أهم معجزات موسى عليه السلام لفرعون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٣٦ ، ١٣ أغسطس ٢٠١٩
أهم معجزات موسى عليه السلام لفرعون

الأنبياء والمرسلين

اصطفى الله -سبحانه وتعالى- عددًا من خلقه وفضلهم على العالمين بأن جعلهم أنبياء يحملون رسائل التوحيد لأقوامهم، يهدونهم سبل الرشاد ويعلّمونهم أمور دينهم ويصوبون طريقهم، وكان من رحمة الله بعباده أنّه أرسل الأنبياء والمرسلين للناس من بينهم يفقهون لغتهم ويتطبعون بطباعهم، وقد أيّد الله تعالى أنبياءه بالمعجزات حتى يلاقوا التصديق من أقوامهم، ثمّ ليتمكنوا من تبليغ الرسالة وأداء الأمانة، ومن بين أنبياء الله موسى -عليه السلام- الذي أرسله الله إلى فرعون بعد أن طغى في الأرض، وسيتم في هذا المقال تسليط الضوء على أهمّ معجزات موسى -عليه السلام- لفرعون.[١]

معجزات الانبياء

قبل بدء سرد أهمّ معجزات موسى -عليه السلام- لفرعون لا بدّ من التعريف بمعجزات الأنبياء، فالمعجزات هي الأمور الخارقة للعادة والطبيعة التي يؤيد الله تعالى الأنبياء والمرسلين بها لتكون دليل صدق نبوّتهم، وكلّ نبيّ من أنبياء الله كانت معجزاته تشبه ما يكون سائدًا في الأمّة التي يُرسل إليها، فمثلًا معجزات نبيّ الله محمد -عليه الصلاة والسلام- كان أشهرها القرآن الكريم الذي جاء بلسانٍ عربيّ فصيح ببالغ الدقة والإتقان من رجلٍ أُميّ، ومعجزات عيسى -عليه السلام- كانت بأنّه كان يُبرئ الأكمه والأبرص ويشفي المرضى بإذن الله وقد اشتهر قومه بعلمهم بأمور الطب، وكذلك نبيّ الله موسى الذي سيتم سرد أهم معجزاته في هذا المقال.[٢]

نبي الله موسى

في مستهلّ الحديث عن أهم معجزات موسى -عليه السلام- لفرعون سيتم ذكر نبذةٍ عن هذا النبيّ الكريم، فقد أرسل الله تعالى نبّيه موسى -عليه السلام- إلى بني اسرائيل في مصر الذين كانوا تحت حكم فرعون وكان قد طغى فيها واستعبد أهلها وذبح أبنائهم، قال تعالى: {إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ ۚ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ}،[٣]لكنّ اللافت في حياة موسى -عليه السلام- قبل أن يبعثه الله نبيًّا أنّه نشأ وتربى في بيت فرعون، فبعد أن ولدته أمّه خافت أن يقتله فرعون، إذ كان يقتل كل الأطفال الذكور وذلك لعلمه بأنّ نبيًّا سيظهر في قومه يحاربه ويهدي الناس للحق.[٤]

فبعد أن ولدته أمّه -عليه السلام- أوحى الله تعالى لها بأن تضعه في صندوقٍ وترميه في اليم وأنّ الله تعالى سيحميه ويحفظه، ولمّا فعلت ذلك التقطه جنود فرعون وأحضروه إلى زوجته "أسيا"، فأحبّته وتعلقت به وطلبت من فرعون بأن تحتفظ به وتربيه، فنشأ -عليه السلام- في بيت فرعون، وقد جاء ذكر ذلك في قوله تعالى في سورة القصص: {وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ أُمِّ مُوسَىٰ أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ * فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا}،[٥]وقد تمييّز موسى -عليه السلام- بأنّه كان كليم الله فقد كان الله -عزّ وجلّ- يكلمه مباشرةً دون وحي، وقد أيّده بمعجزاتٍ عظيمةٍ ليصدقه بنو إسرائيل ويؤمنوا بالله -سبحانه وتعالى-.[٤]

أهم معجزات موسى عليه السلام لفرعون

بعث الله نبيّه موسى -عليه السلام- إلى فرعون وقومه يدعوهم إلى دين الحق، إذ أنّ فرعون علا واستكبر وادّعى بأنّه ربّ العباد، وأيّده بمعجزاتٍ عظيمة حتى يصدّقه بنو إسرائيل ويؤمنوا به، وكان من أهمّ معجزات موسى -عليه السلام- لفرعون ما يأتي:[٦]

العصا

كان السحر منتشرًا في قوم فرعون، وقد ادّعو أنّ موسى -عليه السلام- ساحرٌ وكاذب، فكانت معجزة العصا مشابهةً لسحرهم، فعندما اجتمع السحرة يريدون مجاراة نبي الله ألقوا حبالًا يُخيّل للناس أنّها تتحرك، فألقى موسى -عليه السلام- عصاه فإذا هي أفعى التهمت حبالهم، وجاء ذكر ذلك في قوله تعالى: {قَالَ أَلْقُوا فَلَمَّا أَلْقَوْا سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَاءُوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ * وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ * فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}.[٧]

اليد البيضاء

ومن أهم معجزات موسى -عليه السلام- لفرعون اليد البيضاء، والتي كانت لتثبت لفرعون وقومه بأنّ موسى -عليه السلام- ليس بساحرٍ، فقد انقلبت يده بيضاء من غير سوءٍ عندما ضمّها إليه، فذُهل السحرة وكانت هاتان المعجزتان سببًا في إسلامهم، لكنّ فرعون وأتباعه كذّبوا نبي الله وقتلوا السحرة المؤمنين، وجاء ذكر هذه المعجزة ي قوله تعالى: {وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ}.[٨]

صور من العذاب

بعد أن دعا موسى -عليه السلام- فرعون وقومه للإيمان بالله تعالى وأثبت صدق دعوته بالمعجزات، لم يؤمن فرعون ومن معه به بل وزادوا في كفرهم وطغيانهم، فكان من أهم معجزات موسى -عليه السلام- لفرعون أنّ أرسل الله عليهم صورًا من العذاب، فقد أرسل عليهم القمل والجراد والدم وابتلاهم بنقصٍ في الأرزاق وقحطٍ وجفاف، ثم أرسل عليهم طوفانًا هدم بيوتهم وأتلف زرعهم، فقد قال تعالى: {فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُّفَصَّلَاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُّجْرِمِينَ}.[٩]

الرجز والعذاب الشديد

ثم بعث الله عليهم الرجز، وقد قيل بأنّ الرجز هو "الطاعون"، بينما اكتفى بعض أهل العلم بتصوير الرجز بأنّه أشدّ أنواع العذاب، وكان هذا هو البلاء الأعظم الذي أصابهم، فلم يزل العذاب يقع بهم حتى طلبوا من موسى -عليه السلام- أنّ يدعو ربه يرفع عنهم العذاب وقد زعموا بأنّهم بعد ذلك سيكونون من المؤمنين، ولكن لمّا كشف الله تعالى عنهم العذاب نكثوا بوعودهم وازدادوا كفرًا وعصيانًا، وجاء ذكر ذلك في قوله تعالى: { وَلَمَّا وَقَعَ عَلَيْهِمُ الرِّجْزُ قَالُوا يَا مُوسَى ادْعُ لَنَا رَبَّكَ بِمَا عَهِدَ عِندَكَ لَئِن كَشَفْتَ عَنَّا الرِّجْزَ لَنُؤْمِنَنَّ لَكَ وَلَنُرْسِلَنَّ مَعَكَ بَنِي إِسْرَائِيلَ * فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُمُ الرِّجْزَ إِلَىٰ أَجَلٍ هُم بَالِغُوهُ إِذَا هُمْ يَنكُثُونَ}.[١٠]

فلق البحر

لعلّ أهمّ معجزات موسى -عليه السلام- لفرعون هي معجزة فلق البحر، فبعد أن أمر الله تعالى نبيّه بأن يأخذ معه من آمن من بني إسرائيل ويتسللوا ليلًا هربًا من فرعون وجنوده لأنّه سيلحق بهم أشد أنواع العذاب التي ستقضي عليهم، أحسّ فرعون وجنوده بهرب بني إسرائيل، فتبعوهم بجيشٍ عظيمٍ يقوده فرعون بنفسه، ولمّا وصل موسى -عليه السلام- ومن معه إلى البحر ولم يكن أمامهم أيّ سبيلٍ للنجاة، أوحى الله تعالى لنبيّه أن يضرب البحر بعصاه فانفلق إلى نصفين، فعبر هو ومن معه البحر وعندما تبعهم فرعون وجنوده أطبق الله تعالى البحر عليهم فأغرقهم بكفرهم وعصيانهم، فقد قال تعالى: {فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانْفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ * وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الْآخَرِينَ * وَأَنْجَيْنَا مُوسَى وَمَنْ مَعَهُ أَجْمَعِينَ * ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ * إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ}.[١١]

معجزات موسى عليه السلام لقومه

بعد بيان أهم معجزات موسى -عليه السلام- لفرعون سيتم الحديث عن معجزاته مع بني اسرائيل الذين آمنوا به، فلم تقتصر معجزات موسى -عليه السلام- على الكافرين وحسب، بل كان للمؤمنين به نصيبٌ من المعجزات لتقوية إيمانهم وتثبيتهم، فليس كلّ من آمن به من بني إسرائيل كان قوي الإيمان مطيعًا، بل منهم من كان دائم الحاجة للمعجزات حتى يثبت على إيمانه، ومن تلك المعجزات ما يأتي:[٤]

  • أخرج الماء العذب من الحجر: فأثناء مسير بني إسرائيل بعد هربهم من فرعون أصابهم العطش الشديد فأوحى الله تعالى لموسى أن يضرب الحجر بعصاه فانفجرت من اثنتا عشر عينًا من الماء العذب فشرب هو من معه منها.
  • أغدق عليهم من الطبيات والثمرات: حيث إنّ بني إسرائيل تذمروا من الأكل من صنفٍ واحدٍ فطلبوا من موسى -عليه السلام- أن يدعو الله لهم يغدق عليهم من طيبات الأرض، فكان ما طلبوه.
  • بقرة بني إسرائيل: فقد وقعت حادثةُ قتلٍ لأحد بني إسرائيل ولم يُعرف من القاتل، فأمرهم الله تعالى بأن يأتوا ببقرةٍ يذبحونها ويضربون الميّت بأحد أضلاعها فيستفيق ويخبر عمّن قتله ثمّ يموت، وكعادة بني إسرائيل ذبحوا البقرة التي استفسروا عنها بالتفصيل بأن ما لونها وما شكلها وما حالها، وذبحوها وما كادوا يفعلون.

المراجع[+]

  1. "احتساب الأنبياء عليهم السلام"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 09-08-2019. بتصرّف.
  2. "من معجزات الرسل"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 09-08-2019. بتصرّف.
  3. سورة القصص، آية: 04.
  4. ^ أ ب ت "نبذة عن موسى عليه السلام"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 09-08-2019. بتصرّف.
  5. سورة القصص، آية: 07-08.
  6. "كتاب: المعجزة الكبرى القرآن - معجزات سيدنا موسى"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 10-08-2019. بتصرّف.
  7. سورة الأعراف، آية: 116-118.
  8. سورة النمل، آية: 12.
  9. سورة الأعراف، آية: 133.
  10. سورة الأعراف، آية: 134-135.
  11. سورة الشعراء، آية: 63-67.
158207 مشاهدة