّلام-، الشّباعة، شُبَاعةُ، برَة، مضنونة، تكتمُ، شفاءُ سُقم، طعامُ طعم، شراب الأبرار، طعام الأبرار، طيبة". [٤]

المراجع[+]

  1. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الجزء أو الصفحة: 2368، حكم المحدث: صحيح
  2. بئر زمزم - بيان وتوضيح, ، "www.islamweb.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 09-02-2019، بتصرّف
  3. بئر زمزم, ، "www.marefa.org"، اطُّلِع عليه بتاريخ 09-02-2019، بتصرّف
  4. زمزم, ، "www.wikiwand.com"، اطُّلِع عليه بتاريخ 09-02-2019، بتصرّف