أهم خطب الصحابة والتابعين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٠ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٩
أهم خطب الصحابة والتابعين

السابقون الأولون

سطر الصحابة والتابعون أحداثًا عظيمة وخالدة بالتاريخ، حيث أنهم أكملوا مسيرة النبي -عليه الصلاة والسلام- في إيصال الرسالة السماوية ونصروه حيًا وميتًا، فيما استمر التابعون بذات المسيرة بعد الصحابة -رضوان الله عليهم- بعد أن تعلموا الدين الإسلامي وأصول الفقه ممن سبقهم، وأثنى الله تعالى على الصحابة والتابعين في القرآن الكريم بقوله {وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}[١]. في هذا المقال سيتم التعرف على أهم خطب الصحابة والتابعين وأشهرهم مع توضيح لإنجازاتهم بنصرة الدين الإسلامي.[٢]

معرفة الصحابة والتابعين

قبل معرفة أهم خطب الصحابة والتابعين يجب معرفة الفرق بين الصحابي والتابعي مع سبب التسمية، فيما يأتي تعريف كل من الصحابة والتابعين، حيث إن الصحابي من لقي النبي محمد -عليه الصلاة والسلام- واَمن به ومات وهو مسلم، أما من لقي النبي -عليه الصلاة والسلام- ولم يؤمن به ومات على الشرك لا يسمى صحابيًا، أما التابعي، فينقسم إلى قسمين، الأول يسمى بالتابعي وهو من لقي صحابيًا مسلمًا، أما الثاني يسمى التابعي المخضرم وهو من اَمن بالنبي ولم يشاهده أبدًا، ويُرجح بأن عددهم لا يتجاوز الثلاثين شخصًا.[٣]

أهم خطب الصحابة والتابعين

بعد أخذ نبذة عن الصحابة والتابعين، سيسلط الضوء على أهم خطب الصحابة والتابعين، الصحابة -رضوان الله عليهم- تمسكوا بسنة الحبيب المصطفى والتزموا بطريق الهدى ومن يسير على هذا الطريق يُضرب به المثل بالصدق والطاعة والانقياد، وجاء من بعدهم التابعون الذين كانوا خير خلف لخير سلف، حيث أن الفريقين لم يخالفوا أوامر الله ورسوله، وجاء ذلك بخُطبِهم المشهورة والذي سيتم ذكرها كما يأتي:

أبو بكر الصديق

لما توفي النبي الكريم وكان قد بعث جيش أسامة، أشار بعض الصحابة للخليفة أن يُرد الجيش فقال: وَاللَّهِ لَا أَحُلُّ عُقْدَةً عَقَدَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَلَوْ أَنَّ الطَّيْرَ تَخْطَفُنَا، وَالسِّبَاعَ مِنْ حَوْلِ الْمَدِينَةِ، وَلَوْ أَنَّ الْكِلَابَ جَرَّتْ بِأَرْجُلِ أُمَّهَاتِ الْمُؤْمِنِينَ، مَا رَدَدْتُ جَيْشًا وَجَّهَهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.. أَفَأُطِيعُهُ حَيًّا وَأَعْصِيهِ مَيِّتًا.[٤]

عمر بن الخطاب

لأمير المؤمنين خُطب كثيرة أهمها أول خطبة عند استلامه أمر المسلمين بعد وفاة الخليفة أبو بكر الصديق -رضي الله عنه-، حيث قال: أيها الناس إن لكم علي خصالًا أذكرها لكم، لكم علي أن لا أجتبي شيئًا من خَراجكم إلا من وجه الله، إن ما وقع في يدي لا يخرج إلا بحقه، وأن أزيد عطاياكم وأرزاقكم بإذن الله ولا ألقيكم في التهلُكة، ولكُم علي أن أشد ثغوركم، وإن غِبتم بالمعارك فأنا أبو عيالكم حتى ترجعوا إليهم، اتقوا الله وأعينوني على أنفسكم بكفها عني، وأعينوني على نفسي بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأعطوني النصيحة التي ترضي الله تعالى، وعُرف عن أمير المؤمنين عدله بالخطابات، حيث معظم كلامه يُصنف على أنه من أهم خطب الصحابة والتابعين.[٥]

القعقاع بن عمرو التميمي

تابعي متميز بقيادته العسكرية، حيث اشتهر بالحروب التي خاضها المسلمين بالفتوحات، وقيل لا يُهزم جيش فيه القعقاع، ويُعتبر ما قاله بعد نصر المسلمين على الروم بمعركة اليرموك من أهم خطب الصحابة والتابعين: ألم ترنا على اليرموك فزنا، كما فزنا بأيام العراق، وعذراء المدائن قد فتحنا، ومرج الصفَّرين على العتاق، قتلنا الروم حتى ما تساوي، على اليرموك ثفروق الوراق، فضضنا جمعهم لما استحالوا، على الواقوص بالبُتر الرقاق.[٦]

سعيد بن الجبير

تابعي من العلماء عاش معظم حياته هاربًا من الحجاج بن يوسف الثقفي، حتى استقر في مكة المكرمة ليسهل على نفسه الحج والعمرة، فعلم الحجاج بذلك وطلبه ليقتُله، فقيل لابن الجبير، أهرب إن الحجاج يطلُبك لقتلك فقال: والله لقد استحيت من الله من كثرة الفرار، ولا مفر من قدر الله، وكان كلامه من أهم خطب الصحابة والتابعين حيث قيل في كلامه إنه صادق لأن المفر من قدر الله تعالى أمر مستحيل.[٧]

إنجازات أبي بكر الصديق

بعد معرفة أهم خطب الصحابة والتابعين والتعرف عليهم، يجب معرفة أهم إنجازات الخليفة الأول للمسلمين والذي هاجر مع النبي -عليه الصلاة والسلام-، من أهم إنجازات أبي بكر الصديق هجرته مع النبي الكريم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، وقبل الهجرة وقف لكفار قريش بالمرصاد مدافعًا عن الحق ونشر الرسالة.[٨]

وبعد وفاة النبي الكريم سُجل لأبي بكر عدة إنجازات أهمها، قبول بيعته خليفة لمصلحة المسلمين، وإصراره في بعث جيش أسامة بن زيد إلى الشام، وحروب الردة والتي شنها على مانعي الزكاة ومن ارتد عن الدين الإسلامي، ومن إنجازاته أيضًا تجهيز الجيوش لفتح بلاد الشام، وتجميع المصحف بعد مشاورته للصحابة، وختم أعماله قبل الوفاة باستخلافه لعمر بن الخطاب على المسلمين معطيًا إياه نصائح للتقرب من الله والابتعاد عن شهوات الحياة الدنيا.[٨]

سعيد بن المسيب

سعيد بن المسيب يُلقب بسيد التابعين وأحد الفقهاء السبعة بالمدينة المنورة، والده أسلم يوم فتح مكة، سمِع بعض خُطب الخلفاء الراشدين بالإضافة لزيد بن ثابت وعائشة بنت أبي بكر وأبي هريرة حيث كان زوج ابنته وأعلم الناس بحديثه، اتفق العلماء على إمامته وتقدمه على أهل عصره في العلم والفضيلة، وكان يُقال له فقيه الفقهاء، لأنه أحفظ الناس للأحكام الإسلامية، حيث كان عبدالله بن عمر يُرسل إليه يسأله عن القضايا والأحكام قائلًا عنه أحد المفتين، وكان الحسن البصري يكتُب إليه باستمرار لعلمه الكبير، توفي بالمدينة المنورة عن عمر ثمانين عام.[٩]

المراجع[+]

  1. سورة التوبة، آية: 100.
  2. "فضل الصحابة رضوان الله عليهم"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 25-06-2019. بتصرّف.
  3. "معرفة الصحابة والتابعين"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 25-06-2019. بتصرّف.
  4. "خطبة عن الصحابة واتباع السنة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 25-06-2019.
  5. "خطبة عمر بن الخطاب رضي الله عنه.. عند توليه الخلافة"، www.ahlalhdeeth.com، اطّلع عليه بتاريخ 25-06-2019. بتصرّف.
  6. "القعقاع بن عمرو التميمي"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 25-06-2019. بتصرّف.
  7. "سعيد بن جبير والحجاج بن يوسف الثقفي"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 25-06-2019. بتصرّف.
  8. ^ أ ب "أهم الأعمال التي قام بها أبو بكر رضي الله عنه"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 25-06-2019. بتصرّف.
  9. "سعيد بن المسيب"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 25-06-2019. بتصرّف.