أول دولة اتخذت علمًا وجعلته رمزًا لها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٢ ، ١٦ يوليو ٢٠١٩
أول دولة اتخذت علمًا وجعلته رمزًا لها

العلم في التاريخ

العَلَم ويعني الراية، عبارة عن قطعة قماش يُرسم عليها رموز للدلالة على دولة أو قبيلة أو مجموعة لها انتماء معين، وتختلف الرايات بأشكالها وألوانها من دولة لأخرى، والراية تميز كل دولة عن غيرها من الدول[١]، ويُسمى العَلَم: اللواء، وراية الحرب، والدِّرَفْسُ "العلم الكبير"، والبَيْرَق والعقاب والخفّاق والرفرف، والشعار أو الرنك هو العلامة في الإمارة والسفر والحرب، أما العلامة والوسام ما وسم به من ضروب الصور[٢]، ويُروى أنّ أول دولة اتخذت علمًا وجعلته رمزًا لها في بلاد الهند والصين، حيث اختُرع العلم، واستخدم الفرس علم ديرافش كافياني إبّان حكم الأخمينيّين 550 ق.م، وكان العَلَم يمثّل الدولة الساسانيّة أيرانشهر "مملكة إيران"، وكانت الفيالق الرومانية تستخدم الرموز كالنسر في الفيلق أغسطس قيصر العاشر.[١]

أول دولة اتخذت علمًا وجعلته رمزًا لها

الدنمارك تُعدّ أوّل دولة اتخذت علمًا وجعلته رمزًا لها، أو الدولة صاحبة العَلَم الأقدم الذي ما زال رسميًا للعصر الحديث، ورد ذكر اسم العلم الدنماركي علة نحو "دانبروج"، والّذي يعني "علم الدنماركيين" أو "العلم الأحمر"، لأول مرة في نص هولندي لعام 1478، إذ تقول الأسطورة بحسب تاريخ الدنمارك لكريستيرن بيدرسن، وقد سقط علم الدانبروج من السماء أثناء معركة في إستونيا في 15 يونيو 1219، وأكّدت التقاليد أنّ العَلَم ظهر في ليندانيس، كما ذكرها الراهب الفرنسيسكان بيدير أولسن عام 1527، وتذكُرُ الأسطورة بأنّ الراية التي فقدها الملك هانز في معركة ديتمارشيس في شمال ألمانيا عام 1500، كانت الدانبروج التي سقطت من السماء، وفي 1559 استعاد الملك فريدريك الثاني الراية، وعلقها في كاتدرائية شليسويغ شمال ألمانيا.[٣]


ارتبطَ حلم الراية الملازمة للصليب في أغنية تعود لحملة عام 312م للإمبراطور الرومانيّ قسطنطين والتي انتقل فيها إلى الدين المسيحيّ وأصبح الحاكم المطلق للإمبراطورية الرومانية، وترتبط رؤية الصليب، بالمقولة الشهيرة لهوك سيغنو فينسس "تحت هذا العلامة عليك أن تكون منتصرًا"، ويُعدّ هذا المعتقد هو النموذج المثالي للمعجزات بحسب شكل الصلبان في السماء، والتي ترتبط بحروب المسيحيين والكفار في شبه الجزيرة الأيبيرية على وجه الخصوص، فهذه الأسطورة تروي أنّ الدنمارك أول دولة اتخذت علمًا وجعلته رمزًا لها منذ عام 1219م الى العصر الحالي، وقالت ألمانيا إنّ الراية التي سقطت من السماء كانت رايتها، بينما تقول روايات أنّ أول عَلَم أُخترع في الصين وبلاد الهند ما قبل الميلاد، ما يعني أنّ الصين أو وبلاد الهند أول دولة اتخذت علمًا وجعلته رمزًا لها، بينما الدنمارك تمتلك أقدم عَلَم بين دول العالم الحالي، ويعود عمره إلى 800 عام.[٣]

الدنمارك

هي إحدى الدول الإسكندنافية شمال أوروبّا وأصغرها مساحةً، يحدها من الجنوب ألمانيا ومن الشرق بحر البلطيق ومن الغرب بحر الشمال وشمالًا ببحر سكاكيراك، ومدينة كوبنهاجن عاصمة الدّنمارك، وبرغم كثرة الجزر، إلّا أنّ مساحة الدنمارك تبلغ 43 ألف كم2، وسكانها في سنة 2009م بلغ 5.5 مليون نسمة، ومن أشهر المدن: ألبورج وأودنس، وآرهوس وتعد الدنمارك أول دولة اتخذت علمًا وجعلته رمزًا لها.[٤]


وتُعدّ الدنمارك إحدى أعلى الدول دخلًا في العالم، كما أنّها حقّقت تطورًا وازدهارًا رغم فقرها بالموارد الطبيعية، وتشتهر تحديدًا بإنتاج الزبدة والجبن والمنتوجات الزراعية وايضًا الأغذية المعلبة، وببضائعها مثل منتجات الخزف والأواني الفضية والأثاث المنزلي، الدنماركيون منذ عهد الفايكنج اشتهروا بالملاحة وصيد الأسماك؛ فهي تلعب دورًا مهمًّا في حياتهم الاقتصادية، وتشكل المزارع المعتنى بها جيدًا حوالي ثلاثة أرباعها، ويبني الدنماركيون أسطح منازلهم في المناطق الزراعية من الآجر الأزرق أو الأحمر أو تكون مغطاة بالقش، ويستمتع الزوار بجمالها الأخَّاذ في المناطق الريفية الزراعية وفي مدنها المليئة بالحركة والمتطورة، وايضًا ابنيتها القديمة الملونة والمرمّمة جيدًا، وبشوارعها ذات الحجارة الملساء.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "علم (راية)"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 03-07-2019. بتصرّف.
  2. "الرايات في التاريخ العربي والإسلامي"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 03-07-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "علم الدنمارك"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 03-07-2019. بتصرّف.
  4. "الأقلية المسلمة في الدنمارك"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 03-07-2019. بتصرّف.
  5. "الدنمارك"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 03-07-2019. بتصرّف.